تدشين التوعية بسرطاني القولون والمستقيم


تدشين التوعية بسرطاني القولون والمستقيم

دشنت الجمعية القطرية للسرطان، حملة «كل صح ..عيش أصح»، تزامناً مع مارس، وهو شهر التوعية بسرطان القولون والمستقيم الذي يعد من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً في دولة قطر، حيث يحتل المرتبة الثانية بين الرجال والثالثة بين السيدات، وفقاً لآخر إحصاءات وزارة الصحة العامة – قطر 2015.
وقال الدكتور هادي أبو رشيد، مشرف التثقيف الصحي بالجمعية القطرية للسرطان، إن حملة «كل صح ..عيش أصح» تأتي في إطار الحملات التوعوية الدورية التي تدشنها الجمعية للتوعية بكافة أنواع السرطانات، لا سيما الأكثر انتشاراً في قطر، مضيفاً: «جاءت هذه الحملة لتطرح دور الغذاء غير الصحي في الإصابة بهذا النوع من السرطان الذي يعد من أبرز عوامل الخطورة، إلى جانب السمنة والتدخين والكحول وقلة النشاط الحركي، تلك العوامل التي يمكن التحكم بها والتعديل عليها من قبلنا».
وتابع: «هناك عدد أخر من عوامل الخطورة، لكن لا يمكن التحكم بها والتعديل عليها وهي، العمر. معدلات الإصابة والوفاة بسرطان القولون والمستقيم تزيد مع تقدم العمر (50 سنة فما فوق)، الجنس. حدوث سرطان القولون والمستقيم ومعدلات الوفيات فيه أعلى في الرجال عنه في النساء. التاريخ العائلي للمرض. قرابة من الدرجة الأولى (أب/أم، أخ/أخت، ابن/ابنة)، حيث أن خطر الإصابة يزداد في حال إصابة أكثر من شخص من العائلة من قرابة الدرجة الأولى أو في حالة إصابة قريب قبل سن الـ 45 عاماً، أيضاً أمراض الأمعاء الالتهابية المزمنة، مرض كرون - التهاب القولون التقرحي، السكري نمط 2، تاريخ إصابة بحليمات القولون».

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *