لطيفة الدرويش خريجة نورثويسترن تُعيد أحياء التراث القطري عبر الرسوم المتحركة


لطيفة الدرويش خريجة نورثويسترن تُعيد أحياء التراث القطري عبر الرسوم المتحركة
لطيفة الدرويش خريجة نورثويسترن تُعيد أحياء التراث القطري عبر الرسوم المتحركة
لطيفة الدرويش خريجة نورثويسترن تُعيد أحياء التراث القطري عبر الرسوم المتحركة

الدوحة- حياة جميلة

عرضت خريجة جامعة نورثويسترن في قطر لطيفة الدرويش فيلمها التجريبي للرسوم المتحركة "يوم الأم" ضمن معرض فني في صالة “مينير جاليري” للفنون في العاصمة البريطانية لندن.

 

ويُعد هذا الفيلم، الذي أنتجته لطيفة بالتعاون مع رسام الكاريكاتير القطري عبد العزيز يوسف جزءًا من سلسلة فيديوهات قصيرة للرسوم المتحركة بعنوان "عيوز نيوز" والتي تحتفي بالأم.    

 

 وحول اهتمامها بإنتاج أفلام الرسوم المتحركة، قالت فاطمة الدرويش: "أنتجت العديد من أفلام الرسوم المتحركة خلال الأعوام القليلة الماضية كان معظمها يهدف إلى الارتقاء بالوعي حيال القضايا الاجتماعية المهمة، فمن المهم أن أستغل مهاراتي في التواصل لنشر رسائل تسهم في تحسين مجتمعي وتُحدث فيه تغييرًا إيجابيًّا".

 

تخرجت فاطمة في جامعة نورثويسترن في قطر وتخصصت في مجال الاتصال الإعلامي. وتعرفت فاطمة خلال دراستها الجامعية على ألوان مختلفة من صياغة القصص وتدرّبت على إجراء البحوث ودرست فن الرسوم المتحركة وإنتاج الأفلام وكتابة السيناريو وتاريخ الأفلام، وتطبّق حاليًّا جميع ما تعلمته داخل الفصول الدراسية في عملها اليومي.

 

تابعت فاطمة: "أهم ما تعلمته في نورثويسترن في قطر أن أكون طالبًة في الحياة، وأن أسعى لطلب العلم دائمًا، فالعلم هو السبيل للتطوّر والتحسّن والارتقاء".   

 

ولدى فاطمة شغف كبير بالرسوم المتحركة، إذ ترى أنها تمنحها القدرة على نقل القصص وإحياء الحكايات القطرية القديمة عبر أعمال إبداعية. وقد كان أول مشروعاتها المهنية في عالم الإخراج مع "تلفزيون ج" للأطفال. ثم أطلقت بالتعاون مع رساميّ الكاريكاتير القطريّين عبد العزيز يوسف وراشد الكواري حملة "ران سيد"، وهي حلمة وطنية للسلامة المرورية تهدف إلى توعية الشباب القطري بالسلوكيات المرورية الصحيحة عبر فيديوهات للرسوم متحركة تمتاز بأسلوبها التشويقي وطريقة عرضها الجذّابة والبسيطة.  

 

حصلت فاطمة مؤخرًا على درجة الماجستير في الثقافة والصناعات الإبداعية من كلية كنجز في لندن. وتعمل حاليًّا أخصائي اتصال إعلامي في وزارة الدفاع، حيث تركز جهودها على تطوير استراتيجيات الاتصال الإعلامي لتحسين وسائل توعية العامة بإنجازات وزارة الدفاع ورؤيتها ورسالتها.

 

وتلقت فاطمة منحة صندوق الفيلم القطري من معهد الدوحة للأفلام لإنتاج فيلم قصير يروي حكايات قديمة مرتبطة بالثقافة القطرية. وتعمل حاليَّا على فيلمها المقبل بعنوان يا حوته” “ومن المقرر أن تنتهي منه العام المقبل.

 

وتأمل فاطمة في المستقبل أن تواصل إنتاج المحتوى الإبداعي لتنقل صوت القطريين صوتًا إلى العالم عبر مجال الرسوم المتحركة وأن تستخدم مهاراتها في سرد القصص لتصنع فارقًا في مجتمعها والعالم.

اختتمت فاطمة: "سرد القصص لون من ألوان الترفيه شديد التأثير بسبب قدرته على تغيير مفاهيم الناس وتغيير سلوكياتهم واتساع أذهانهم على أفكار جديدة". 

 

للمشاهدة الرابط

https://www.youtube.com/channel/UCGFdU0PpsixYJ8uCBywykqQ

 

 

 

 

 

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *