حملة رمضان صحي مع سبيتار تحقق نسب مشاهدة قياسية على وسائل التواصل الاجتماعي


حملة رمضان صحي مع سبيتار تحقق نسب مشاهدة قياسية على وسائل التواصل الاجتماعي
حملة رمضان صحي مع سبيتار تحقق نسب مشاهدة قياسية على وسائل التواصل الاجتماعي

حملة "رمضان صحي مع سبيتار" التي أطلقها المستشفى مع بداية الشهر الكريم تجاوبًا كبيرًا من متابعي وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة على اليوتيوب وتويتر والإنستغرام والفيسبوك.
وفي أقل من 14 يومًا، استطاعت الحملة التي دشنها سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، مع بداية الشهر الكريم الوصول برسائله التوعوية لما يزيد عن مليون و200 ألف مستخدم لوسائل التواصل الإجتماعي، بإجمالي مشاهدات لفيديوهات الحملة تخطى نصف مليون مشاهدة، وتفاعل معها ما يزيد عن 37 ألف مستخدم.
وتهدف الحملة التي تتواصل حتى نهاية شهر رمضان إلى نشر الوعي بأهمية اتباع أسلوب حياة صحي وزيادة النشاط البدني في دعوة للابتعاد عن الخمول والعادات الحياتية السلبية على صحة الفرد البدنية والنفسية.
وتعليقًا على نجاح الحملة في تحقيق أهدافها، قال السيد نواف العوجان، مدير التسويق والاتصال في سبيتار:
"لقد اخترنا استخدام قنوات التواصل الاجتماعي كوسيلة لتنفيذ الحملة الرمضانية للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور من خلال تطوير حملة تواصل فعالة تسعى إلى التثقيف بضرورة الحفاظ على نمط حياة صحي ونشط في رمضان. وتستخدم الحملة أساليب إبداعية وتفاعلية من أجل إشراك أفراد المجتمع وضمان إيصال رسائلها بسلاسة وفعالية، بما يتماشى مع رؤيتنا بتحقيق الريادة في مجال الطب الرياضي وعلوم التمارين عالميًا بحلول عام 2020. "
ويقوم سبيتار بتوجيه رسائله للصائمين والرياضيين المحترفين والهواة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة عبر تقديم خلاصة ما توصل إليه رواد أبحاث الطب الرياضي الذين أمضوا أعوامًا في دراسة تأثيرات الصيام على الأداء الرياضي والصحة العامة.
وتتناول تلك الفيديوهات نصائح حول التغذية والنشاط البدني وصحة الفم والأسنان ويتشاركها المستشفى على قنوات الفيسبوك وانستغرام باستخدام خاصية "Story" علاوة على الفيديوهات المنشورة على قناة اليوتيوب وتويتر.
الجدير بالذكر أن سبيتار قد قدم في الأعوام السابقة حملات توعوية بالتزامن مع حلول شهر رمضان الكريم مثل مبادرة اسأل الطبيب، والتغلب على الحر خلال شهر رمضان، ورمضان صحي، وذلك ضمن جهود المستشفى الموجهة للرياضيين المحترفين والهواة على حد سواء ليستمتعوا بممارسة الرياضة بكل صحة ونشاط في شهر رمضان المبارك.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *