حديقتك‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬الحارة


حديقتك‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬الحارة
حديقتك‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬الحارة
حديقتك‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬الحارة

“أخضر‭ ‬الصيف”‭...‬‭ ‬كنز‭ ‬لا‭ ‬تتركه‭ ‬يفنى

‭         ‬منار‭ ‬زهير‭ ‬

أجمل‭ ‬ما‭ ‬يميز‭ ‬الربيع‭ ‬هو‭ ‬ألوانه،‭ ‬أزهاره‭ ‬وشجره‭ ‬وخضاره،‭ ‬نستمتع‭ ‬فيه‭ ‬بأجمل‭ ‬وأمتع‭ ‬النزهات‭ ‬في‭ ‬الحدائق،‭ ‬سواء‭ ‬خارج‭ ‬المنزل‭ ‬أو‭ ‬الحدائق‭ ‬الملحقة‭ ‬ببعض‭ ‬البيوت،‭ ‬أو‭ ‬كما‭ ‬يستعين‭ ‬البعض‭ ‬في‭ ‬شرفة‭ ‬الغرفة‭ ‬ببعض‭ ‬النباتات‭ ‬والزهور‭ ‬الجميلة،‭ ‬التي‭ ‬تحيي‭ ‬الروح‭ ‬وتغذي‭ ‬النفس‭ ‬بصفاء‭ ‬ونقاء‭ ‬وجمال‭ ‬الطبيعة‭. ‬كيف‭ ‬نحافظ‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الأخضر‭ ‬في‭ ‬الصيف؟‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬نترك‭ ‬هذا‭ ‬الكنز‭ ‬الذي‭ ‬حصلنا‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬أيام‭ ‬الربيع‭ ‬يفنى؟‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬أهم‭ ‬الخطوات‭ ‬التي‭ ‬تمكننا‭ ‬من‭ ‬بقاء‭ ‬الأخضر‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬الأيام‭ ‬الصيفية‭ ‬حرارة؟‭ ‬

لا‭ ‬تختلف‭ ‬كثيرا‭ ‬طريقة‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الحدائق،‭ ‬المهم‭ ‬أن‭ ‬نبقي‭ ‬الأخضر‭ ‬أخضر‭ ‬والألوان‭ ‬الزاهية‭ ‬حية‭ ‬تشع‭ ‬بهجة‭ ‬وتفاؤلا‭ ‬وأملا،‭ ‬قد‭ ‬تتخيل‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬صعب،‭ ‬خاصة‭ ‬مع‭ ‬ارتفاع‭ ‬درجة‭ ‬الحرارة‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬لتتخطى‭ ‬الـ50‭ ‬درجة‭ ‬مئوية،‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬بعض‭ ‬التعليمات‭ ‬قد‭ ‬تتمكن‭ ‬من‭ ‬إنجاز‭ ‬المهمة،‭ ‬مع‭ ‬تحقيق‭ ‬ميزة‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬المياه‭ ‬والبيئة‭.‬

 

 

كمية مياه معقولة 

لا يغفل أحد أهمية إضافة المياه لنباتات وعشب الحديقة، خاصة مع حرارة الصيف الحارقة، لذا يجب إضافة الماء ولكن بكميات قليلة على فترات متقاربة، كما أنه من المستحب ري الحديقة في ساعات الصباح المبكرة، حتى يستطيع النبات تحمل الحرارة لساعات النهار الطويلة، مع تجنب الري أثناء الليل، ذلك لأن تلك الأجواء تكون مناسبة لنمو البكتيريا بالنبات.كما يمكن تحقيق أقصى استفادة من المياه بإعادة استخدامها، كحفظ مياه الأمطار في دلو واستخدامها، أو التعامل معها بتقنية greywater system، مع الحفاظ على عدم الإسراف في استخدام الماء للري، حتى لا تتحول الحشائش والنباتات إلى اللون البني وتذبل أو تموت.

جنون النشارة

كما يقول عنها خبراء الزراعة وتغذية التربة، النشارة ثم النشارة التي بإمكانها الحفاظ على رطوبة الأرض حتى في أحلك الظروف، حيث تعمل على خفض درجة حرارة التربة، إبطاء عملية التبخر، منع ظهور الأعشاب الضارة، مع كونها إضافة جيدة لتغذية الأرض.

يمكنك تضمين حتى بعض عناصر الترطيب الإضافية إلى النشارة أو بعض محاليل الأعشاب البحرية للنشارة لكسر الطبقة الشمعية التي تغلف بعض أنواع التربة، لتسمح بدخول المياه لجذور النباتات.    

 

قص الحشائش

يعمل قص القليل من الحشائش إلى قصر طوله وبالتالي قلة معدلات استهلاكه للمياه بشكل عام، ولكن قد يختلف البعض حول تلك النقطة ليحبذ إطالة الحشائش بقدر إنش واحد في منتصف أيام الصيف حتى تعمل من خلال ظلالها على تقليل معدلات تبخر التربة، وبالتالي المياه المخزنة بداخلها.

الرأي الأول يعتمد على أن الحشائش تستهلك ما يقرب من 90% من مجمل المياه المستخدمة لري الحدائق، لذا مع قلة حجمه تنخفض معدلات استهلاك المياه وبالتالي المحافظة على موارد البيئة من الإهدار، مع تأكيد مؤيدي هذا الرأي بأن الحشائش من أقل العناصر نفعا بالحديقة ذلك أنها لا توفر عنصر ظل بل مساحة أرضية خضراء، مع فكرة إمكانية استغلال تلك المساحة لزراعة نباتات تتناسب مع أجواء الدول التي يتم الزراعة فيها Native plants، أشجار محلية، أو نباتات لا تحتاج لكثير من المياه كأنواع الصبار المختلفة، Couch، Saltene، Buffalo، أو Kikuyu.

 

أسمدة‭ ‬صديقة‭ ‬للبيئة

لا تسرف في استخدام الأسمدة للتربة، ولا تبخل فيها، والأهم أن تستعين بأسمدةعضويةصديقة للبيئة، والتي يتم امتصاصها ببطء ويُستفاد منها أفضل على فترات أطول، كما أنها حل سحري للوقاية من حرق الحشائش، وتقلل من التلوث البيئي، ومتاحة حاليا على أوسع نطاق في العالم.

إذا وجدت أن حشائش حديقتك تبدو مبعثرة وغير صحية في منتصف الصيف وشدة حرارته، قاوم رغبتك في التسميد فقد تتسبب دون قصد في حرق الحديقة، بل اعمل قبلها بشهر كامل على وقف عملية التسميد، وامتنع عن تخصيب المروج الخامدة، حتى يهل الخريف ويعود مرة أخرى للاخضرار.

 

الأعشاب‭ ‬الضارة

الصيف هو موسم ظهور الأعشاب الضارة وهو أيضا وقت قطافها حتى لا تعبث بالبذور والأعشاب النافعة الخضراء التي حولها، وقد صممت الكثير من مبيدات تلك الأعشاب لقتل الضار منها دون التأثير على الآخر.

ولكن يجب الحرص على تطبيقها في درجات حرارة أقل من ̊85 درجة فهرنهايت، مع استمرار تلك العملية لبضعة أيام، والوضع في الاعتبار أي منتج بإمكانه الإضرار بأعشاب الحديقة وحشائشها، لذا وجب الحرص على استخدامه باعتدال وسحب الضار منه باليد بصورة دورية مستمرة، كوسيلة أكثر فعالية للحفاظ على البيئة.

 

احم‭ ‬حديقتك‭ ‬

ابذل ما في وسعك من حب وعطاء ورعاية ومجهود وقليل من المال لحماية حديقتك، والحفاظ على مظهرها الصحي، قم ببعض التغييرات بها، للحفاظ على البيئة ومواردها، وصحتك وصحة أسرتك، وليبقىأخضر الصيف كنزا لا يفنى”.

 

مصدر‭ ‬الموضوع

 

https://www.comparethemarket.com.au/blog/home-contents/summer-gardening-keep-garden-green/

http://www.todayshomeowner.com/summer-lawn-care-guide/


 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *