"محطة انتظار" حكايات من الصراع الإنساني اليومي


"محطة انتظار" حكايات من الصراع الإنساني اليومي

محمد المنصور: شخصية ثرية بالشكوك

بثينة الرئيسي: مقدرة على تجاوز المصاعب

عبدالله السيف: المسلسل هديتنا لعشاق الدراما المتميزة

خالد جمال: رؤية بصرية لتحليل الشخصيات والأحداث والأزمنة

أحلام محمد: سعيدة بتجدد التعاون مع الدراما الكويتية

باسمة حمادة: شخصية نابضة بالمتغيرات

شيماء علي: سعيدة بأن تقترن عودتى بشخصية عميقة

 

جمال العدواني

يعرض حاليا المسلسل التليفزيوني الجديد "محطة انتظار"  من تأليف الكاتبة انفال الدويسان وإخراج خالد جمال، وإنتاج ديتونا للإنتاج الفني، وبطولة حشد بارز من النجوم، يتقدمهم النجم القدير محمد المنصور وباسمة حمادة وأحلام محمد وبثينة الرئيسي وشيماء علي وعبدالمحسن القفاص ومحمد الدوسري وفوز الشطي وعدد آخر من النجوم.

يتحدث في المحطة الأولي النجم القدير محمد المنصور عن العمل والشخصية قائلا:

يولد الإنسان في هذه الحياة وهو يمارس الانتظار حتى لحظة الوداع الأخير.. ومن خلال معادلة الانتظار السرمدية تأتي أحداث وأجواء هذا العمل الجديد. حيث أقدم شخصية ثرية بالشكوك والنقلات الدرامية التي تدعو الفنان لمساحات إضافية من التجديد والابتكار في تقديمها ومعايشتها.

 

من جانبها تقول الفنانة بثينة الرئيسي:

 

نص ذكي ومضامين تتحرك عبر مجموعة من الأزمنة. حيث خلال مشوارنا الحياتي نقابل الكثيرين ونفارق آخرين ونلتقي بأشخاص يمرون مرور الكرام في حياتنا وآخرين يتركون بصمة لا تنسي، بعضهم يزرع فينا الأمل وآخرون يتركون لنا اليأس. نقدم لهم الحب ويبادلوننا الكراهية ونهديهم الوفاء ويردون بالخيانة.. وكل ما يمكن أن اقوله إنني أمام شخصية تمتلك المقدرة على تجاوز المصاعب.

 

فيما يتحدث الفنان المنتج عبدالله السيف قائلا:

 

المسلسل مهم لعشاق الدراما المتميزة. حيث أمنت ديتونا للانتاج الفني نصا ثريا وعميقا للكاتبة أنفال الدويسان التي تعتبر من أهم صناع الدراما الكويتية والخليجية. وهي أمام تجربة اضافية عميقة في رصيدها الابداعي. بالاضافة لهذا الحشد الكبير من النجوم والأسماء والمبدعين من أجيال الدراما التليفزيونية في الكويت والمنطقة. هذا طبعا بالاضافة الى المخرج المتميز خالد جمال الذي يقود عملية الإخراج ومعه فريق فني وتقني عالي المستوى سيدهشنا بإبداعاته الفنية.

 

ويعلق المخرج خالد جمال:

أثمن ثقة "ديتونا" للإنتاج الفني بشخص الفنان المنتج عبدالله السيف وفريقه. وأتمنى أن تكون بمستوى الثقة والمسؤولية. وقد استغرق التحضير للعمل أكثر من عام كامل من الكتابة والتحضيرات الفنية والتصوير الذي يكاد يغطي أنحاء الكويت الغالية. كما يعتمد على معادلة الأزمنة والأمكنة لذا اشتغلت على رؤية بصرية لتحليل الشخصيات والاحداث والأزمنة. كما أشيد بالفريق التقني اعتبارا من مدير التصوير الى بقية العناصر الفنية والإنتاجية التي تؤمن لنا كافة المستلزمات. كما أشيد بتلك اللياقة العالية التى يتحرك بها فريق النجوم.

تقول النجمة البحرينية أحلام محمد:

أولا سعيدة بتجدد التعاون مع الدراما الكويتية ومن خلال هذا النص وهذه الشخصية التي تعيش كما من الأزمنة والمتغيرات.

وتتابع:

مسلسل "محطة انتظار" يحكي قصص العديد من البشر ومعاناتهم وانتظاراتهم، وكيف اصطدمت أحلامهم مع واقعهم، حيث يقرر البعض أن يحقق أحلامه والآخر ظل منتظرا.. وأترك البقية لحين عرض العمل خلال الدورة الرمضانية المقبلة.

وباختصار شديد تقول الفنانة النجمة باسمة حمادة: أنا أمام شخصية نابضة بالمتغيرات. ومثل العادة قوية، ولكن وفق مضامين مكتوبة بطريقة دعتنى للذهاب إلى مناطق جديدة في الأداء ستكون مفاجأتي للجمهور الحبيب خلال الموسم الرمضاني.. وعساكم من عواده.

 

فيما قالت الفنانة شيماء علي:

 

سعيدة بأن تكون عودتي الى النشاط الفني عبر هذا العمل وهذه الشخصية العميقة. وهي شخصية جادة وحادة الطباع نتيجة مشكلة عاشتها في مرحلة ما من حياتها تجعلها أسيرة تلك المشكلة وتداعياتها في انتظار ما هو جديد، وإن ظلت الشخصية حادة وعنيفة وهو ما يبدو نمطا جديدا في نوعية الشخصبات التي درجت على تقديمها، وهو ما أعتبره تحديا إضافيا في هذه العودة.

 

ويعود الفنان المنتج عبدالله السيف في المحطة الأخيرة قائلا:

أكرر أنها أجمل هدية لعشاق الدراما الكويتية والخليجية، وبحضور صفوة من نجوم الدراما بقيادة النجم القدير محمد المنصور نقدمها الى جمهورنا الحبيب، خلال الدورة الرمضانية، وعبر عدد من القنوات التليفزيونية المحلية والخليجية.

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *