الدوحة جاهزة لخليجي «23»


الدوحة جاهزة لخليجي «23»

جليل العبودي / الوطن

ينتظر الشارع الكروي الخليجي رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية بعد ان وافق مجلس الامة الكويتي على اقرار قانونين كانا موضع خلاف وجدل محلي، وان تم رفع الايقاف والحظر على الكرة الكويتية، فإن ذلك يأتي من خلال التنسيق الذي حصل بين قطر والكويت والجهود التي بذلت من بينها التواصل مع الفيفا، وهو ما اكده وزير الشباب الكويتي خالد الروضان بعيدا عن «الادعياء» الذين ينسبون لهم ما ليس لهم بطريقة فجة! 
واذا ما تم رفع الايقاف فإن خليجي 23 سيقام في موعده بوجود الازرق الكويتي حيث يصبح العدد خمسة منتخبات وهو ما تنص عليه لائحة اتحاد كأس الخليج لكرة القدم، وبنظام الدوري من دور واحد. اتحاد الكرة يعمل من خلال اللجان التي شكلت للبطولة وكأنها قائمة، حيث تقوم اللجان بعملها بكل مثابرة وجهد كبيرة وبطريقة احترافية وقبل ان يكتمل عقد العدد المطلوب من المنتخبات، وان ذلك يتحسب لاحتمال انطلاق البطولة رغم عدم مشاركة منتخبات دول الحصار بعد ان اعلن الاتحاد انسحابها لعدم ردها على مطالباته التي ارسلها وفقا لنظام البطولة ولائحة اتحاد كأس الخليج، وبلاشك ان الكوادر القطرية التي اجادت العمل التنظيمي بطريقة احترافية فلا يوجد تاخير أو تلكؤ في عملها، مع ان حدث مثل كأس الخليج يحتاج إلى الكثير من التجهيزات وفق زمن مناسب، إلا ان الشيء المؤكد في قطر انها تفتح أحضانها للاشقاء للمشاركة في خليجي «23» وان كل الملاعب جاهزة والفنادق موجودة واماكن التدريب متوفرة، ووسائط النقل والعلاقات جاهزة.
وقد اكد امين عام كأس الخليج العربي جاسم الرميحي انه من خلال متابعته يجد ان الاتحاد القطري على اتم الاستعداد لاستضافة الحدث الخليجي، علما ان الدوحة التي شهدت الكثير من الاحداث العالمية ونجحت فيها وحازت على درجات النجاح التنظيمي وهو ما دعا البعض إلى القول ان من ينضم إلى أي بطولة بعد ان تستضيفها قطر يتعرض إلى الاحراج كون المقارنة تكون حاضرة بين البطولة الماضية وما يلها. المهم ان الامر كله مرهون ما سيكون عليه الموقف من الكرة الكويتية، وان الساعات القادمة قد تحمل الكثير الذي يمكن ان يكشف المسار الحقيقي لخليجي 23.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *