معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2018 يحتفل بـ15 عاما من الفخامة في قطر


معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2018 يحتفل بـ15 عاما من الفخامة في قطر
معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2018 يحتفل بـ15 عاما من الفخامة في قطر
معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2018 يحتفل بـ15 عاما من الفخامة في قطر


-مبادرة مصممات قطر الشابات تحتفي من جديد بالمواهب المحلية والإبداعية وتعزز حضورها في المعرض
- يضم المعرض منتدى للأعمال وحلقات نقاشية يومية وورش عمل متخصصة بالمجوهرات والساعات

-أكثر من 400 علامة تجارية يعرضون قطعاً حصرية من أرقى وأفخر العلامات التجارية العالمية

-تجدد الشركات القطرية الكبيرة دعمها للمعرض مقدمةً أفخر وأرقى قطعها: مجموعة علي بن علي للمجوهرات والساعات.. مجوهرات الفردان.. مجوهرات الماجد.. المجوهرات الأميرية.. وفيفتي ون إيست..


كشف المنظمون لمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات النقاب عن التفاصيل الأولية للنسخة الـ15 من المعرض الذي سيعقد في الفترة من 21 إلى 26 فبراير في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، حيث يتيح للعارضين من خلال مساحته الرحبة وتصميمه المتقن، عرض إبداعاتهم الجديدة التي سوف تزخر بها أجنحة المعرض وأروقته. وجاء الإعلان عن تلك التفاصيل خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم في فندق شانغريلا الدوحة بحضور ممثلين رفيعي المستوى من الهيئة العامة للسياحة والمنظمين والعارضين.

علامات تجارية عالمية ومرموقة
يشارك في المعرض في نسخته المقبلة أكثر من 400 علامة تجارية من 10 دول يعرضون مجموعاتهم الكلاسيكية والعصرية الفريدة والمميزة التي تأسر عقول وقلوب الزوار، ويعد معرض الدوحة للمجوهرات والساعات أحد أكبر الفعاليات الفاخرة في المنطقة، ويعرض مجموعة واسعة ومتنوعة من المجوهرات والساعات تناسب جميع الأذواق والإمكانيات. ويواصل المعرض تألقه وتطوره عاماً بعد عام ليلبي حاجات عملائه وجمهوره من القطع الفاخرة، ويقدم منصة مميزة للعلامات التجارية المحلية والعالمية وكذلك المبدعين والمصممين العالميين، فيشكل بذلك الوجهة الأمثل للعارضين والمتسوقين في هذه الصناعة.
يشار إلى أن المعرض يشهد تعاونا مستمرا بين الهيئة العامة للسياحة وشركة "أوديتوار"، وذلك في إطار جهود الهيئة لدعم وتعزيز نمو قطاع فعاليات الأعمال في قطر، من خلال إتاحة الفرصة أمام الشركات المحلية لتنظيم المعارض وقيادة قطاع فعاليات الأعمال. وتعتبر النسخة الـ 15 هي النسخة الثانية التي تنفذها شركة "أوديتوار"، حيث تواصل جهودها لتمنح الزوار والمتسوقين والعارضين تجربة حصرية وجديدة، تتسم بالرقي والفخامة في كل تفاصيلها.
وفي هذا الصدد قال السيد أحمد العبيدلي، مدير المعارض بالهيئة العامة للسياحة "إن الرعاية الكريمة من معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، لمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات، تدل على اهتمام الدولة بدعم فعاليات الأعمال كأحد أوجه التطور والنمو التي تستهدفها قطر في قطاع السياحة"، وأضاف:" إن إقامة معرض الدوحة للمجوهرات والساعات للعام الخامس عشر على التوالي، بمشاركة هذا العدد من الشركات من مختلف الدول، تدل على ثقة العلامات التجارية العالمية والإقليمية والمحلية في أهمية المعرض وقدرته على توفير منصة تواصل بين تلك الشركات وبين الجمهور في قطر والمنطقة. ويظل معرض الدوحة للمجوهرات والساعات شاهداً على مدى التطور الذي شهدته البنية التحتية للمعارض والمؤتمرات في قطر من مساحات عرض ومرافق مجهزة وشركات تنظيم تعمل على مستوى عالمي".

جناح خاص لإبداعات مصممات قطر الشابات
تحت رعاية معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية تشارك مبادرة مصممات قطر الشابات مرة أخرى بعد إطلاقها في النسخة الماضية لتسلط الضوء على المواهب المحلية وتوفر لهم منصة فريدة لعرض ابداعاتهن جنباً إلى جنب مع العلامات التجارية الدولية المرموقة. تعتبر هذه المبادرة من الركائز الرئيسية لمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات التي تساهم في دعم وتطوير المواهب الإبداعية الشابة. وسيشارك في هذه النسخة ست مواهب قطرية، ثلاث منها شاركت في العام الماضي بالإضافة إلى ثلاث مواهب جديدة.

فعاليات مميزة خلال المعرض
ومن المعالم المميزة في النسخة الخامسة عشر من المعرض الحضور المميز لدار المزاد الفرنسي الشهير "أرتكوريال" من جديد ليقدم لعشاق الساعات والزوار استشارات مجانية وتقييمية ويشاركهم خبراته ومعرفته حول كل ما يتعلق بجوانب هذه الصناعة. كما يعود دار صناعة الساعات الفرنسي الشهير "أوبجكتيف هورلوغيري" ليعرض للجمهور فنون وحرفة صناعة الساعات، ويوفر لهم فرصة المشاركة في ورشة عمل خاصة يحصلون في نهايتها على شهادة مشاركة من الدار العريق.
وستشهد نسخة هذا العام منتدى للأعمال ، بالإضافة إلى حلقات نقاشية يومية حول مواضيع متعلقة بهذه الصناعة، وورش عمل متخصصة بالمجوهرات والساعات، كما يواصل المعرض تعزيز مكانته كوجهة رئيسية تجمع تحت سقف واحد العلامات التجارية الراقية والفاخرة، والحلول المبتكرة التي تقدمها أسماء لامعة وناشئة في عالم صناعة المجوهرات والساعات، كما يعرض رؤى قيّمة حول السوق ويوفر فرص للتعاون والاتصال مع خبراء الصناعة واستكشاف شركاء جدد. وتجدد الشركات القطرية الكبيرة دعمها للمعرض في هذه النسخة مقدمةً تشكيلة من أفخر وأرقى قطعها ومجموعاتها وتضم قائمة الشركات القطرية المشاركة في المعرض كلاً من: مجموعة علي بن علي للمجوهرات والساعات، مجوهرات الفردان، مجوهرات الماجد، المجوهرات الأميرية، وفيفتي ون إيست.

إلى جانب ذلك، يقدم معرض الدوحة للمجوهرات والساعات في نسخته الخامسة عشر خدمات إضافية للزوار. لمزيد من المعلومات حول الأسعار والشروط، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني www.djwe.qa.


معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2018
يرسخ "معرض الدوحة للمجوهرات والساعات (DJWE) 2018" في دورته الخامسة عشر مكانته كأحد أبرز التجارب العالمية الفاخرة المتاحة أمام الجميع؛ وهو يستقطب الأفراد الموسرين ويعتبر من أهم وأعرق المعارض التي تتيح للعارضين بيع معروضاتهم بشكل مباشر وبخصوصية تامة للراغبين بذلك. ويشكل المعرض لاعباً محورياً وفرصة مميزة للأعمال في قطاع المجوهرات والساعات العالمية.
ويشكل المعرض بنسخته الجديدة رحلة إلى عالم خيالي من السحر يتجلى في القطع المعروضة التي تجمع الجمال الفريد وبراعة الصنع والعراقة والحرفية، وتخبئ كل قطعة منها حكايةً مميزةً تحث الزوار على استكشافها. وفي هذا العام أيضاً، تقدم العديد من العلامات التجارية الشهيرة قطعاً حصرية تصنع لمرة واحدة فقط وكذلك إبداعات خاصة مستوحاة من المعرض. علاوةً على ذلك، يشارك في المعرض عدد من المصممين المعروفين والناشئين والمواهب المحلية.
وعقب النجاح الذي حققه العام الفائت، يعود "معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2018" إلى "مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات" وسط المنطقة التجارية في الدوحة. ويوفر المعرض للزوار تجارب جديدة تتضمن الحصول على صور فوتوغرافية تعكس سحر المجوهرات ويتم التقاطها من قبل استديو "هاركورت" الشهير، وورش عمل تستعرض كيفية صناعة المجوهرات والساعات بشكل مباشر، ومعرض خاص بالمجوهرات العتيقة، بالإضافة إلى مقاهي مغلقة ومفتوحة تتيح للزوار الاسترخاء أثناء التجوال في المعرض.
ويعتبر "معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2018" حدثاً فريداً يعكس الضيافة القطرية الفاخرة وسط الأجواء الساحرة لمنطقة الخليج الغربي في الدوحة.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *