حقن الفيلير ما يجب معرفته عنه


حقن الفيلير  ما يجب معرفته عنه




مع تقدم السن و نقص مادة الكولاجين بالجسم ، و المشاكل و الضغوطات النفسية و الحياتية و بعض العوامل الطبيعية ، و الحميات الغذائية المستمرة بالإضافة إلى الممارسات اليومية الخاطئة كالتدخين و شرب الكحول و غيرها من المؤثرات ، تظهر على الجسم ككل و على البشرة و الوجه بشكلٍ خاص ، فتظهر التجاعيد و علامات على الوجه غيرمرغوب فيها . و حقن الفيلر أو التعبئة عبارة عن إجراء تجميلي غير جراحي ، حيث يتم حقن مادة معينة من أجل إعادة ملأ و تعبئة أماكن معينة لإعادة الحجم لها و إزالة خطوط التجاعيد و علامات تقدم السن بهدف إعادة الشباب و الحيوية للوجه . و يمكن لمن يقوم بهذا الإجراء رؤية النتائج و ملاحظة الفرق فوراً بعد الإنتهاء من عملية حقن الفيلر . و هناك نوعين من حقن الفيلر : النوع الأول هو نوع مؤقت أو وقتي يستمر من ستة أشهر إلى سنة (و هو ما ينصح به حيث يعد أكثر أماناً ) ، و النوع الثاني شبه دائم و يستمر من سنة إلى غاية سنتين . يستغرق إجراء الحقن للفيلر ما بين الربع ساعة و نصف الساعة فهو إجراء سريع و سهل . و يستخدم الطبيب المخدر الموضعي لتقليل الإحساس بالألم في منطقة الحقن . و يستخدم الطبيب المواد الصناعية أو الطبيعية الآمنة في حقن الفيلر ، و من بعض هذه المواد المستخدمة :
الخلايا الدهنية ، و يمكن أخذها من جسم الشخص الذي يقوم بالعملية .
حمض الهيالورنيك .
الكولاجين ، و يتم استخدام النوع البقري منه .
البولمير الصناعي .
و الأماكن التي يمكن أن تستخدم حقن الفيلر في تعبئتها و معالجتها هي : منطقة الخدود و الأنف و الشفاه ، و خطوط الحزن و علامات تقدم السن ، بالإضافة لمناطق آثار العمليات و الندوب .
لابُدَّ لمن يريد القيام بهذا الإجراء أن لا يكون مصاباً بأي نوع من الاتهابات سواء كانت فيروسية أو التهابات بكتيرية في الجلد و في منطقة الحقن بالتحديد ، فإذا كان كذلك فيجب معالجتها أولاً قبل القيام بعملية حقن الفيلر . و كما لا بُدَّ من ترك استخدام مميعات و مسيلات الدَّم كالأسبرين مثلاً قبل إجراء العملية بفترة ، و يجب إخبار الطبيب بالأدوية التي تستعملونها و بتاريخكم المرضي و إذا ما كنتم تعانون من الحساسية لشيء ما.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *