الطالبات الجديدات المنضمات لجامعة قطر طموح لخدمة الوطن


الطالبات الجديدات المنضمات لجامعة قطر طموح لخدمة الوطن

الدوحة- حياة جميلة

عبرت عدد من الطالبات الجديدات المنضمات لجامعة قطر عن ارتياحهن للانضمام للجامعة وذلك بعد تخوفهن من عدم القدرة على تخطي شروط القبول في الجامعة، وأكدن أن انضمامهن للجامعة بداية طريقهن للمستقبل.
وأشدن بالجهود التي تبذلها إدارة الجامعة من أجل تسهيل مهمة التحاقهن بالبرامج الأكاديمية وتعريفهن بكافة المعلومات التي يحتجنها لبدء العام الأكاديمي.
وعبرت الطالبات عن تطلعهن لخدمة الوطن في المستقبل من خلال الاجتهاد والمثابرة أثناء دراستهن الجامعية ليكن مواطنات صالحات يستطعن خدمة الوطن كل في تخصصها.
حيث قالت الطالبة شهد حاتم من تخصص علوم: «أشكر جامعة قطر على جهودها في تذليل الصعاب أمام الطلبة الجُدد وتسهيل تسجيل المقررات بوجود المرشدين الأكاديميين».
كما قالت الطالبة مريم المحمود من تخصص علوم : «أتيت أمس إلى جامعة قطر لحضور اللقاء التعريفي ولدي كثير من المخاوف حول آلية تسجيل المقررات، ومواقع المباني الجامعية، وطبيعة الحياة في الجامعة، إلاّ أن اللقاء التعريفي أسهم في تلاشي هذه المخاوف إذ قام موظفو الجامعة والمرشدون بمساعدتنا في تسجيل المقررات وفق الخطط الدراسية المُخصصة لكل تخصص، كما قمنا بجولة في الحرم الجامعي للتعرف على مرافقها ومبانيها الحديثة».
شعور جميل
وقالت الطالبة هند عبدالله إن قبولي بجامعة قطر فرحة كبيرة بالنسبة لي وشعور لا يوصف، خاصة وأنه تم الموافقة على قبولي في كلية العلوم إحدى الكليات البارزة بالجامعة التي كانت أولى رغباتي ولطالما كنت أرغب في دراسة هذا المجال.
وتابعت: جامعة قطر فخر لنا باعتبارها حققت مكانة عالمية متقدمة ومصنفة من بين أفضل الجامعات في العالم.
وأضافت: أسعى من خلال دراستي لرد الجميل لبلدي سواء درست أو لم أدرس، وكل ما نطمح إليه هو خدمة بلادنا وهي واجب وطني على كل مواطن ومواطنة وعلينا أن نحاول خدمتها بقدر المستطاع.
وأكدت أن اللقاء يعرف الطالبات بمتطلبات اختيار المواد وإعداد الخطة الدراسية، مشيرا إلى أن اللقاء مفيد للطلبة الجدد بالفعل في التعرف على الجامعة والتخصصات والمواد الدراسية.
وقالت: استكملت إجراءات التسجيل بالكلية وبعد انتهاء اللقاء سأختار المواد الدراسية، لافته إلى أن اللقاء يزود الطلاب ببعض المعلومات المهمة والتي هم بحاجة إليها قبل الانخراط في الدراسة.
التعرف على المبانى الجامعية
ومن جانبها قالت اسماء حسن إحدى طالبات كلية الطب إن اللقاء التعريفي كان مثمرا جدا حيث تعرفت من خلاله على المبانى الموجودة في الجامعة وأبرز الخدمات التي تتيحها الجامعة لنا ونستطيع من خلالها تحسين الحياة الجامعية.
وأكدت أنها فخورة بالانضمام لجامعة قطر وتخطيها شروط القبول التي اصبحت اصعب من الماضي نظرا لزيادة أعداد الراغبين بالانضمام للجامعة.
واوضحت أن اللقاء التعريفي يؤهل الطلاب بشكل أكبر لبداية عام دراسي قوي وفعال، مشيرة إلى أنها التحقت بحلمها وهو الانضمام لكلية الطب حيث كانت ترغب منذ الصغر ان تصبح طبيبة ولذلك اجتهدت خلال الثانوية العامة.
وذكرت أنها حضرت اللقاء التعريفي لاستكمال إجراءات التسجيل وللتعرف عن قرب على الجامعة ونظمها وسياستها بعد أن وصلتها الدعوة عبر رسالة إلكترونية عبر البريد الإلكتروني، لافته إلى ان اللقاء كان مهماً في التعرف على الجامعة والكليات، فضلا عن أهميته في تأكيد القبول في الجامعة من خلاله وأشادت بجهود القائمين على تنظيم اللقاء التعريفي وبخاصة المتطوعين الذين بذلوا جهوداً كبيرة في إرشاد الطلاب وإمدادهم بالمعلومات اللازمة.
وقالت الطالبة أسماء محمد النهاب من تخصص علوم: «ساهم اللقاء التعريفي في كسر الجليد مع الطلبة الجدد، حيث تعرفت على زميلات جديدات سنتشارك سويًا مقاعد الدراسة خلال السنوات الأكاديمية القادمة».


 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *