الإعلان عن الفائزين في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية 12 أكتوبر الجاري


الإعلان عن الفائزين في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية 12 أكتوبر الجاري

الدوحة /قنا/ حددت المؤسسة العامة للحي الثقافي / كتارا / يوم الثاني عشر من أكتوبر الجاري موعدًا للإعلان عن أسماء الفائزين في الدورة الثالثة لجائزة "كتارا للرواية العربية" في فئة الروايات المنشورة، وفئة الروايات غير المنشورة، وفئة الدراسات النقدية غير المنشورة، ثم فئة روايات الفتيان غير المنشورة التي تم استحداثها في الدورة الحالية.
ويتزامن تاريخ إعلان نتائج الجائزة مع اقتراح مؤسسة كتارا بجعل 12 أكتوبر يومًا عالميًا للرواية العربية، حيث تعتبر الجائزة محطة جديدة في تاريخ الرواية العربية، ليكون فرصة للاحتفاء بها في هذا اليوم، وتكريم الروائيين والنقاد، وتوفير الدعم وتشجيع الإبداع والعطاء.
وكشف الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي مدير عام /كتارا/ عن أن هذه الدورة الجديدة ستشهد برنامجًا متنوعًا يوازي مكانة 12 أكتوبر باعتباره يومًا عالميًا للرواية العربية، فسوف يتم فيه الإعلان عن مبادرة الرواية والفن التشكيلي، حيث تشهد هذه الدورة مشاركة مجموعة من الفنانين التشكيليين القطريين الذي عملوا على تصميم أغلفة الكتب والروايات غير المنشورة، مستلهمين روح هذه الروايات والكتب النقدية لتجسيدها لوحاتٍ فنية معبرة، يتكامل فيها جمال الفن مع رفعة العمل الإبداعي والنقدي، وافتتاح معرض "الطيب صالح.. عبقري الأدب العربي"، بالإضافة إلى حفل توقيع إصدارات "جائزة كتارا للرواية العربية" لعام 2017، فضلًا عن عرض مسرحية "الحرب الصامتة"، المأخوذة عن رواية "مملكة الفراشة" للروائي الجزائري واسيني الأعرج، الفائزة بجائزة "كتارا للرواية العربية" في دورتها الأولى عن فئة الروايات المنشورة القابلة للتحويل إلى عمل درامي.
وأضاف انه خلال حفل توزيع الجوائز على الفائزين، يتم الاعلان عن فتح باب الترشيح للدورة الرابعة .. مشيرا إلى انه سوف يتم تنظيم ندوة على هامش فعاليات الجائزة بعنوان "الهوية السردية في الرواية العربية"، تحتضنها جامعة قطر في 11 أكتوبر الجاري في اطار التعاون مع المؤسسات الثقافية بالدولة.
وثمن مدير عام كتارا جهود لجان التحكيم في مختلف المراحل، وتوخي أعضائها مبادئ الشفافية والنزاهة والحياد والموضوعية، مؤكدًا أن هذه اللجان تقوم بأعمال التحكيم لجميع المشارَكات، دون معرفة أسماء أو جنسيات المشارِكين أو أي إشارة أو إيحاء من شأنهما تقريب أعمال المشاركين غير المنشورة إلى أعضاء لجان التحكيم الذين يمثلون مختلف الدول العربية.
بدوره أوضح السيد خالد عبدالرحيم السيد المشرف العام على "جائزة كتارا للرواية العربية" أن عدد المشارَكات في هذه الدورة قد بلغ 1144 مشارَكة، منها 550 مشارَكة في فئة الروايات غير المنشورة، و472 مشارَكة في فئة الروايات المنشورة، إضافة إلى 38 دراسة غير منشورة، و84 مشاركة في فئة روايات الفتيان غير المنشورة.
يشار إلى أن مجموع جوائز الدورة الثالثة بلغ 575.000 دولار أمريكي، بعد إضافة فئة روايات الفتيان غير المنشورة إلى قائمة فئات الجائزة، وتتناسب قيمة الجوائز مع أهمية "جائزة كتارا للرواية العربية" وباعتبارها أكبر وأضخم جائزة بعدد المشاركين من روائيين ونقاد في الوطن العربي، حيث يبلغ مجموع جوائز فئة الروايات المنشورة 300 ألف دولار أمريكي، يحصل فيها كل فائز من الفائزين الخمسة على جائزة مالية قدرها 60 ألف دولار أمريكي. وعن فئة الروايات غير المنشورة تُمنح 5 جوائز بمجموع 150 ألف دولار أمريكي، بقيمة 30 ألف دولار لكل فائز.
وبالنسبة لفئة الدراسات غير المنشورة (البحث والتقييم والنقد الروائي)، تُقدم 5 جوائز قيمة كل منها 15 ألف دولار أمريكي، بمجموع 75 ألف دولار أمريكي. أما بالنسبة لفئة روايات الفتيان غير المنشورة، التي استُحدثت في هذه الدورة، فيبلغ مجموعها 50 ألف دولار أمريكي، بقيمة 10 آلاف دولار لكل فائز من الفائزين الخمسة.
وإضافة إلى ذلك، تتم ترجمة كل الروايات المنشورة وغير المنشورة الفائزة إلى اللغتين الفرنسية والإنجليزية، كما تتم طباعة ونشر وتسويق الروايات والدراسات غير المنشورة إضافة إلى روايات الفتيان غير المنشورة.
وكانت /كتارا/ قد أطلقت "جائزة كتارا للرواية العربية" في بداية عام 2014، وتقوم بإدارتها وتوفير الدعم والمساندة والإشراف عليها بصورة كاملة لتكون منصة إبداعية جديدة في تاريخ الرواية العربية تنطلق بها نحو العالمية، وحافزًا دائمًا لتعزيز الإبداع الروائي العربي، والإسهام في التواصل الثقافي مع الآخر من خلال الترجمة.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *