الممثلة اللبنانية دياموند بو عبود تفوز بجائزة أفضل ممثلة


الممثلة اللبنانية دياموند بو عبود تفوز بجائزة أفضل ممثلة

 

 لاريسا معصراني- بيروت

فازت الممثلة اللبنانية دياموند بو عبود بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في الفيلم البلجيكي (في سوريا) وذلك ضمن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته التاسعة والثلاثين، فيلم “إنسرياتد” أو “في سوريا” هو من إنتاج بلجيكي/فرنسي/لبناني ويتناول الفيلم قصة عائلة سورية أبت أن تهجر بيتها وأصرت على البقاء فيه رغم القصف والتفجيرات وأعمال السلب والنهب فتدفع ثمنًا غاليًا مقابل ذلك.

تقوم الممثلة الفلسطينية هيام عباس بدور أم لثلاثة أطفال تحاول إحكام سيطرتها على الأمور طوال الوقت رغم التهديدات المحيطة وتفرض على الأبناء قواعد صارمة للحفاظ على أمنهم وسلامتهم رغم شعورها الداخلي أيضا بالخوف.

ويبقى الأب في الفيلم الحاضر الغائب الذي يحاولون طوال الوقت الاتصال به لكن شبكات الهواتف المحمولة معطلة دائمًا.

اما الممثلة اللبنانية دياموند بو عبود تطل في دور جارة العائلة وهي زوجة شابة خرج زوجها في الصباح وكانت تنتظر عودته مساء بفارغ الصبر بعد أن دبر أمر سفرهما خارج سوريا مع طفلهما الرضيع.

البناية المكونة من عدة طوابق هجرها سكانها جميعا إلا الأسرة والزوجة الشابة والرضيع فيضطروا إلى الالتحام معا في شقة الأسرة المحصنة بمتاريس وغرفة سرية للاختباء في حالة الطوارئ.

لكن يبدو أن الضغط الخارجي من قصف ورصاص قناصة وانقطاع المياه والكهرباء كان غير كاف فيرفع المخرج “فيليب فان ليو” وتيرة الأحداث باقتحام رجلين للمنزل واغتصابهما للزوجة الشابة بعد أن لاذت الأسرة بالمخبأ السري بينما علقت هي وحدها خارجه.

وتكتمل المأساة بعد أن تكتشف الزوجة المغتصبة أن زوجها أصيب برصاص القناصة أسفل المنزل وهو خارج في صباح ذلك اليوم فتخرج في ظلمة الليل للبحث عنه.

الفيلم مدته 85 دقيقة وجرى تصويره في لبنان من انتاج كريم مخلوف.

وعن الفيلم قالت “دياموند”: ”هذا الفيلم ليس سياسيًا بالمرة، هو محض إنساني، ومن هنا يكتسب أهميته، يمكن أن نستبدل الشخصيات والبلد ونضع مكانهما أي أشخاص يعيشون نفس الظرف بأي مكان من العالم."

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *