الرعاية» تتعاون مع مراكز التسوق للتوعية حول سرطان الثدي


الرعاية» تتعاون مع مراكز التسوق للتوعية حول سرطان الثدي

أعلنت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، وهي الجهة المنظمة للبرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان الثدي والأمعاء في قطر «الكشف المبكر لحياة صحية»، عن إطلاق مبادرة تستهدف نشر أجنحة توعوية تفاعلية حول سرطان الثدي، ضمن أهم المراكز التجارية في قطر، وذلك دعماً للحملة الوطنية الشاملة «أكتوبر يعني الكشف المبكر»، التي تم إطلاقها بالتزامن مع حلول الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي خلال شهر أكتوبر، كما تهدف هذه الخطوة إلى تعزيز الوعي حول هذا المرض، وتشجيع أكبر عدد ممكن من النساء اللاتي ينتمين للشريحة العمرية المستهدفة، على إجراء التصوير الإشعاعي للثدي «الماموجرام» مجاناً.
وأظهرت مراكز التسوق، وهي «دوحة فستيفال سيتي» و»فيلاجيو مول» و»لاندمارك مول»، الدعم الكبير والإشادة لهذه المبادرة التوعوية النبيلة التي يشرف عليها فريق برنامج «الكشف المبكر لحياة صحية»، كما خصصت أماكن مناسبة لاستضافة الأجنحة التوعوية، واستضاف مول «دوحة فستيفال سيتي» الوحدة المتنقلة للكشف المبكر، لتمكين الزائرات المؤهلات من إجراء الكشف المبكر.
وقد أتاحت الأجنحة التوعوية لفريق برنامج «الكشف المبكر لحياة صحية» التفاعل مع المتسوقين، بهدف توعيتهم حول أهداف البرنامج، وجهوده لإيصال رسالة نبيلة، مفادها أن الكشف المبكر يمثل خطوة بالغة الأهمية للكشف عن السرطان وإنقاذ الأرواح، وقام فريق البرنامج بتوزيع كتيبات تثقيفية، فضلاً عن تشجيع المتسوقين من السيدات على الحجز لإجراء الكشف المبكر في أحد أجنحة الكشف المبكر التابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية، ضمن مركز الوكرة الصحي، ومركز لعبيب الصحي، ومركز روضة الخيل الصحي.
وتمثل حملة «أكتوبر يعني الكشف المبكر» داعماً إضافياً لجهود برنامج «الكشف المبكر لحياة صحية»، الرامية إلى توعية وتثقيف المواطنين القطريين والمقيمين في قطر حول سرطان الثدي، وتحت إشراف مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، تلعب الأجنحة التوعوية دوراً حاسماً في نجاح هذه الحملة في شتى أنحاء قطر، وذلك من خلال التعاون الوثيق مع أهم المراكز التجارية ووجهات التسوق في الدولة.
لمزيد من المعلومات، يمكن التواصل مع فريق برنامج الكشف المبكر لحياة صحية عبر الرقم: 1112 800، أو زيارة الموقع الإلكتروني: www.screenforlife.qa
وبرنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي والأمعاء، هو برنامج لإنقاذ الحياة، يرتكز على الكشف الوطني المنظم للمجتمع، ويروج لنشر الوعي حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي والأمعاء في دولة قطـر.
ويأتي البرنامج، الذي أطلق تحت عنوان «الكشف المبكر لحياة صحية»، في إطار البرنامج الوطني للسرطان، وبالتناغم مع الاستراتيجية الوطنية للصحة 2011-2016، والتي تمثل نقلة نوعية نحو توفير رعاية وقائية، ترتكز بالدرجة الأولى على تحسين صحة وعافية المجتمع، وقد أكدت أبرز توصيات الاستراتيجية الوطنية لمكافحة السرطان «ذات الرقم 5.2» على الحاجة إلى إطلاق برنامج مبتكر للكشف المبكر عن السرطان يشمل جميع سكان دولة قطـر.
وتتولى تنفيذ البرنامج مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، وهي مزود لمجموعة واسعة من خدمات الرعاية الصحية في أنحاء دولة قطر، حيث تم تفويض المؤسسة لقيادة جهود تنفيذ البرنامج، وفي إطار سعيها لضمان تنفيذ البرنامج بفاعلية وكفاءة، استقطبت المؤسسة خبرات تحالف دولي من الشركات العالمية الرائدة، يشمل «فوجي فيلم» اليابانية، التي تلتزم بتوفير الأجهزة الطبية والنظم المعلوماتية، وشركة «رادنت» الأميركية، التي تقدم خدمات تشغيل المراكز، وشركة «سبشيلايزد ميديكال سولوشونز» المسؤولة عن تقديم الدعم الإداري في العاصمة القطرية الدوحة.
ولمزيد من المعلومات يرجى زيارة: www.screenforlife.qa.;

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *