«الدراسات الإسلامية» تستكشف العملات الرقمية


«الدراسات الإسلامية» تستكشف العملات الرقمية



تنظم كلية الدراسات الإسلامية التابعة لجامعة حمد بن خليفة محاضرة عامة بعنوان (العملات الرقمية من المنظور الشرعي والاقتصادي والعملي)، بمشاركة متحدثين بارزين بينهم السيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية؛ والدكتور علي القره داغي، أستاذ سابق للفقه وأصول الدين بجامعة قطر؛ والدكتور طارق الله خان من كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة. وتقام المحاضرة في المدينة التعليمية يوم الاثنين المصادف 19 مارس، وتستمر لساعتين يتم خلالهما إبراز دور العملات الافتراضية في دولة قطر والمنطقة عمومًا. ومن المتوقع أن تحظى الندوة، التي تقام في المدينة التعليمية، بمشاركة واسعة من الطلاب والموظفين وأعضاء هيئة التدريس والضيوف وأفراد الجمهور.
تعتبر العملات الرقمية - التي تعرف أيضًا باسم النقود الرقمية أو الإلكترونية – تقنية تحويلية يميل الاعتقاد إلى أنها ستلعب دورًا كبيرًا وستحدث تغييرات جذرية في عالمنا. وتهدف الندوة، التي يقدمها عدد من أبرز الخبراء المتخصصين في الموضوع، إلى تعزيز الوعي بالفرص والتحديات التي تطرحها هذه العملات الافتراضية. وقال الدكتور عماد الدين شاهين، عميد كلية الدراسات الإسلامية: «تلتزم كليتنا بتعزيز حوار يساعد في دفع النمو الاجتماعي والاقتصادي لدولة قطر. ونحن نتطلع قدمًا للقاء مجموعة من أبرز قادة الفكر من القطاع والأوساط الأكاديمية في الدولة، ممن سيقدمون لنا رؤية دقيقة حول دور العملات الرقمية ووجهات نظر فريدة ستثري حواراتنا». ويسمح النظام النقدي، بهيئته الإلكترونية، بإجراء تعاملات فورية أكثر سلاسة من دون الحاجة إلى المؤسسات التقليدية. وتهدف محاضرة كلية الدراسات الإسلامية إلى تسليط الضوء على تأثير العملات الافتراضية على منطقة الشرق الأوسط، وتتناول العملات الإلكترونية من منظور مالي إسلامي. وينقسم العنوان الرئيسي إلى ثلاثة مواضيع فرعية هي: الجوانب الاقتصادية والمالية، والجوانب الشرعية، والجوانب العملية.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *