porno tv

طوني ودانا زواج تحدى الخوف من الموت


طوني ودانا زواج تحدى الخوف من الموت
طوني ودانا زواج تحدى الخوف من الموت
طوني ودانا زواج تحدى الخوف من الموت

طوني قطان ودانا أبو خضر

زواج فني إعلامي تحدى المرض والخوف من الموت  

عمان- رولا عصفور

قصة عشق جميلة، "لمدة اثني عشر عاما" ربطت بين الفنان الأردني طوني قطان، وزوجته الإعلامية الأردنية دانا أبو خضر كادت أن تكون نهايتها غير سعيدة، بسبب إكتشاف قطان لإصابته بمرض تليف الكبد، قبل شهرين من موعد حفل الزفاف.

الخبر كان كالصاعقة بالنسبة للعاشقين وأهلهما، ووجدا نفسيهما أمام تحدي إقناع والد العروس بإمكانية إستمرار العلاقة اللامنطقية، التي تواجه واقعا صعبا قد لاتحمد عقباه.

"حياة جميلة" زارت بيت الزوجية، واستمعت لقصتهما ورحلة شفاء قطان بعد عملية زراعة الكبد، وكشفا لنا السر الذي سيزين حياتهما بالبهجة عما قريب.

"في علاقتنا أكثر من لقاء أول"

"في علاقتنا أكثر من لقاء أول" هكذا يقول قطان ويوضح: تربطنا قرابة مشتركة بعيده بعض الشيء، لذا تم توجيه الدعوة لي لحضور عيد ميلادها وهي في الثانوية العامة، وأصبحت بعدما تعرفت عليها أفتعل الزيارات لبيت أهلها كي ألتقي بها، وصارحتها بعدما إنتهت من الإمتحانات.

تسترسل أبو خضر: رفضت الموضوع لأنني ما زلت صغيرة، وفي السنة الجامعية الثانية أصبحنا نتحدث مع بعضنا. وبعد سنوات تقدم لخطبتي ولم يعترض الأهل لإنهم كانوا معجبين بشخصيته، وذكائه، وقدرته على تحمل المسؤولية، ولكن وقبل موعد الزفاف بشهرين قلبت حياتنا ووجدنا أنفسنا أمام موقف لانحسد عليه.

"أحبك.. لكن لا أستطيع أن أزوجك ابنتي"

"كسفتني"، أول كلمة قالها والد خطيبتي، عندما أخبرته عن إصابتي بمرض تليف الكبد، وحاجتي لزراعة كبد جديد. وأضاف الأب "أنا أحبك، لكن لاأستطيع أن أزوجك إبنتي". يقول طوني عن تلك الفترة: سنه كامله إنشغلنا فيها بالبحث عن حلول علاجية تتناسب ووضعي الصعب، بالإضافة إلى محاولة إقناع والدها بالتراجع عن قراره. ولاأنكر أنني كنت أفكر "في لحظات من اليأس" بإنهاء علاقتي مع خطيبتي، وحاولت والدتي التدخل وإقناعها أن والدها على صواب وأن الإرتباط بشاب مريض يعتبر مسؤولية كبيرة عليها خاصة وأنها مازالت شابة في مقتبل العمر. لكنها تمسكت بي وأقنعتني أن لا خيارات في هذا الموضوع، وأن علينا إستثمار الوقت بالبحث عن العلاج. ووافق والدها بعدما تيقن من تمسكنا ببعضنا البعض، وأقمنا حفل الزفاف في 14-9-2011.

وكلنا أمرنا لربنا.. وكنا على يقين أنه لن يخذلنا

بالرغم من اجتماع الأهل والأقارب للإحتفال بهذه المناسبة، إلا أن العرسان كانا لا يشعران بالسعادة! وعن ذلك تقول أبو خضر: قبل يوم من ليلة العمر دخل قطان إلى المستشفى لإجراء عملية تنظير، لذا كان الخوف مسيطرا على مشاعرنا، وكنا نجامل الجميع من حولنا. وتضيف: في اليوم التالي لحفل الزفاف شعرت بمسؤولية الخطوة التي أقدمت عليها، وأيقنت أن الموضوع أكبر منا، لكننا قررنا توكيل أمرنا لربنا، وكنا على يقين أنه لن يخذلنا. وبعد فترة وجيزة بدا لنا أن الأمل بالشفاء قد يتحقق وذلك عندما سافر قطان إلى إيطاليا لإجراء عملية زراعة الكبد.

خيبة الأمل

"سنة ونصف" كانت المرحلة الزمنية الأصعب بالنسبة لهما، يبين قطان: الإقامة في بلد غريب وأنت وحيد، والإنتظار لموعد غير محدد، "أمران مزعجان"، ولكن كنت أشعر بأني أقوى من زوجتي التي كانت تتبادل مع أمي وشقيقتي وشقيقي زيارتي، كنت متعب جسديا وأصبح وزني لا يتجاوز الخمسين كيلو غرام، ولا يوجد ما يشغل وقتي. وبعد تسعة أشهر من الإنتظار جائني إتصال من المستشفى "الذي كان يبعد ساعتين بالسيارة عن مكان إقامتي" وطلبوا مني الذهاب للمستشفى لإجراء العملية، وبالصدفة كانت والدتي معي. إتصلت بزوجتي في الأردن وشعرت بالغضب لأنها أكدت أن حدسها يقول "أن العملية لن تتم حسب الموعد المحدد!"، وانعكس كلامها على مشاعري. وفي سيارة الإسعاف "التي كان من المفترض أن تقلني للمستشفى" طلبت من والدتي أن تدعو الله أن أجري العملية، وبعد وصولي وإجراء الفحوصات اللازمه، جاء الطبيب وقدم إعتذاره، وأكد أن الكبد الذي تم استلامه لا يعمل، وكانت المرة الأولى التي أبكي فيها، وقاومت الشعور بالخيبة بإقناع نفسي أن إتصال المستشفى دليل أنهم لم ينسوني، وأن العملية ستتم في فرصة قريبة.

معجزة تحقيق الحلم...

اليوم: الجمعه. التاريخ: 25-4-2014. الساعة: الثالثة عصرا. قطان مستيقظ من النوم يتلقى إتصالا من طبيبة الأسنان الإيطالية "التي سهلت وصول قطان إلى إيطاليا وقامت بتنفيذ كافة المعاملات والتسهيلات لإجراء العملية". حيث قالت: استعد سنذهب للمستشفى الساعة السابعة مساءا وفي الخامسة من صباح يوم الغد ستجري العملية. عن ذلك اليوم يشرح قطان: شعرت أن حلمي سيتحقق ففي نفس وقت اتصال المستشفى بالطبيبة: كنت نائما"، ولو إتصلوا بي لن أسمع رنين الهاتف، كما أن الصديق الذي دون رقمه أيضا في سجلي كان قد ترك هاتفه في السيارة، والطبيبة سقط هاتفها في الماء. والمعجزه أنه وبمجرد ما وضعت الطبيبة البطاقة في هاتفها جاء الإتصال من المستشفى وحددوا الموعد. وفي يوم العملية كنت سعيدا ومتحمسا لوجود والدتي وشقيقتي "بالصدفة"، وشجعتني زوجتي لكنها أصرت ألا تخبر أحدا حتى أدخل إلى غرفة العمليات.

مخاطر العملية

عن ذلك تقول أبو خضر: إتفقنا أن أذهب إلى العمل بصورة طبيعية في صباح يوم إجراء العملية "كي أنشغل عن التفكير بالتفاصيل"، وأن أخفي الخبر عن الأهل جميعا؛ حتى نتأكد من بدء العملية، وتغلبت على شعوري طوال الإثنتي عشرة ساعة التي قضاها في غرفة العمليات؛ إحساس بالطمأنينة. وبالرغم من أنه نزف تسع وحدات من الدم أثناء إجراء العملية، وظل يعاني من الألم في غرفة العناية المركزة؛ ولمدة أسبوعين بسبب عدم تجاوب جسمه مع الأدوية المسكنة، إلا أن التفاؤل بمرور هذه الأزمة كان مسيطرا على مشاعري وأنا في عمان، وشعرت بالراحة عندما إلتقينا لأول مرة بعد خروجه لغرفته الخاصة، وإكتملت سعادتي بعد ثلاثة أشهر ونصف بعد عودته إلى أرض الوطن.

صفحة جديدة

طوى "قطان وأبو خضر" صفحات تجربتهما المريرة وقررا بداية حياتهما من جديد. يشير قطان: عدت إلى منزل الزوجية "الذي أقمت فيه لمدة أسبوع واحد قبل سفري إلى إيطاليا" وبروح معنوية عالية. ونعيش الآن أجمل أيام حياتنا يجمعنا "الحب، والتفاهم، والثقة، ورغبتنا في التغيير، وحسن النوايا، ومراجعة أنفسنا في لحظة إختلاف وجهات النظر، وألا ينشغل أي منا عن الآخر بأمور غير مهمة"، وأعتقد أن كل ما سبق ذكره حصن حياتنا الزوجية، وساهم في استمرارية جمال علاقتنا.

الشهرة والمعجبين

وعن التوافق مابين العمل الصباحي لأبو خضر، والمسائي لقطان. تقول الزوجة: اتفقنا على تغيير نظام حياته أثناء المرض "حيث كان يسهر كثيرا"، والتركيز على الإجتهاد بالعمل. وتأكد أبو خضر: لايوجد لدينا مشكلة في التعامل مع المعجبين والمعجبات كزوجين مشهورين، ونتعامل مع هذا الإعجاب كجزء من نجاحنا في العمل، ولا نفكر فيه كتهديد يمتن علاقتنا. ولا يقلقنا سوى استمرارية تميز كل منا في مجاله. وآمل أن يصبح زوجي "في وقت قريب" نجم صف أول في الوطن العربي.

أجمل خبر

ويؤكد قطان: أتمنى أن أرى برنامج خاص لزوجتي؛ فهي ذكية ومثقفة وتجتهد لتحقيق الأفضل. ويضيف: هي المستمع والناقد الأول لأي عمل غنائي خاص بي وقبل صدوره. يضحك وهو يقول: في الغالب لا أستمع لنصيحتها، وأصر على تقديم ماأحب من أعمال. وبالنسبة لها تتصل أثناء فواصل البرنامج الصباحي الذي تشارك في تقديمه لتأخذ رأيي في طريقة تقديمها ومكياجها وتسريحة شعرها، وهي تعلم أني أراها جميلة دائما. وفي رصيدي الفني أعمال عبرت لها من خلالها عن حبي منذ بداية علاقتنا في أغنية "من دونك"، ثم "مغروم"، "لو كتب علي"، وأخيرا "بس بس". وعن مفاجأتهما يوضح قطان: ننتظر مولد طفلتنا الأولى بعد شهرين، وأعد قراء "حياة جميلة" بالتقاط صور حصرية لها، وهي في غرفتها الخاصة التي نعمل على تجهيزها في الفترة الحالية.

طوني قطان، ودان أبو خضر يتحدثا عن خططهما اليومية في الفيديو المرفق، والخاص بـ"حياة جميلة".  

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *