رسائل حريمي جدا


رسائل حريمي جدا
رسائل حريمي جدا
رسائل حريمي جدا
رسائل حريمي جدا

"تمنيتُ أن تصلني تلك الرسائل يومًا، أن أقرأ الخريطة جيدًا قبل أن أخوض التجارب تائهة أحارب وحدي في هذا العالم، ولأني لم أجد من يدلني على الطريق، كتبتُ للنساءِ رسائل عمَّا يدور داخل عقولهن وقلوبهن، قفزت بكلّ شجاعة من خانة المرسل إليه إلى خانة الراسل، أردت أن أعبِّر عن لسان حال كل امرأة .. لتعرف أنها ليست وحيدة في هذا العالم القاسي.. كلنا نعاني ما تعانين منه يا عزيزتي، لكنكِ لا تعرفين ذلك، وسويًّا ..سوف تؤنس تلك الكلمات عالمك، بعد ولادة روح ينزف الرحم أربعين يومًا، وبعد أن تموت روح نعلن الحداد أربعين يومًا أيضًا، شيءٌ ما في هذا الرقم يربط بين الحياة والموت، لذلك.. هذه رسائلي الأربعين إليك".
بهذه الكلمات تعبر الكاتبة غادة كريم عن تجربة جديدة تنتمي لأدب الرسائل كانت هي في موقع الراسل وكل بنات حواء في خانة المرسل إليه وجاءت التجربة في كتاب تحت عنوان "رسائل حريمي جدا" والذي صدر منذ أقل من عام، وطبع منه 6 طبعات، كان أخرها منذ أيام، ولاقي الكتاب رواجا كبيرا وحقق مبيعات وصلت به لقائمة الأكثر مبيعا.
وحاولت الكاتبة من خلال 40 رسالة وجهتها في كتابها "رسائل حريمي جدا" تحصين المرأة من دوامة التجارب الحياتية، ولا يخاطب الكتاب جيل معين، بالطبع هو أقرب للشابات لكن السيدات في جميع مراحلهن سيجدن شيء يعبر عنهن أو يمسهن.
وغادة متعددة المواهب فبجانب كتبها تكتب المقالات كما تقوم بتصميم وبيع الشموع، وكان كتابها الأول "علامات الحب السبعة" استطاع أن يجد رواج بين القراء وفي كتابها هذا استطاعت أن تتوصل إلى مفاتيح هذا اللغز من خلال 7 علامات، كل علامة منهم تكتشف للإنسان عن ذاته خلال رحلة حياته، وكيف يؤثر فيه الحب مع الله ومع الآخر وأولاده ويفهم من خلاله أشياء جديدة عن نفسه.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *