مؤسسة الرعاية الصحية الأولية توسّع نطاق حملة ’لا تنتظر الأعراض‘ خلال شهر مايو بهدف تعزيز التوعية حول سرطان الأمعاء


مؤسسة الرعاية الصحية الأولية توسّع نطاق حملة ’لا تنتظر الأعراض‘ خلال شهر مايو بهدف تعزيز التوعية حول سرطان الأمعاء
مؤسسة الرعاية الصحية الأولية توسّع نطاق حملة ’لا تنتظر الأعراض‘ خلال شهر مايو بهدف تعزيز التوعية حول سرطان الأمعاء

الحملة تواصل توعية الجمهور في مختلف أنحاء الدولة حول سرطان الأمعاء وسبل الوقاية منه قبل فوات الأوان

الدوحة – حياة جميلة

أعلنت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، مزوّد خدمات الرعاية الصحية الأولية في جميع أنحاء دولة قطر، عن توسيع نطاق حملة ’لا تنتظر الأعراض‘ خلال شهر مايو بهدف مواصلة توعية وتثقيف الجمهور في دولة قطر حول سرطان الأمعاء. وخلال الأشهر الماضية، لعبت هذه الحملة دوراً كبيرأً في تعزيز التوعية حول سرطان الأمعاء بين أكبر شريحة ممكنة من المجتمع، فضلاً عن زيادة الإقبال على إجراء الكشف المبكّر عن المرض.

كما وتأتي هذه الخطوة بعد النجاح اللافت للحملة التي انطلقت على مدى شهر بالتزامن مع فعاليات الشهر العالمي للتوعية بسرطان الأمعاء، وذلك بهدف تذكير أوسع شريحة ممكنة من الجمهور في قطر بضرورة عدم التأجيل بحجز موعد لإجراء الكشف المبكّر عن سرطان الأمعاء كإجراءٍ احترازي لضمان دوام الصحة والعافية، خصوصاً وأن هذا المرض قد يكون لا يترافق مع ظهور أعراضٍ واضحة في مراحله الاولى.

وفي هذا السياق، واصل فريق برنامج ’الكشف المبكّر لحياة صحيّة‘ تسليط الضوء على الأهداف النبيلة لحملة ’لا تنتظر الأعراض‘ بين أوسع شريحة ممكنة من الجمهور في قطر خلال شهر مايو، وذلك عبر نشر الرسائل التوعوية للحملة على نطاق واسع في وسائل الإعلام المرئية والمطبوعة والمسموعة، وكذلك في مختلف المراكز التجارية الرئيسية. كما تشتمل الأنشطة الأخرى للحملة خلال شهر مايو على تنظيم سلسلة من المحاضرات التوعويّة، ونشر منصات لتسجيل بيانات الراغبين بإجراء الكشف المبكر عن سرطان الأمعاء؛ حيث تواجدت ممرضات لتقديم شرحٍ وافٍ حول كيفية إجراء الكشف المبكر عن طريق فحص البراز المناعي الكيميائي. وبالتوازي مع هذه الأنشطة، تم توزيع مواد تثقيفية، بالإضافة إلى النشرة الإخبارية الفصلية الخاصة ببرنامج ’الكشف المبكر لحياة صحية‘، والتي تتضمن أحدث أخبار وأنشطة البرنامج.

وستسلط هذه الأنشطة الضوء على منافع الكشف المبكّر عن السرطان ودوره الكبير في إنقاذ الأرواح. كما سيركز فريق برنامج ’الكشف المبكّر لحياة صحيّة‘ على تذكير الجمهور بإمكانية إجراء الكشف المبكر عن سرطان الأمعاء مجاناً وبكل سهولة عن طريق فحص البراز المناعي الكيميائي، وذلك وفق أعلى مستويات الخصوصية وضمن أحد الأجنحة المتخصصة التابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية.

بهذه المناسبة، قالت الدكتورة شيخة أبو شيخة، مدير برنامج السرطان في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية: "انطلقت حملة ’لا تنتظر الأعراض‘ بالتزامن مع فعاليات شهر التوعية بسرطان الأمعاء؛ وقد حصدت نجاحاً لافتاً تخطى جميع التوقعات. حيث استطعنا تسليط الضوء على الرسائل التوعوية لهذه الحملة بين أكبر شريحة ممكنة من الناس، ونسعى خلال شهر مايو أيضاً إلى توسيع نطاق هذه الحملة بهدف توعية وتثقيف الجمهور على أوسع نطاق، وتسليط الضوء على منافع الكشف المبكر وأهداف برنامج ’الكشف المبكّر لحياة صحيّة‘، بالإضافة إلى تشجيع الناس على اتخاذ إجراءات احترازية للعناية بصحتهم وعافيتهم".

وستسهم الحملة خلال شهر مايو في تشجيع الرجال والنساء ضمن الفئات العمرية المستهدفة (74-50 عاماً) على تبنّي منهج استباقي للعناية بصحتهم وذلك بدعوتهم لإجراء الكشف المبكّر مجاناً، وذلك في أحد أجنحة الكشف التابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية في كلٍ من مركز الوكرة الصحي ومركز لعبيب الصحي ومركز روضة الخيل الصحي. ويمكن حجز المواعيد عبر التواصل مع مركز الاتصال التابع لفريق برنامج ’الكشف المبكر لحياة صحية‘ على الرقم:
1112 800.



Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *