القطرية للتأهيل» تدعم مشاريع ذوي الاحتياجات


القطرية للتأهيل» تدعم مشاريع ذوي الاحتياجات

خلال حفل تكريم خريجي 2017.. ثاني بن عبد الله: كرّم سعادة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني -رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة- الطلاب والطالبات ذوي الإعاقة خريجي جامعة قطر للعام الجامعي 2017.
حضر التكريم السيد ربيعة الكعبي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، والسيد أمير الملا المدير التنفيذي للجمعية، والسيد طالب عفيفة عضو مجلس الإدارة، والبطل القطري غانم المفتاح الذي كُرِّم مع الخريجين، بهدف تحفيزه للإقتداء بهم، وتحصيل التفوق العلمي والتميز أسوة بهم، بجانب مجموعة من الحضور من أولياء أمور الخريجين ومنتسبي الجمعية.
وشملت قائمة المكرمين كلاً من: أحمد محمد عيسى؛ لنيله بكالوريوس إدارة الأعمال تخصص «اقتصاد ومحاسبة» بدرجة الامتياز مع مرتبة الشرف، وعلي حسين آل جرحب؛ لنيله درجة بكالوريوس العلوم والآداب تخصص «شؤون دولية»، وفاطمة أحمد اليافعي؛ لحصولها على بكالوريوس العلوم والآداب تخصص «تطوير سياسات وتخطيط»، ودلال الشفيع الفهيدة؛ لنيلها بكالوريوس العلوم والآداب تخصص «لغة عربية»، وأسماء فوزي عبد الرحمن بكالوريوس العلوم والآداب تخصص «علم اجتماع»، حيث تم تسليمهم شهادات تقديرية وهدايا قيمة.
وأعرب سعادة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني عن تقديره وفخره بالخريجين المكرمين، مشيداً بجهودهم المتميزة والكبيرة في تحصيل التفوق العلمي، وحرصهم على النجاح والتخرج من الجامعة بدرجات متميزة، كما عبر عن تقديره لأسرهم على الدور المهم في ذلك النجاح عبر وقوفهم إلى جنب أبنائهم، وتحفيزهم والحرص على نجاحهم، وتوفير البيئة المناسبة لهم للتفوق العلمي والأكاديمي. وأكد سعادته استعداد الجمعية لدعم كافة الجهود التي تؤدي للتفوق العلمي والتميز للأشخاص ذوي الإعاقة، وتذليل كافة العقبات التي تقف أمام ذلك التفوق، مع الدعم الكامل مادياً ومعنوياً لكافة المشاريع المبتكرة؛ التي يقوم بها الخريجون المحتفى بهم وكافة الأشخاص ذوي الإعاقة بالدولة، والتي تخدم المجتمع القطري، وتساهم في تطوره ونمائه.
بدوره، أكد سعادة السيد ربيعة الكعبي -نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية- أهمية العمل والتفوق والتميز العملي للأشخاص ذوي القدرات الخاصة؛ الذين ينتظر منهم أن يكونوا فاعلين ومنتجين في المجتمع.
وأشاد السيد أمير الملا -المدير التنفيذي للجمعية- بالخريجين خلال الحفل، مثمناً جهودهم المتميزة التي أثمرت بنجاحهم وتفوقهم على أقرانهم.
وثمن الخريجون -عبر مداخلاتهم في الحفل- جهود الجمعية وقياداتها في دعمهم وتشجيعهم على التفوق، مؤكدين أن الرعاية الكريمة من دولة قطر كان لها الأثر الأكبر في دفعهم للتفوق العلمي والنجاح.;

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *