«سرج سابح في الآفاق» .. على شاشة التليفزيون


«سرج سابح في الآفاق» .. على شاشة التليفزيون

سلط برنامج «فيّ الضحى» المعروض على شاشة تليفزيون قطر الضوء على فيلم «سرج سابح في الآفاق»، الذي يحكي في 75 دقيقة، قصة إنشاء مشروع «الشقب»، الذي افتتحه صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، عام 1992، ومراحل التطور التي مر بها المشروع حتى اليوم، ليصبح أحد الأماكن الرائدة في العالم التي تعنى بالخيل العربي، وذلك من خلال قصص ثلاثة أطفال يجمعهم الشغف بالفروسية، حيث نتعرف على فنون هذه الهواية وتقاليدها وارتباطها العريق بالمجتمع القطري.
واستضاف البرنامج في الحلقة التي عرضت صباح أمس، محمد المنجي –منتج أول بقناة الجزيرة الوثائقية- ومهدي بكار –منتج أول بالوثائقية- وقد تحدثا عن الفيلم والعديد من التفاصيل الخاصة به.
وقد واجه الفيلم خلال تصويره عدداً من اللحظات والمواقف المثيرة طبعت بلمسة إنسانية، رغم موضوعه، حيث يتتبع قصة الفرس الأم «الهدباء» خلال فترة حملها إلى أن وضعت المهرة «عدلية»، وكيف استطاع الطفل القطري «محمد» ذو الأحد عشر عاما نسج علاقة مميزة مع فرسه. وفي محطات أخرى من الفيلم نرى كيف فاجأت الأمطار والعواصف المتسابقين في أحد سباقات التحدي، لكنها في الوقت ذاته أضفت واقعية مليئة بالتشويق تبهر المشاهد.
يعتبر هذا الفيلم الوثائقي أحد أبرز إنتاجات قناة الجزيرة الوثائقية، حيث استغرق إنتاجه أكثر من عامين، وتم تصويره في محطات مختلفة من حياة الخيول، في حين تمت عمليات المونتاج والمكساج في ألمانيا، إضافة إلى إنجاز موسيقى أوركسترا خاصة بالفيلم. 
ويمثل مشروع «الشقب» اليوم أحد المنشآت الرائدة في مجال التناسل لخيول السباق في العالم، وهو المكان الوحيد الذي أنتج ثلاثة خيول أبطال عالميين ولدوا جميعهم في قطر. ويسعى المسؤولون في «الشقب» إلى وضع مجموعة من الأسس والضوابط في مجال الفروسية لضمان حفظ إرث قطر الثقافي الذي تناقلته الأجيال، والعمل على نقله إلى الأجيال القادمة.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *