كلية الهندسة بجامعة قطر تنظم لقاءً تشاوريًا مع القطاع الصناعي


كلية الهندسة بجامعة قطر تنظم لقاءً تشاوريًا مع القطاع الصناعي
كلية الهندسة بجامعة قطر تنظم لقاءً تشاوريًا مع القطاع الصناعي
كلية الهندسة بجامعة قطر تنظم لقاءً تشاوريًا مع القطاع الصناعي
كلية الهندسة بجامعة قطر تنظم لقاءً تشاوريًا مع القطاع الصناعي
كلية الهندسة بجامعة قطر تنظم لقاءً تشاوريًا مع القطاع الصناعي

الدوحة -حياة جميلة


نظمت كلية الهندسة بجامعة قطر لقاءً تشاوريًا بين الكلية وممثلي القطاع الصناعي بهدف تنسيق الجهود البحثية بين الكلية بجميع برامجها والشركاء والمؤسسات الأخرى، وذلك من خلال مد جسور التعاون بين كلية الهندسة والقطاع الصناعي. ويعتبر هذا اللقاء فرصة للباحثين والأكاديميين في جامعة قطر لعرض مقترحات مشاريعهم وبرامجهم البحثية التي تتماشى مع استراتيجية جامعة قطر البحثية وأهداف الاستراتيجية الوطنية للبحوث، كما يعد فرصة مهمة للتواصل مع الباحثين والخبراء من داخل كلية الهندسة وممثلي الصناعة لتبادل المعرفة ووجهات النظر حول عدة مواضيع ذات صلة بالبحث العلمي.
تم خلال الورشة استعراض أبرز الأولويات البحثية لكلية الهندسة وهي تقنيات الاتصالات والمعلومات، تقنية النانو والمواد، البيئة والطاقة، الهندسة الحيوية، البنية التحتية والبيئات الحية.
وحضر الورشة كلٌ من الدكتور خليفة آل خليفة عميد كلية الهندسة، والدكتور عبدالستار الطائي المدير التنفيذي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي في مؤسسة قطر، والدكتور منير تاج مدير برامج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي في مؤسسة قطر، والأستاذ الدكتور عباس عميرة العميد المساعد لكلية الهندسة للبحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور عبدالمجيد حمودة العميد المساعد لكلية الهندسة للشؤون الأكاديمية بالإضافة لعدد من أعضاء هيئة التدريس في الكلية وممثلون عن وزارة البلدية والبيئة، وزارة الخارجية، أوريدو، بارسونز، برولاين/ماكس ويل، قطر ريل، بنك قطر للتنمية، بنك قطر الوطني، وشركة قطر غاز، شركة دولفين للطاقة المحدودة، شركة قطر للأسمدة الكيماوية قافكو، شركة قطر للكيماويات المحدودة كيوكيم، شركة قطر شل، ديل، هواوي، كتارا للضيافة، مرافق قطر، هيئة الأشغال العامة، مؤسسة حمد الطبية، سيمنز، مركز قطر للابتكارات التكنولوجية (كيومك)، السفارة البريطانية، إريكسون، لوسيل، آيبردرولا، آركاديس، مركز إكسون موبيل للأبحاث، كهرماء، بارسونز، باترن ديزاين ليميتد.
وفي كلمته، قال الدكتور آل خليفة: تتنوع مجالات وآفاق الدراسات والاستشارات والبرامج البحثية التي تتشارك فيها كلية الهندسة مع الشركات والمؤسسات في القطاع الصناعي، كما تتعدد مجالات التعاون بين الكلية والشركاء في القطاع الصناعي لتشمل المشاريع والمبادرات المشتركة وهذه الجهود تدعم سعي الكلية وحرصها على التميز في الطرح البحثي في جميع المجالات".
من جهته، قال الدكتور عبد الستار الطائي: يسعدني المشاركة في هذا اللقاء التشاوري والاطلاع عن كثب على مدى التقدم الذي أحرزته كلية الهندسة في جامعة قطر على المستوى البحثي، وكذلك التصنيف البحثي المميز، الأمر الذي يفتخر به الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي الذي قام بتوفير الدعم اللازم للكلية على مدار أكثر من عشر سنوات.
وأضاف الطائي: كما يسعدني أن نرى مستوى المشاركة والتفاعل في هذا اللقاء وكذلك مناقشات المجموعات المتخصصة حول أفضل السبل لتلبية أولويات البحث للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي حسب إطار برامج التمويل الجارية، وهذا يعكس التزام واستجابة المؤسسات والفرق البحثية للاستجابة لاحتياجات قطر ومجتمعها.
وفي كلمته، قال الأستاذ الدكتور عباس عميرة العميد المساعد لشؤون البحث والدراسات العليا: نسعى من خلال هذا اللقاء لتوسيع قاعدة الشراكات البحثية بين الكلية والقطاع الصناعي في جميع المجالات وتفعيل البرامج البحثية المشتركة بين الطرفين بما يعود بالنفع على جامعة قطر والقطاع الصناعي، بالإضافة لمد جسور التعاون بما يكفل تطوير أداء فرق العمل البحثية الحالية واستحداث فرق جديدة تضع خطط لبرامج بحثية جديدة وقادمة.
وأضاف عميرة: من خلال التعاون مع الشركاء في القطاع الصناعي فإننا نسعى لزيادة وتوسيع قاعدة الأبحاث التي تشترك فيها الكلية مع الشركاء ضمن الدورة الحادية عشرة للبرنامج الوطني للأولويات البحثية للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، لا سيما وأن كلية الهندسة لها سجل بحثي مميز حققته خلال السنوات السابقة.
وقال الدكتور عميرة: استطاعت الكلية خلال عدة دورات متتالية من برنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي NPRP أن تحقق الصدارة على مستوى جامعة قطر والدولة، حيث تمكنت الجامعة خلال الدورات السابقة من الحصول على العديد من المنح البحثية من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، شملت مختلف الحقول العلمية والمعرفية.
وأعرب الدكتور منير تاج، مدير برامج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي في مؤسسة قطر، عن شكره لجامعة قطر في تنظيم هذه الندوة الهامة التي جمعت الطرفين الأكاديمي والصناعي، وسعادته بالمشاركة سيما وأن الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي قد قام بتمويل العديد من البحوث العلمية خلال العشر سنوات الماضية التي ساهمت في بناء القدرات والبنية التحتية، ويقوم حاليًا بالتركيز على الاستفادة من نتائج البحوث ودعم بحوث جديدة تساهم في تطوير الاقتصاد الوطني والمعرفي في دولة قطر.
وأضاف تاج قائلًا: أجد النقاش والتحاور بين ممثلي الجانب الأكاديمي والصناعي وممثلي المؤسسات الحكومية ذو أثر فاعل لأنه يحدد المشاكل والتحديات التي يجب التركيز عليها في البرامج البحثية حتى تكون النتائج أكثر تأثيرا وتخلق فرص ريادة أعمال جديدة تساهم في بناء تنمية شاملة ومستدامة.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *