اعتراف دولي بالتزام «حمد الطبية» برعاية المرضى


اعتراف دولي بالتزام «حمد الطبية» برعاية المرضى

حصلت مؤسسة حمد الطبية، الأسبوع الماضي، على تكريم دولي تقديراً لالتزامها برعاية وسلامة المرضى، واعترافاً بتميز برامج التعليم الطبي العالي التي تقدمها.
نظم المجلس الأميركي الدولي لاعتماد برامج التعليم الطبي التخصصية (ACGME-I) حفل توزيع جوائز تم فيه تكريم الدكتور عبد اللطيف الخال، نائب الرئيس الطبي، ومدير التعليم الطبي بمؤسسة حمد الطبية. وقام الدكتور توماس ناسكا -رئيس المجلس الأميركي لاعتماد برامج التعليم الطبي التخصصية- بتسليم الدكتور عبد اللطيف الخال جائزة الطبيب الدولي، خلال الحفل الذي أقيم في فلوريدا على هامش المؤتمر السنوي للمجلس.
ويعدّ الدكتور الخال أول حائز على هذه الجائزة المرموقة والأولى من نوعها، التي تهدف إلى تكريم الأطباء الذين قدموا مساهمات بارزة، لضمان وتحسين جودة التعليم الطبي لخريجي كليات الطب والأطباء المتدربين.
وقال الدكتور عبدالله الأنصاري، الرئيس الطبي بالوكالة لمؤسسة حمد الطبية: «إن هذه الجائزة تؤكد بدورها مدى التزام مؤسسة حمد الطبية بسلامة المريض والرعاية الصحية عالية الجودة»، مشيداً بالدكتور الخال وواصفاً إيّاه بالقوة الدافعة وراء الجهود المبذولة لضمان حصول الجيل المقبل من الأطباء المشاركين في برامج الإقامة والزمالة بمؤسسة حمد الطبية، على التدريب والتعليم اللازمين لتزويد مرضاهم بأفضل مستويات الرعاية.
وتجدر الإشارة إلى أن المجلس الأميركي لاعتماد برامج التعليم الطبي التخصصية، منظمة قائمة في الولايات المتحدة الأميركية، وجهة مسؤولة عن اعتماد المستشفيات والمراكز الطبية، بهدف الارتقاء بجودة البيئة التدريبية، وجعلها أكثر أماناً للأطباء خلال سنوات تدريبهم في برامج الزمالة والإقامة.
وقد نجحت 5 من برامج الزمالة و14 من برامج تدريب الإقامة بمؤسسة حمد الطبية في نيل اعتماد الذراع الدولي للمجلس الأميركي لاعتماد برامج التعليم الطبي التخصصية، لتصبح بذلك مؤسسة حمد الطبية أول نظام صحي خارج الولايات المتحدة الأميركية وسنغافورة، يحقق هذا الإنجاز المتميز، حيث من المتوقع أن يخضع المزيد من برامج تدريب الإقامة والزمالة لهذا الاعتماد خلال عامي 2018 و2019م.;

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *