الهيئة العامة للسياحة تحتفل مع شركاؤها بنجاح موسم السياحة البحرية 2017/2018


الهيئة العامة للسياحة تحتفل مع شركاؤها بنجاح موسم السياحة البحرية 2017/2018
الهيئة العامة للسياحة تحتفل مع شركاؤها بنجاح موسم السياحة البحرية 2017/2018

الدوحة - حياة جميلة 

 

أكثر من 65 ألف زائر وصلوا ميناء الدوحة على متن 22 باخرة، بنسبة نمو 39% عن الموسم الماضي

 

احتفلت الهيئة العامة للسياحة بختام موسم السياحة البحرية 2017/2018، من خلال إقامة حفل خاص للاحتفاء بشركاؤها من القطاعين العام والخاص، وشهد الحفل حضور لفيف من الشخصيات العامة، وممثلي الجهات الشريكة والداعمة، بما في ذلك مسؤولي إدارة الجوازات والموانئ والجمارك ومنظمي الرحلات البحرية ومقدمي الدعم اللوجستي والقائمين على معالم الجذب السياحي في قطر.

 

وخلال الحفل، تم استعراض أهم المؤشرات والنتائج التي تحققت خلال الموسم، حيث استقبل ميناء الدوحة 22 باخرة سياحية، منها 14 باخرة سياحية عملاقة، وذلك في الفترة من أكتوبر 2017 وحتى أبريل 2018. وخلال الموسم المنصرم، ودشنت 5 بواخر سياحية أولى رحلاتها إلى قطر وهم إم سي سبلنديدا، وماين شيف 5، وكريستال سيمفوني، ويوروبا 2، وكريستال سيرينتي.

 

وكان على متن تلك البواخر أكثر من 65 ألف زائر بين أطقم وركاب، بنسبة نمو بلغت 39% عن موسم 2016/2017. وتشير دراسات الهيئة العامة للسياحة أن 86% من الركاب فضلوا النزول من البواخر السياحية والاستمتاع بالمنتجات السياحية المختلفة التي تذخر بها قطر، حيث استفاد 53% من السياح من الجولات سياحية في المدينة، في حين جذبت رحلات السفاري 18% منهم.

وخلال كلمته، عبر السيد حسن الإبراهيم، القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة للسياحة، عن سعادته بلقاء شركاء النجاح، وعن أهمية قطاع السياحة البحرية، قائلاً:" يمثل قطاع السياحة البحرية أهمية كبيرة بالنسبة لخطط النمو والتطور التي تستهدف الهيئة تحقيقها خلال الأعوام المقبلة، حيث تتعدد الفوائد المباشرة والغير مباشرة التي تجنيها السياحة البحرية، فبالإضافة إلى تأثيرها المباشر على أعداد الزوار ومعدلات الانفاق السياحي، تتميز السياحة البحرية بكونها وسيلة ترويج مباشرة لقطر كوجهة سياحية، وبكون السياح على متنها سفراء مؤثرين في عائلاتهم ومجتمعهم".

 

وأضاف: "يوفر هذا القطاع، الذي يعتمد اعتماداَ مباشراً على تضافر جهود جهات عدة، نموذجاً للنجاح الكبير والمؤثر الذي يمكن أن نحققه على  نطاق واسع إذا ما تعاونت الأطراف المختلفة من القطاعين العام والخاص. ويعتبر تعزيز التعاون عبر القطاعات من أجل توفير تجربة سياحية مميزة في جميع المراحل، أمراً هو في صميم الخطة الخمسية 2017-2023 من الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة." 

 

 

وتبين الاحصائات أن معظم السياح القادمون على متن البواخر يحملون الجنسيات الأوروبية، حيث تصدر الزوار الألمان الترتيب بنسبة 44% وبعدد 20,275 زائر، في حين كان الزوار من إيطاليا والمملكة المتحدة في المرتبتين الثانية والثالثة على التوالي، كما زار الدوحة أكثر من 1200 من حاملي الجنسية البرازيلية.

 

وخلال موسم السياحة البحرية 2017/2018، قامت الهيئة العامة للسياحة بعمل استبيان لقياس رضا سياح البواخر السياحية، حيث عبر 94% منهم عن رضاهم عن التجربة السياحية بوجه عام، كما اكدت نفس النسبة من السياح أنهم سيرشحون قطر كوجهة سياحية لأقاربهم وأصدقائهم.

 

وأظهرت المؤشرات التي تم استعراضها خلال الحفل أن عوائد الجولات السياحية شكلت 43% من إجمالي العوائد المباشرة لموسم السياحة البحرية 2017/2018، في حين شكل الإنفاق الشخصي نسبة 29%.

 

ومن المتوقع أن يستمر نمو قطاع السياحة البحرية خلال الأعوام القادمة، حيث تستهدف الهيئة العامة للسياحة الوصول إلى 500 ألف سائح بحلول عام 2026، خاصة مع قرب الانتهاء من توسعة ميناء الدوحة، ليكون قادراً على استقبال باخرتين في نفس اليوم.

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *