72 متدرباً من ذوي الاحتياجات الخاصة العاملين بقطاع السياحة والفنادق في قطر


72 متدرباً من ذوي الاحتياجات الخاصة العاملين بقطاع السياحة والفنادق في قطر
72 متدرباً من ذوي الاحتياجات الخاصة العاملين بقطاع السياحة والفنادق في قطر

الدوحة- حياة جميلة

احتفلت الهيئة العامة للسياحة والجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بختام النسخة الأولى من الدورات التدريبية للعاملين بقطاع السياحة والفنادق حول مهارات التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة وتقديم أفضل الخدمات الفندقية والسياحية لهم، وكرّم السيد أمير الملا المدير التنفيذي للجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، والسيد محمد الأنصاري مدير إدارة الرخص السياحية بالهيئة العامة للسياحة، والسيدة فاطمة طاهر رئيس قسم كبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة بالإدارة العامة للجوازات بوزارة الداخلية، والسيد عبد الرحمن عبد العزيز الدباغ من إدارة التراخيص بهيئة الأعمال الخيرية، المحاضرين والمتدربين بالدورات التدريبية التي تلقى فيها "72" من العاملين بقطاع السياحة والفنادق مجموعة من المحاضرات التدريبية والعملية حول مهارات التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة وتقديم الخدمات المناسبة والمتميزة لهم داخل المنشآت الفندقية السياحية والتعرف على التجهيزات اللازمة لاستقبال وضيافة ذوي الإعاقة بتلك المنشآت.

وعلق السيد محمد الأنصاري، مدير التراخيص السياحية، الهيئة العامة للسياحة، قائلاً: "أطلقنا في مطلع عام 2016 نظاماً جديداً لتصنيف وتقييم الفنادق، والذي يحدد المعايير التي تضمن الالتزام بمبدأ سهولة الوصول. وهي معايير تم وضعها وفقاً لأفضل الممارسات الدولية، لتتصدر بذلك قائمة الأولويات في خطط التطوير لجميع المنشآت الفندقية في البلاد، سواء كانت فنادق أو شققاً فندقية. ببساطة، إن هذه هي المرة الأولى في قطر التي يتأثر فيها عدد النجمات التي يحوزها فندق ما، يتأثر مباشرة بمدى التزامه بمبدأ سهولة الوصول لمجتمع ذوي الإعاقة".

وأضاف الانصاري: "وبالإضافة إلى مبدأ سهولة الوصول الذي يجب مراعاته منذ البدء في البنية التحتية للمنشآت الفندقية، فقد نصّت المعايير الجديدة للهيئة العامة للسياحة على ضرورة أن يتمتع موظفو الضيافة بالكفاءة في التعامل مع احتياجات الضيوف من ذوي الإعاقة".

وأوضح السيد أمير الملا المدير التنفيذي للجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة في كلمته بالحفل أن الدورات التدريبية التي نظمت بالشراكة مع الهيئة العامة للسياحة هدفت لأن تكون كافة مرافق ومؤسسات دولة قطر ميسرة لاستقبال الاشخاص ذوي الإعاقة، واعرب الملا عن سعادته بالتعاون الإيجابي والمثمر بين كوادر الجمعية والعاملين بالهيئة العامة للسياحة عبر تقديم برنامج تدريبي متخصص شارك به كوادر ومختصين مميزين في مجال تأهيل الاشخاص ذوي الإعاقة، مؤكداً سعي الهيئة والجمعية لأن تكون الدورات مكثفة ومتخصصة وتغطي الإعاقات الاكثر احتياجاً إلى الخدمات في المنشآت الفندقية وهي "الإعاقات البصرية والسمعية والحركية والذهنية العقلية".

وتم توزيع المتدربين من العاملين بالفنادق من فئة الـ"5" والـ"4" نجوم على "3" مجموعات تدريبية، وشمل البرنامج التدريبي ثلاثة أيام لكل مجموعة تدريبية بواقع "15" ساعة تدريب للبرنامج وبلغ عدد المتدربين بالبرنامج التدريبي الحالي (72) متدرباً من الجنسين.



Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *