تحويل 30 دوارا لتقاطعات مرورية


تحويل 30 دوارا لتقاطعات مرورية

كتب - محمد عبد العزيز / الوطن
كشف مصدر مسؤول بهيئة الأشغال العامة «أشغال» عن خطة تطوير الطرق الرئيسية خلال العام الحالي 2018، والتي تتضمن 17 مشروعاً لتوسعة وصيانة الطرق، بالإضافة إلى تحويل 30 دوارا إلى تقاطعات بإشارات مرورية.
وأكد المصدر أن هناك 5 مشاريع حالياً في طور التنفيذ، وسيتم الانتهاء منها خلال الأشهر القادمة، وتشمل مشروع تطوير شارع خليفة الممتد من شارع مجلس التعاون إلى تقاطع طريق 22 فبراير «دوار الجوازات»، ومشروع تحويل وتوسعة تقاطع دوار التلفزيون ، حيث تم افتتاح التقاطع قبل بدء العام الدراسي الحالي، لزيادة القدرة الاستيعابية بنسبة 25 إلى 30%، وللمسارات المنعطفة يساراً من التقاطع بنسبة 100% من خلال زيادة 3 مسارات جديدة مخصصة لذلك، وتقليل زمن الانتظار بنسبة 50%.
وأشار إلى أنه من المشاريع قيد التنفيذ أيضاً تطوير شارع الخفوس، لاسيما اكتمال مشروع تطوير تقاطع الرياضة الذي يقع ضمن نطاق مشروع طريق الريان الممتد إلى سوق واقف، ومن المقرر أن يكتمل مشروع الريان بالكامل في أغسطس 2018، إضافة إلى تطوير طريق المعاضيد، وإنشاء وتطوير شارع الفروسية الذي يشمل إزالة 3 دوارات وتوسعة الطريق الرئيسي.
تحت التصميم 
أما عن المشاريع التي تأتي في مرحلة التصميم كشف المصدر أنها تشمل تطوير البنية التحتية وتوسعة الطريق الدائري الأول والدائري الثاني، وتطوير شوارع أم الدوم ومعيذر وآل شافي التجاريين الواقعين في بلدية الريان. 
مشاريع مطروحة 
وأوضح المصدر أن هناك 4 مشاريع قيد الطرح، وتشمل الطريق الدائري الأول، وتقاطع الجوازات، حيث سيتم إزالة الدوار القائم وتحويله إلى تقاطع بإشارات مرورية، بالإضافة إلى توسعة طريق 22 فبراير وتطوير المداخل والمخارج بدءاً من تقاطع الريان إلى تقاطع الجوازات، وتشمل المشاريع المطروحة أيضاً تطوير وتوسعة شارع 33 بالمنطقة الصناعية جنوب الدوحة، الذي يعتبر من الشوارع الرئيسية الحيوية التي تخدم حركة مرور المركبات والشاحنات في نطاق المنطقة الصناعية، وتشمل أيضاً إزالة دوار السوق المركزي والشوارع الرئيسية المحيطة بالسوق.
المقاولون القطريون 
ولفت المصدر إلى تشجيع المنتجين والمقاولين المحليين وزيادة نسبة مشاركتهم في المشاريع، وأوضح أنه سيتم فتح الباب أمام الشركات القطرية الصغيرة للتناقص عبر الموقع الإلكتروني لـ«أشغال» الأحد المقبل، لطرح 5 مشاريع لصغار المقاولين تنفيذاً لتوجيهات معالي رئيس مجلس الوزراء، وقد تم تأهيل واعتماد 47 مصنعاً و54 منتجاً وطنياً حتى الآن في إطار مبادرة «تأهيل» منذ إطلاقها في يوليو الماضي، والتي تستهدف تأهيل المصانع الوطنية لإعطاء الأولوية للمصنعين القطريين والمنتج الوطني، كما سيتم إتخاذ الإجراءات اللازمة لتشجيع الاستشاريين المحليين من خلال مشاركتهم في عقود الإشراف على المشاريع.
وتشمل المشروعات الخمسة المطروحة: أعمال تحسين الطرق في عدة مناطق من الدوحة الكبرى (المرحلة 6–أ) ببلدية الدوحة، بالإضافة إلى أعمال تحسين الطرق في مناطق الريان (المرحلة 6–أ)، بجانب أعمال تحسين الطرق في المناطق الشمالية (المرحلة 3-أ) التابعة لكل من بلدية الشمال والخور والذخيرة، وأعمال تحسين الطرق في جنوب الدوحة الكبرى (المناطق 90 إلى 95 – 6أ) التابعة لبلدية الوكرة، وأعمال تحسين الطرق في بلدية الظعاين وأم صلال. ذلك على أن تنتهي تلك المشاريع خلال 18 شهرا من بدء الأعمال.
جدير بالذكر أن هيئة الأشغال العامة كانت قد أعلنت أنها ستقوم بإنجاز 113 كيلومتراً جديداً من الطرق السريعة الجديدة في العام الحالي 2018 تتضمن إنشاء 20 تقاطعاً رئيسياً جديداً، وسيبلغ طول مسارات المشاة والدراجات الهوائية المكتملة خلال العام الحالي أكثر من 210 كيلومترات، وسيتم أيضاً خلال 2018 طرح مشروع رئيسي للطرق السريعة سيعمل على تقليل وتفادي الازدحام المروري بطريق 22 فبراير.

الصفحات


    Comments

      No Comments

    Post your comments

    Your email address will not be published. Required fields are marked *