طفل قطري مفقود في تركيا يوحد قلوب الخليجيين


طفل قطري مفقود في تركيا يوحد قلوب الخليجيين

الدوحة

وحّد هاشتاج #طفل_قطري_مفقود_في_تركيا قلوب الخليجيين على موقع التواصل الاجتماعي « تويتر»، وذلك بعد لحظات من انتشار صور للطفل إبراهيم نجيب ناصر المنصوري، الذي فُقد الساعة الخامسة من مساء السبت الماضي، حيثُ تداول مغردون قطريون وسعوديون صورة الطفل للمشاركة في حملة للبحث عنه، ليتم العثور عليه خلال أقل من 24 ساعة بالقرب من أحد المساجد في العاصمة التركية، وساهم الهاشتاج في خلق حالة من الهدنة بعد تراشق الوسوم، وركز كافة المغردين للبحث وسط إظهار حالة من الحب تظهر حقيقة المشاعر الأخوية بين الشعبين، فضلاً عن تعهد العديد من المغردين السعوديين بمسح كافة التغريدات التي تحمل إساءة لقطر، ليعلنوا تضامنهم الكامل، وشكروا الطفل الذي ساهمت عملية اختفائه في إعادة الود والمحبة بين المغردين والوقوف يداً بيد حتى لحظة العثور عليه.

وغرّد حساب «أبلة منيرة قائلة»: «المفروض الطفل إبراهيم المنصوري يحصل على جائزة نوبل للسلام من بعد 50 يوماً سباً وشتماً، في يوم واحد جمع قلوب الخليجيين».

وقالت ثاجبة البدر:»اللهم إنا استودعناك ابن قطر كلها إبراهيم المنصوري فرده لنا رداً جميلاً بقوتك وعزتك وأنزل السكينة على قلبه واحفظه « في حين غرّد عبدالله المطيري قائلاً: « مهما اختلفنا نبقى حبايب من الداخل».

ونشر حساب الأدعم :» الحمد لله على سلامته والهاشتاج يوضح موقف أهلنا السعوديين الذين أجبروا على عدم التعاطف والله يجمعنا على خير «في حين قال حساب ملاك قاسم :» الحمد لله على عودة الطفل لأحضان والديه، ونبقى «أهل وإخوان مهما اختلفنا سياسيًا».

وقالت غادة الشمري: «الحمد لله على السلامة يا إبراهيم يا وجه الخير « فيما غرّد محمد قائلاً:» طفل قطري فعل ما لم تفعله السياسة جمع مشاعر السعوديين والقطريين. وتَبين لنا أنه خلاف أشقاء فقط تجمعنا الإنسانية».

وقال محمد القاضي: «تابع ردود الشعب السعودي الأصيل على الهاشتاج تحس أن ما في أزمة ولا مشاكل بين الدول «كما غرد أشرف علاء قائلاً: « يشهد الله أن هذا الهاشتاج يدمع العينين، يا أهل الخليج ربنا يجمع شملكم فأنتم والله فخر للعرب بوحدتكم الله يديم محبتكم ».


Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *