«20» ألف زيارة للعيادات الخارجية


«20» ألف زيارة للعيادات الخارجية

أعلنت مؤسسة حمد الطبية عن تسجيل أكثر من 20.000 زيارة بالعيادات الخارجية بمستشفياتها الجديدة في مدينة حمد بن خليفة الطبية خلال الفترة من يونيو إلى أغسطس من هذا العام. وكانت المستشفيات الثلاثة وهي مركز قطر لإعادة التأهيل ومركز الرعاية الطبية اليومية ومركز صحة المرأة والأبحاث قد بدأت خلال الأشهر الماضية تقديم بعض خدمات العيادات الخارجية وخدمات المرضى الداخليين..
حيث استفاد آلاف المرضى من خدمات الرعاية التي تقدمها هذه المستشفيات. وتُمثل المستشفيات الجديدة بمدينة حمد بن خليفة الطبية الركيزة الأساسية لخطة التوسع التي تنفذها مؤسسة حمد الطبية والتي تُعد أكبر خطة توسع في مرافق الرعاية الصحية بالمنطقة. يُقدم مركز قطر لإعادة التأهيل– وهو أحد أكبر المستشفيات المتخصصة في مجال إعادة التأهيل بالمنطقة- خدمات رعاية تأهيلية تخصصية تتمحور حول المرضى، وهو أول مستشفى من مستشفيات المدينة الطبية الجديدة يبدأ في استقبال المرضى. وقد استفاد آلاف المرضى من المرافق الحديثة وخدمات الرعاية التي تقدمها العيادات الخارجية بالمستشفى، والتي تتضمن العلاج الطبيعي والتأهيل، والمعالجة المائية، وعلاج النطق واللغة، والتأهيل الوظائفي العصبي للبالغين، والعلاج الطبيعي العصبي للبالغين، وخدمات التأهيل اليومية. كما بدأ المركز أيضاً منذ مارس الماضي في تقديم بعض خدمات الرعاية الصحية بوحدات المرضى الداخليين. 
أما مركز الرعاية الطبية اليومية فسوف يقدم عند افتتاحه بالكامل خدمات جراحة اليوم الواحد لآلاف المرضى سنوياً، وقد افتتح المركز بالفعل عدداً من العيادات الجديدة خلال الأشهر الماضية، من بينها عيادة العناية بالقدم في قسم العيادات الخارجية. وكما هو الحال في مركز قطر لإعادة التأهيل، فقد شهد مركز الرعاية الطبية اليومية نمواً مستمراً في الطلب على خدماته. ويستفيد المرضى الآن من خدمات الرعاية التي تقدمها عدة عيادات بمركز الرعاية الطبية اليومية، كعيادة الجهاز الهضمي والكبد ووحدة تنظير الجهاز الهضمي. كما تم نقل خدمات عيادة المسالك البولية من مستشفى حمد العام إلى مركز الرعاية الطبية اليومية، حيث تتزايد بصورة أسبوعية أعداد المرضى الذين يحصلون على الخدمات العلاجية في الموقع الجديد. ويقدم مركز صحة المرأة والأبحاث- والذي سيصبح من بين أكبر المستشفيات التخصصية في المنطقة عند افتتاحه بشكل كامل- حالياً خدمات العيادات الخارجية في عيادات المسالك البولية النسائية، والأورام النسائية، وتنظير المهبل، والعلاج الهرموني، بالإضافة إلى وحدة فحص الأطفال حديثي الولادة. 
من جانبه أوضح الدكتور عبدالله الأنصاري، الرئيس الطبي بالوكالة بمؤسسة حمد الطبية، أن المستشفيات الجديدة ستساعد على الارتقاء بخدمات الرعاية التي يتم تقديمها للمرضى. 
وأضاف بقوله: «لقد شهدنا في الأشهر القليلة الماضية تزايداً مستمراً في الخدمات التي تقدمها مستشفياتنا الجديدة في المدينة الطبية حيث يستفيد آلاف المرضى بالفعل من مرافق هذه المستشفيات الرائعة ذات المستوى العالمي والتي تم تجهيزها بأحدث الأجهزة وأكثرها تطوراً. تم تصميم الخدمات الجديدة لضمان تقديم رعاية آمنة في بيئة مريحة للمريض والأسرة تماشياً مع رؤية مؤسسة حمد الطبية الهادفة لتقديم رعاية متمحورة حول المرضى. 
نحرص دائماً على التخطيط بعناية لأي خدمة نقوم بنقلها إلى المستشفيات الجديدة لضمان تقديم رعاية آمنة وبأعلى جودة طوال الوقت. لقد كانت ردود الأفعال الأولية من المرضى والأسر والفرق الطبية التي تقدم الرعاية في المستشفيات الجديدة إيجابية ومعبرة عن إعجابهم بالمرافق الجديدة وجودة الخدمات. 
بدوره علّق السيد حمد آل خليفة، رئيس تطوير المرافق الصحية بمؤسسة حمد الطبية، على النمو السريع في الخدمات التي تقدمها المستشفيات الجديدة بمدينة حمد بن خليفة الطبية وقال: «لقد شهدنا منذ استقبالنا لأول مريض في العيادات الخارجية بمركز قطر لإعادة التأهيل أواخر العام الماضي ازدياداً في أعداد الخدمات والعيادات التي يتم نقلها لمستشفياتنا الجديدة بالمدينة الطبية. سيتواصل هذا التوسع في الخدمات على مدار العام القادم مع مواصلتنا الوفاء بما تعهدنا به من توفير مرافق رعاية صحية ذات مستوى عالمي لسكان دولة قطر».

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *