كتارا تعلن عن ملتقى المزارعين القطريين


كتارا تعلن عن ملتقى المزارعين القطريين
كتارا تعلن عن ملتقى المزارعين القطريين
كتارا تعلن عن ملتقى المزارعين القطريين
كتارا تعلن عن ملتقى المزارعين القطريين

الدوحة- حيا ة جميلة
أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا في حفل أقامته أمس الثلاثاء في المبنى 15 لتكريم المشاركين في مهرجان محاصيل 2018 عن إقامة ملتقى المزارعين القطريين.
جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة حيث قال إنّ كتارا خصصت مبنى للمزارعين القطريين وهو ما يعبر عن مساعيها الدائمة في دعم مسيرة البلاد التنموية في هذا القطاع الهام الذي يشهد ازدهارا و تحولا كبيرا و يشكل نقلة نوعية في الإقتصاد الوطني. وأشار إلى أنّ هذا الملتقى سيتيح للمزارعين المحليين فرصة اللقاء المنتظم و التشاور في الأمور الزراعية و تبادل الخبرات عن قرب.
كما ثمّن الدكتور السليطي ما بذله جميع المشاركين من تعاون وجهد ساهم في نجاح المهرجان. قائلا إنّ الأصداء الطيبة التي أحدثتها عروض هذا المهرجان وفعالياته لدى الزوار والمتسوقين وما قدمه من منتجات وطنية بمواصفات ومعايير فائقة الجودة، يدفعنا لمواصلة التشجيع والاهتمام بما تنتجه شركاتنا الوطنية ومزارعنا المحلية من منتجات غذائية ومحاصيل زراعية".
وبهذه المناسبة كرّم مدير عام كتارا المشاركين من مزارعين محليين وأصحاب مزارع وشركات وطنية مختصة في مجال الزراعة ومشتقاتها. بالإضافة إلى عدد من المسؤولين في وزارة البلدية والبيئة من إدارة الشؤون الزراعية وإدارة الحدائق العامة وإدارة الثروة الحيوانية ومجموعة من المهندسين الزراعيين من الوزارة لدورهم الإشرافي والتوعوي ودعمهم اللوجستي لإنجاح المهرجان.
ومن جهتهم ثمّن المشاركون مساعي كتارا في دعم المنتج المحلي مشيدين بما تمّ توفيره من تشجيعات و تسهيلات . و في هذا الإطار، عبّر السيد أحمد ابراهيم الصديقي العمادي الرئيس التنفيذي لشركة القمة الزراعية عن سعادته بدعم كتارا لمثل هذه المبادرات وتقديمها كافة التسهيلات والدعم الذي يمثل حافزا كبيرا لزيادة الإنتاج الزراعي وتحسين جودة المنتج القطري.
وأضاف العمادي أنّ"هذه المبادرات تشجع الكثيرين لخوض هذا المجال دون تردد، مما سيسهم في المزيد من تحقيق غايتنا في الاكتفاء الذاتي من منتوجاتنا المحلية، متقدما بالشكر لكل من المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا ووزارة البلدية والبيئة على ما تمّ بذله من تسهيلات.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *