زحل يلتقي عطارد بعد غروب شمس الخميس


زحل يلتقي عطارد بعد غروب شمس الخميس
زحل يلتقي عطارد بعد غروب شمس الخميس

سيلتقي الكوكب ذو الحلقات الرائعة "زحل" مع أقرب الكواكب من الشمس "عطارد" في سماء دولة قطر ودول المنطقة العربية بعد غروب شمس يوم الخميس 19 من شهر ربيع الأول 1439هـ، الموافق 7 من ديسمبر 2017م، حيث سيكون البُعْد الزَّاوِي بينهما 1.3 درجة قوسية تقريبًا.

وذكر د. بشير مرزوق (الخبير الفلكي بدار التقويم القطري) أن سكان دولة قطر  يمكنهم رصد كوكبي زحل وعطارد معًا بعد غروب شمس ذلك اليوم أعلى الأفق الغربي، وذلك باستخدم الأجهزة الفلكية،  ومن الأماكن البعيدة عن الملوثات الضوئية والبيئية من بعد غروب شمس ذلك اليوم، وحتى موعد غروب عطارد؛ علمًا بأن الشمس ستغرب عند الساعة الرابعة والدقيقة الرابعة والأربعين مساءً، بينما سيغرب كوكب عطارد عند الساعة الخامسة والدقيقة الثالثة والثلاثين مساءً بتوقيت الدوحة المحلي.

وأضاف د. بشير مرزوق أن كوكبي زحل وعطارد سيقتربان من بعضهما مرة أخرى مطلع العام القادم؛ حيث ستكون المسافة بين مركزيهما أقل من هذه المرة، وذلك يوم السبت 26 من ربيع الآخر 1439هـ، الموافق 13 من يناير 2018م؛ علمًا بأن البُعْد الزَّاوِي بينهما سيكون أقل من درجة قوسية واحدة، وهو ما سيجعل فرصة رؤيتهما هذه المرة أفضل، وسوف يتمكن سكان دولة قطر من رؤية ورصد عطارد وزحل معًا بالعين المجردة أعلى الأفق الشرقي لسماء قطر فجر ذلك اليوم، من موعد شروق كوكبي زحل وعطارد عند الساعة الخامسة فجرًأ وحتى ما قبل شروق شمس ذلك اليوم؛ علمًأ بأن الشمس ستشرق هذا اليوم على سماء الدوحة عند الساعة السادسة والدقيقة الحادية والعشرين صباحًا بتوقيت الدوحة المحلي.

وتكمن أهمية تلك الظواهر الفلكية في أنها فرصة جيدة لرؤية ورصد كوكبي زحل وعطارد معًا في أقرب نقطة على صفحة السماء بالعين المجردة وبالكاميرات الرقمية الحديثة، بالإضافة إلى أنها تؤكد مدى دقة الحسابات الفلكية في حساب مدارات حركة كواكب مجموعتنا الشمسية، وأنها دليل لهواة الفلك في دولة قطر لمعرفة الأجرام السماوية التي يمكن رصدها كل ليلة في سماء قطر.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *