porno tv

كيفية اكتشاف والوقاية من فيروس "زيكا"بعد انتشاره بصورة مرعبة في 20 دولة..


كيفية اكتشاف والوقاية من فيروس "زيكا"بعد انتشاره بصورة مرعبة في 20 دولة..
كيفية اكتشاف والوقاية من فيروس "زيكا"بعد انتشاره بصورة مرعبة في 20 دولة..

 

منار زهير  

بعد انتشاره في الأمريكيتين وظهور حالات وفاة في فنزويلا، فيروس "زيكا" يثير قلقا عالميا بسبب سرعة انتشاره، وارتباطه بحدوث تشوهات للمواليد في البرازيل، مع أمل الولايات المتحدة الأمريكية في بدء تجريب لقاح بشري ضد المرض نهاية العام الجاري 2016.

حذرت منظمة الصحة العالمية أن (4-3) ملايين شخص قد يصابوا بالفيروس في الأمريكيتين خلال العام الجاري، وغالبية هؤلاء لن تظهر عليهم أعراض المرض، وذلك بعد تفشيه بسرعة في كل من أمريكا الجنوبية والوسطى ومنطقة الكاريبي.

يرتبط الفيروس بعدم اكتمال نمو المخ عند الأطفال حديثي الولادة، وهو ينتقل بواسطة البعوض بشكل خاص، ورصدت البرازيل الحالات الأولى من الإصابة بالفيروس في أمريكا الجنوبية، في مايو/ أيار من عام 2015، ومنذئذ وهو ينتشر دون توقف في أكثر من 20 دولة، تاركا وراه رصيد متزايد من المصابين والمواليد غير مكتملة النمو العقلي وآخرا وفيات.

أعراض المرض

ومن أهم أعراض المرض التي تم رصدها؛ ارتفاع متوسط في درجة الحرارة، التهاب في العين، الصداع، آلام المفاصل، وحكة في الجلد، وقد أصيب بنفس الأعراض من 500 ألف لـ1.5 مليون شخص بالبرازيل في 2015.

تمتد فترة حضانة فيروس "زيكا" لعدة أيام، وتشبه نفس أعراض العدوى بالفيروسات الأخرى المنقولة بالمفصليات، وتشمل الحمى، الطفح الجلدي، التهاب الملتحمة، الألم العضلي، آلام المفاصل، التوعك والصداع، وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة.

الوقاية.. منع تكاثر البعوض

يمثل البعوض وأماكن تكاثره عاملاً مهماً من عوامل خطر العدوى بفيروس "زيكا"، لذا تعتمد الوقاية منه على منع تكاثر البعوض، عن طريق منع تراكم المياه في أي مكان، وتغطية أواني المياه وصناديق القمامة.

كما يجب الحرص على استخدام طارد الحشرات، الصناعي أو الطبيعي مثل زيت الكافور، لمنع لدغات البعوض، ارتداء الملابس فاتحة اللون، التي تغطي أكبر قدر ممكن من الجسم، واستخدام الحواجز المادية مثل الحواجز السلكية، وإغلاق الأبواب والنوافذ، واستخدام الناموسيات لتغطية الأسرّة أثناء النوم، خاصة سرير الطفل.

تجنب السفر إلى الدول المتضررة

وينصح الخبراء بتجنب السفر إلى الدول المتضررة من انتشار الفيروس فيها، وتأخير الحمل عند الشعور بالخطر؛ فقد أفادت التقارير الطبية بإمكانية انتقال الفيروس من الأم إلى الجنين عبر المشيمة، مما يؤدي إلى ضمور حجم رأس الطفل حديث الولادة (ولد منذ أكتوبر حتى الآن 4000 طفل يعانون من ضمور الدماغ في البرازيل)، كما ينبغي على المسافرين اتخاذ التدابير الوقائية الأساسية من أجل حماية أنفسهم من لسعة البعوض واستعمال المراهم الواقية.

إجراءات الخليج العربي

رغم عدم رصد أي حالة إصابة في دول الخليج العربي حتى الآن، إلا أنه من المقرر عقد اللجنة الخليجية لدول مجلس التعاون لمكافحة الأمراض المعدية، خلال الفترة 17 ـ 18 فبراير 2016م، اجتماعاً في دولة الكويت لمناقشة تفشي الفيروس.

كما أكدت السعودية ودول خليجية أخرى إنها اتخذت إجراءات وقائية لمنع وصول الفيروس إلى أراضيها، وحذرت وزارة الصحة القطرية المواطنين، وخصوصا الحوامل، بتجنب السفر إلى الدول التي ينتشر بها الفيروس في الوقت الراهن، مؤكدة أن تأثيرات هذا الفيروس تكون أكبر على الحوامل، لأنه يؤثر على نمو الجنين.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *