الدوحة تستضيف فعاليات اليوم العالمي للسياحة


الدوحة تستضيف فعاليات اليوم العالمي للسياحة

الدوحة- حياة جميلة
تستعد الدوحة لاستقبال لفيف من الشخصيات البارزة على الصعيدين الإقليمي والعالمي للمشاركة ضمن فعاليات الاحتفال الرسمي بيوم السياحة العالمي الذي تستضيفه الدوحة هذا العام والذي يقام تحت شعار "السياحة المستدامة، أداة للتنمية"، حيث يشارك جمعٌ من الوزراء والمسؤولين البارزين في مجالات الثقافة والسياحة، بالإضافة إلى إعلاميين مخضرمين وممثلين عن هيئات ووزارات السياحة من شتى أنحاء العالم، بالإضافة إلى متحدثين قطريين.

ومن أبرز المتحدثين والمشاركين في النقاشات والذين يزيد عددهم عن ٢٠ شخصية: الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، سعادة الدكتور طالب الرفاعي، ووزير السياحة الجامايكي السيد إدموند بارتليت، ووزير السياحة الكرواتي السيد فرانو ماتوسيك، ووزير الثقافة والسياحة والمعلومات الليبيري السيد ايجيني لين ناغبي، ووزير السياحة اللبناني السيد أواديس كيدانيان، ووزيرة السياحة والصناعات اليدوية التونسية السيدة سلمى اللومي الرقيق، ومديرة مكتب اليونسكو في الدوحة الآنسة أنـّا باولوني، وممثلين عن وزارة السياحة الإندونيسية، ووزير ولاية غواناخواتو المكسيكية السيد فيرنان دو أوليفيرا، بينما يدير النقاش مذيع سي إن إن العالمية ماكس فوستر.

وسيتناول النقاش أبعاد وآفاق الدور الذي يمكن للسياحة أن تؤديه في التنمية المستدامة، وانعكاس ذلك على تطور الدول واستمرار نموها.

وقال السيد حسن الإبراهيم، رئيس قطاع تنمية السياحة في الهيئة العامة للسياحة: "إننا سعداء وفخورون بمشاركة هذا العدد الكبير من الشخصيات البارزة إقليمياً ودولياً، وهذا يدل على الاهتمام الدولي الكبير بالسياحة، ونتطلع إلى استقبالهم جميعاً في الدوحة وتبادل المعرفة والخبرات معهم، مما سينعكس إيجاباً على تنمية قطاع السياحة القطري كجزء من استراتيجية قطر وتوجهها نحو اقتصاد مستدام ومتنوع تشكل السياحة ركيزة أساسية فيه".

وتستعد قطر لاستضافة فعاليات الاحتفال الرسمي باليوم العالمي للسياحة في 27 من شهر سبتمبر الجاري، والتي ستقام تحت رعاية معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس الوزراء ووزير الداخلية، على مدار اليوم في فندق شيراتون الدوحة.

وتأتي استضافة هذا اليوم في وقت تشهد فيه البلاد بشكل عام وقطاع السياحة بشكل خاص تغيرات كبيرة، سعياً نحو تحقيق الاستدامة وتنويع مصادر الدخل القومي في شتى المجالات والقطاعات وعلى رأسها قطاع السياحة، مما يمنح هذا اليوم أهمية إضافية بالنسبة لقطر. وستشهد الاحتفالات إطلاق المرحلة القادمة من الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة 2030، والتي تسعى إلى تنويع المنتجات السياحية والأسواق المصدرة للسياح لقطر، ضمن مسيرة التنمية المستدامة.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *