«تميم المجد» نبض لبنان


«تميم المجد» نبض لبنان

أصدرت مجموعة اللبنانيين في قطر على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك والتي تضم 5400 عضو بياناً أعلنت فيه تضامنها مع دولة قطر ورفضها للحصار الظالم الذي تفرضه بعض الدول والاتهامات الموجهة إلى دولة قطر.
مؤكدين على أنهم عاشوا وشهدوا على سياسة دولة قطر الإنسانية في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وأضاف البيان الذي نشره مدير المجموعة السيد سمير أبو كرم أن التهم الموجهة إلى دولة قطر لا تمت للواقع بصلة وذلك بشهادة شعوب العالم والمجتمع الدولي الذي مازال يخاطب دول الحصار مؤكداً على جهود قطر وعضويتها الفعالة في محاربة الإرهاب والفكر المتطرف، إضافة إلى جهودها الإنسانية وأياديها البيضاء وأعمالها الخيرية في الدول التي تشهد صراعات وفقر. ولفت البيان إلى أن الإجراءات التي اتخذتها دول الحصار مخالفة للمواثيق الدولية ولا تدعم استقرار العلاقات بين الدول، كما أن التهم التي وجهت إلى قطر غير عقلانية وبعيدة عن الواقع، والدليل على ذلك تضامناً شعوب العالم والمجتمع الدولي مع دولة قطر في وجه الحصار الذي تفرضه بعض الدول المجاورة، وأشاد البيان بسياسة قطر الذكية التي دحرت الحصار وحولت مساوئه إلى الدول التي فرضته، مؤكداً على أن السكان في قطر لم يشعروا أبداً بفرض حصار وذلك نتيجة التعامل الذكي مع الأزمة واستراتيجية التنمية المستدامة التي انتهجتها الحكومة منذ عدة سنوات، لافتين إلى أن المنتج المحلي ومنتجات الدول الصديقة لقطر لاسيما المنتجات اللبنانية تغطي احتياجات السوق وأخذت مكان منتجات دول الحصار، وعن العلاقة بين القيادة والشعب في قطر قال السيد سمير أبو كرم أظهر ابناء قطر صلابة قوية في وجه الحصار ورقي أخلاقي كبير يتعلم منه الجميع، مشيراً إلى تعامل المواطنين بالإحسان مع من يسيئون إليهم، وأضاف: أن العلاقة بين الشعب والقيادة في دولة قطر كانت كفيلة لصد كل الفتن المغرضة التي بثتها فضائيات الفتنة خلال الفترة الماضية، قائلاً رأينا جميعنا كيف وقف الشعب القطري وقفة رجل واحد في مواجهة الفتن والرد على الأكاذيب والإشاعات دون الإساءة إلى دول الجوار، وهذا يعكس لدول الحصار والعالم مدى رقي اخلاق الشعب القطري التي استمدها من قيادته الرشيدة، مشيراً إلى التعامل الذكي للدبلوماسية القطري مع الأزمة التي حققت مكاسب عديده وجعلت من الحصار حملة ترويج لأخلاق ورقي الشعب القطري وللمنتج الوطني.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *