الرياضة وممحاة ما قبل النوم..


الرياضة وممحاة ما قبل النوم..
الرياضة وممحاة ما قبل النوم..

الرياضة وممحاة ما قبل النوم..

يكرس الاحتفال باليوم الرياضي للدولة، رسالة مفادها تخصيص مساحة خاصة للرياضة في حياتنا اليومية، وتذكير سنوي، هدفه تشجيعنا للاهتمام بالرياضة، ولهذا خصص يوم الثلاثاء من الأسبوع الثاني لشهر فبراير يوما رياضيا للدولة وعطلة رسمية سنويا، تذكرنا بأهميتها على مدار 365 يوما في العام

والرياضة أنواع، منها: البدنية، العقلية، الروحية، النفسية، الصوفية، والسلوكية: رياضة بَدَنيَّة، تمنح جسد الإنسان قوة ومرونة، رياضة عقلية تحافظ على صحة العقل وتدرب الذاكرة، رياضة روحية تهب الروح السكينة والاطمئنان، رياضة نفسية تمنح النفس الراحة والرضا، رياضة صُوفيَّة تهذب الأخلاق النَّفسية بملازمة العبادات، رياضة سلوكية تكسب الإنسان وتعلمه التحلي بالروح الرياضية

وتتجلى أرقى أنواع الرياضة فيما يتم بين قلبك وصوتك الداخلي، حين تمر بممحاة -قبل أن تخلد للنوم كل ليلة- تجلوه من كل ما لا تحب.. وتسامح وتحلم بيوم قادم يحمل العافية والرضا..

فأنت تربح تارة، وتارة يربح الآخر، فحين تربح تفرح لنفسك، وتتمنى أن يفرح الجميع لك وبك ومعك، وحين يربح الآخر يتمنى ما تمنيت، فافرح له وبه ومعه.. علّ الرياضة تحسن حياتنا وتجودها.. وترتقي بإنسانيتنا جميعا.. 

 

الذهب زينة وخزينة... 

يقال «الذهب زينة وخزينة»، هذا مثل خليجي شائع حول قيمة الذهب والمجوهرات، وهو يمثل علاقة المرأة بمجوهراتها، ويطرح السؤال الشائك والشائق في آن معا: لماذا تعشق المرأة المجوهرات؟

كم هو «خزينة»، تؤكدها طبيعة شخصية المرأة العربية، ومحبتها للادخار، وهو ما يفضله الرجل العربي عموما، حين يقدم لها المجوهرات كهدايا ثمينة تصلح للزينة والادخار معا.

وأيا كانت طبيعة العلاقة التي تجمع بين المرأة والمجوهرات.. وسواء اختارتها للزينة اليومية، أو للتزين بها في المناسبات والاحتفالات الخاصة..  وسواء اختارتها من القطع الذهبية التراثية القطرية.. أو من التصاميم الحديثة، تتواصل حكايا المجوهرات في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2018، النسخة الخامسة عشرة، وشعاره «احتفل بالفخامة».

 

ويتواصل‭ ‬الفرح‭.. ‬مع‭ ‬حكاية‭ ‬غلاف‭ ‬العدد‭ ‬186

تعكف‭ ‬أسرة‭ ‬‮«‬جميلة‮»‬‭ ‬طويلا‭ ‬على‭ ‬اختيار‭ ‬غلاف‭ ‬العدد،‭ ‬وتزهو‭ ‬وهي‭ ‬تختار‭ ‬صورة‭ ‬تعكس‭ ‬اهتمام‭ ‬سمو‭ ‬الأمير‭ ‬الشيخ‭ ‬تميم‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬ثاني‭ ‬بشعبه‭ ‬وبلده،‭ ‬وترصد‭ ‬حنوه‭ ‬وأبوته‭ ‬في‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬المواقف‭.. ‬وهي‭ ‬كثيرة،‭ ‬وتضعنا‭ ‬في‭ ‬باب‭ ‬حيرة‭ ‬أيها‭ ‬نختار؟‭ ‬وكلها‭ ‬جميلة‭.‬

واخترنا‭ ‬صورة‭ ‬من‭ ‬استقبال‭ ‬سموه‭ ‬على‭ ‬الكورنيش‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الوطني،‭ ‬والصورة‭ ‬المدهشة‭ ‬رصدت‭ ‬تفاصيل‭ ‬أبوة‭ ‬سموه‭ ‬لكل‭ ‬طفل‭ ‬وطفلة،‭ ‬وتوثق‭ ‬المشاعر‭ ‬الصادقة‭ ‬بين‭ ‬الأمير‭ ‬وشعبه،‭ ‬بين‭ ‬الأمير‭ ‬وأطفال‭ ‬قطر‭..‬

 

نوف‭ ‬السعدي‭ ‬طفلة‭ ‬اليوم‭.. ‬قائدة‭ ‬الغد

وتتواصل‭ ‬الحكاية،‭ ‬حين‭ ‬تلقيت‭ ‬اتصالا‭ ‬على‭ ‬مكتبي‭ ‬من‭ ‬ذوي‭ ‬الطفلة‭ ‬نوف‭ ‬السعدي‭ -‬الأولى‭ ‬في‭ ‬الصورة‭ ‬والتي‭ ‬يضع‭ ‬سموه‭ ‬يده‭ ‬على‭ ‬رأسها‭- ‬يعبرون‭ ‬عن‭ ‬فخرهم‭ ‬واعتزازهم‭ ‬بسمو‭ ‬الأمير،‭ ‬وسعادتهم‭ ‬بالصورة‭ ‬التاريخية،‭ ‬والتي‭ ‬ستظل‭ ‬علامة‭ ‬فارقة‭ ‬في‭ ‬مسيرة‭ ‬طفلة‭ ‬اليوم‭.. ‬قائدة‭ ‬الغد‭.. ‬أم‭ ‬المستقبل‭..‬

زارت‭ ‬‮«‬جميلة‮»‬‭ ‬أسرة‭ ‬نوف‭ ‬في‭ ‬بيتهم‭ ‬العامر،‭ ‬والتقت‭ ‬نوف،‭ ‬ووالدتها‭ ‬المربية‭ ‬الفاضلة‭ ‬منى‭ ‬السعدي،‭ ‬وهي‭ ‬أيضا‭ ‬مشرفة‭ ‬تدريب‭ ‬طالبات‭ ‬مدرسة‭ ‬حليمة‭ ‬السعدية‭ ‬الابتدائية‭ ‬المستقلة‭ ‬للبنات،‭ ‬على‭ ‬فعالية‭ ‬‮«‬لمراداه‮»‬،‭ ‬حيث‭ ‬حصلت‭ ‬المدرسة‭ ‬على‭ ‬المركز‭ ‬الأول،‭ ‬وتشرفت‭ ‬باختيارها‭ ‬لاستقبال‭ ‬سموه‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الوطني‭. ‬

 

‮«‬لمراداه‮»‬‭ ‬تراث‭ ‬قطر‭ ‬الأجداد

وأدت‭ ‬الطالبات‭ ‬برفقة‭ ‬طالبات‭ ‬من‭ ‬مدارس‭ ‬أخرى،‭ ‬رقصة‭ ‬جماعية‭ ‬يرافقها‭ ‬غناء‭ ‬جماعي،‭ ‬وهو‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬التراث‭ ‬القطري،‭ ‬كان‭ ‬يقدم‭ ‬في‭ ‬المناسبات‭ ‬الوطنية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬كالأعياد‭ ‬أو‭ ‬للترحيب‭ ‬بعودة‭ ‬أسطول‭ ‬الغوص‭ ‬والغواصين‭ ‬من‭ ‬موسم‭ ‬الغوص‭ ‬في‭ ‬الماضي‭.‬

وأعربت‭ ‬الطفلة‭ ‬نوف‭- ‬في‭ ‬الصف‭ ‬الرابع‭ ‬الابتدائي‭-  ‬عن‭ ‬سعادتها‭ ‬بالمشاركة‭ ‬في‭ ‬فعاليات‭ ‬اليوم‭ ‬الوطني،‭ ‬للتعبير‭ ‬عن‭ ‬حب‭ ‬الوطن‭ ‬والولاء‭ ‬للقيادة‭ ‬الرشيدة،‭ ‬وعن‭ ‬سرورها‭ ‬بغلاف‭ ‬‮«‬جميلة‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬أطرته‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬زين‭ ‬مجلس‭ ‬العائلة‭. ‬

‮ ‬وعبرت‭ ‬المربية‭ ‬منى‭ ‬السعدي،‭ ‬عن‭ ‬سعادتها‭ ‬بمشاركة‭ ‬مدرسة‭ ‬حليمة‭ ‬السعدية،‭ ‬في‭ ‬احتفالات‭ ‬اليوم‭ ‬الوطني‭ ‬سنويا،‭ ‬وكانت‭ ‬المدرسة‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬المركز‭ ‬الرابع‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الوطني‭ ‬لعام‭ ‬2015،‭ ‬وحظيت‭ ‬وقتها‭ ‬مشاركة‭ ‬المدرسة‭ ‬بمشاهدة‭ ‬سمو‭ ‬الشيخة‭ ‬موزا‭ ‬في‭ ‬درب‭ ‬الساعي،‭ ‬وفي‭ ‬عام‭ ‬2016،‭ ‬حين‭ ‬تم‭ ‬إلغاء‭ ‬احتفالات‭ ‬اليوم‭ ‬الوطني‭  ‬تضامنا‭ ‬مع‭ ‬الشقيقة‭ ‬سوريا،‭ ‬شاركت‭ ‬طالبات‭ ‬المدرسة‭ ‬في‭ ‬‮«‬حلب‭ ‬لبيه‮»‬‭ ‬مع‭ ‬الفنانين‭ ‬القطريين،‭ ‬وقمن‭ ‬بالغناء‭ ‬مع‭ ‬الفنان‭ ‬فهد‭ ‬الكبيسي،‭ ‬في‭ ‬بادرة‭ ‬لتشجيع‭ ‬العمل‭ ‬التطوعي‭ ‬والإنساني‭ ‬لدى‭ ‬الطالبات‭. ‬

وعبرت‭ ‬السيدة‭ ‬منى‭ ‬السعدي‭ ‬عن‭ ‬شكرها‭ ‬الجزيل‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬أشرف‭ ‬على‭ ‬فعاليات‭ ‬درب‭ ‬الساعي،‭ ‬السيدة‭ ‬مريم‭ ‬العوضي‭ ‬رئيس‭ ‬فعالية‭ ‬لمراداه،‭ ‬مشرفة‭ ‬القطاع‭ ‬التعليمي‭ ‬الأستاذة‭ ‬سميرة‭ ‬اليزيدي،‭ ‬مديرة‭ ‬مدرسة‭ ‬حليمة‭ ‬السعدية‭ ‬الأستاذة‭ ‬عفراء‭ ‬النعيمي،‭ ‬ومدربة‭ ‬لمراداه‭ ‬السيدة‭ ‬رفيعة‭ ‬الرميحي‭. ‬

 

تفاصيل‭ ‬بالفيديو‭- ‬على‭ (‬حياة‭ ‬جميلة‭).. ‬

بماذا‭ ‬تحلم‭ ‬نوف؟‭ ‬وكيف‭ ‬تصف‭ ‬مشاعرها‭ ‬بصورة‭ ‬جميلة‭ ‬جمعتها‭ ‬مع‭ ‬أمير‭ ‬البلاد؟‭ ‬وماذا‭ ‬ستدرس‭ ‬مستقبلا؟‭ ‬وماذا‭ ‬غنت‭ ‬لقطر‭ ‬وأميرها؟

والمزيد‭ ‬من‭ ‬التفاصيل‭.. ‬تابعوها‭ ‬‭ ‬بالفيديو‭- ‬على‭ ‬بوابة‭ (‬حياة‭ ‬جميلة‭)... ‬http‭://‬www‭.‬hayatjamila‭.‬com