مطافئ تستضيف معرضًا للفنان القطري ناصر العطية


مطافئ تستضيف معرضًا للفنان القطري ناصر العطية
مطافئ تستضيف معرضًا للفنان القطري ناصر العطية
مطافئ تستضيف معرضًا للفنان القطري ناصر العطية

الدوحة – حياة جميلة

                    

تحت رعاية الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، دشنت متاحف قطر أمس بمبنى "مطافئ: مقر الفنانين" معرضًا فنيًا للرسّام القطري الموهوب ناصر العطية.

 

ويضم المعرض الأعمال التي أبدعها الفنان خلال مشاركته في برنامج الإقامة الفنية بالمدينة الدوليّة للفنون في العاصمة الفرنسية باريس في الفترة من 1يوليو إلى 30 سبتمبر 2017.

 

وقبيل افتتاح المعرض، ألقى ناصر العطية كلمةً تحدث فيها عن رحلته وتجربته في باريس، والأعمال التي أبدعها خلال مدة إقامته. وأوضح أنه حظي هناك بمرسمٍ خاص، وأتيحت له فرصة للتعاون مع زملائه الفنانين الدوليين، وزيارة متاحف باريس ومعارضها والاندماج مع مشهدها الفني المميّز، ما أثمر عن إنتاجه للأعمال الإبداعية التي يحتويها المعرض. 

 

وتعليقًا على تنظيم المعرَض، قال خليفة العبيدلي، مدير مطافئ: مقر الفنانين:

 

"جميعنا في مطافئ فخورين للغاية بنجاح موهبة قطرية أخرى في برنامج الإقامة الفنية في باريس. ويسعدنا أن نستضيف هذا المعرض لنطلع جمهورنا في قطر على الأعمال الفنية التي أبدعها ناصر العطية خلال فترة إقامته. لقد أحسن ناصر استغلال جميع الفرص التي أُتيحَت له في باريس، وأنتج لنا عملًا متميزّا، وهذا النجاح هو الذي يدفعنا للاستمرار في دعم الجيل القادم من الموهوبين وتزويدهم بكافة الإمكانيات المتاحة ومساعدتهم على استكشاف العالم من حولهم حتى تتوفر لهم تجارب ملهمة تسهم في إطلاق إبداعهم". 

 

 عمل ناصر خلال إقامته الفنية في باريس على مشروع يُعرَف باسم "كوكب العطور"، ألقى خلاله الضوء على فكرة الانطباعات الشخصية التي تتكون بناء على المظهر، مبرزًا كيف أن مظهر الناس مهما كان لا ينم بالضرورة عن سلوكياتهم. واستمد ناصر إلهامه في هذا المشروع من زجاجات عطور مصنّعة في فرنسا مختلفة في أحجامها وأشكالها.  

 

ويُعد برنامج الإقامة الفنية في باريس من أبرز برامج الإقامة الفنية على مستوى العالم، حيث يشارك فيه قرابة ألف فنان ينتمون لأكثر من 50 دولة كل عام.

والفنان ناصر العطية هو ثاني فنان قطري يشارك في البرنامج بعد الفنانة ابتسام الصفار التي شاركت في البرنامج مطلع يناير الماضي.  

 

ويشغل الرسّام القطري ناصر العطية عضوية الجمعية القطرية للفنون التشكيلية منذ عام 1989، وعمل نائبًا لرئيس الجمعية خلال عامي 2015 و2016. ويحرص العطية على أن تناقش أعماله موضوعات الساعة، ويعبر فيها عن أفكاره حول الحرية والمجتمع.

 

وسبق للعطية المشاركة في الدورة الأولى من برنامج الإقامة الفنية في "مطافئ: مقر الفنانين" بالدوحة، وهو برنامج إقامة فنية مدته 9 أشهر مخصص للارتقاء بمهارات الفنانين المحليين من خلال التعاون مع زملائهم المبدعين وتطوير ممارساتهم الفنية.

 

وجدير بالذكر أن برنامج الإقامة الفنية في باريس يُعد امتدادًا لبرنامج الإقامة الفنية الذي تستضيفه مطافئ: مقر الفنانين بالدوحة، حيث تختار "مطافئ" فنانًا كل ثلاثة أشهر للسفر إلى باريس لصقل مواهبه وإثراء تجربته الفنية من خلال الانغماس في محيط عالمي للفنون.

 

يُقام معرض الفنان ناصر العطية بمبنى مطافئ ورشة رقم 3 ويستمر حتى يوم 31 ديسمبر بين الساعة السابعة صباحًا والتاسعة مساء.

 

لمزيد من المعلومات، يرجي زيارة: http://www.firestation.org.qa/paris-art-residency-2017

ومتابعة: @dohafirestation لمزيد من المعلومات حول آخر برامج وفعاليات مطافئ الدوحة. 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *