بطلة العالم للأسكواش نور الشربيني: عائلتي دعمتني وتعلمت أن أوازن بين الرياضة والدراسة


بطلة العالم للأسكواش نور الشربيني: عائلتي دعمتني وتعلمت أن أوازن بين الرياضة والدراسة
بطلة العالم للأسكواش نور الشربيني: عائلتي دعمتني وتعلمت أن أوازن بين الرياضة والدراسة
بطلة العالم للأسكواش نور الشربيني: عائلتي دعمتني وتعلمت أن أوازن بين الرياضة والدراسة

التشجيع المعنوي أهم وأكبر من المادي.. وهذه رسالتي للمعجبين

 

 

القاهرة – شريف نادي

استطاعت أن تلمع في عالم رياضة الأسكواش بعد فوزها ببطولة العالم للمرة الثانية على التوالي في المسابقة رقم 33 والتي أقيمت في الجونة، لتصبح أول لاعبة مصرية تتوج بلقب بطلة العالم للإسكواش وأصغر لاعبة تحقق هذا الإنجاز عن عمر 22 عاما فقط.

وقد بدأت نور ممارسة رياضة الاسكواش وهى في سن السادسة من عمرها، وأول بطولة حصلت عليها كانت بطولة الجزيرة في الثامنة من عمرها، لتبدأ مشوارها في حصد الكثير من الألقاب التي حققتها في مشوارها القصير، "حياة جميلة" حاورت  نور التي تعتبر فوزها ببطولة العالم واعتلاءها التصنيف العالمي، هو أهم ما حققته حتى الآن، وكان لنا معها هذا الحوار :-

 

- كيف رأيت احتفال المصريين بإنجازك؟

سعادتي لا توصف، ومن أكثر ما أسعدني هو أنني حققت شيئا لوطني، وكنت سبب في إسعاد المصريين ورسم البسمة على وجوههم.

 

- من أكثر شخص دعمك حتى حصلت على البطولة؟

عائلتي كانوا دائما يدعمونني، وبجانبي في السفر دائماً، كما أن المهندس محمد فرج عامر، رئيس نادي سموحة، كان يدعمني منذ طفولتي، ولن أنسى ما فعله لي طوال حياتي.

 

- ما رأيك في الاهتمام الجماهيري والإعلامي برياضة الاسكواش في الفترة الأخيرة؟

بالتأكيد الاهتمام والمتابعة زادت في الفترة الأخيرة، وهو شيء رائع أن يتعرف الناس أكثر على رياضة الإسكواش وهو ما كان للإعلام دورًا كبيرًا فيه، بجانب إنجازات اللاعبين المصريين في البطولات خارج أو داخل مصر جعلت الكثير يحاولون التعرف على هؤلاء اللاعبين.

 

- هل يعتبر دعم الدولة كافٍ بالنسبة لحجم إنجازات أبطال الإسكواش في مصر ؟

اللاعبون الذين يمارسون رياضة الإسكواش في مصر عددهم كبير جدًا، وأعتقد أن الدولة ووزارة الرياضة تحاول بذل قصارى جهدها في توفير الدعم للجميع .

 

 

- كيف ترين إقامة بطولة العالم للأسكواش في منطقة سياحية مثل الجونة وما الفائدة التي ستعود على اللاعبين والسياحة ؟

 

أولا، أود أن أقول أننا كثيرا ما تمنينا إقامة بطولة للسيدات في الجونة، وأخيرًا تحقق الحلم بل أصبحت بطولة عالم، سعدت جدًا بإقامة البطولة في الجونة، بالتأكيد أفاد هذا الأمر السياحة في هذه المنطقة الرائعة خاصة أنه شارك أكثر من 60 لاعبًا من أنحاء العالم في البطولة، بجانب أنه شعور رائع بالنسبة لنا كمصريين باللعب وسط جماهيرنا وعلى أرضنا.

 

- هل تتوقعين استمرار هذه البطولة في مصر ؟

نعم هذا طبيعي حيث أن البطولة قوية جداً وبها منافسة شرسة، ولها سمعة دولية وعالمية، وتقام علي مدار الخمس سنوات الماضية ودائماً تحقق نجاحا مبهرا، كما أن تنظيم البطولة يكون علي مستوى رائع، مما يجعل استمرارها أمر حتمي.

 

-   ما تقييمك لمستوي تنظيم البطولة بمصر، وهل يجاري تنظيم البطولات الخارجية؟

بالتأكيد تنظيم البطولات في مصر على مستوى عالي جداً، وظهر هذا في تنظيم بطولة الأهرام الدولية للإسكواش وبطولة وادي دجلة، لكن على المستوي الإعلامي يوجد بعض القصور مثل التعريف باللاعبين ووضع لافتات إعلامية لهم لتعريفهم إلى الشارع المصري، وهذا ما وعد بتحقيقه المنظمين خلال هذه النسخة.

 

- ماذا تتمنين للعبة الإسكواش؟ وكيف ترين مستوى انتشارها في مصر؟

أتمنى شهرة اللعبة أكثر من ذلك، وأتمنى اهتمام المسئوولين بها أكثر، فنحن نمتلك العديد من البطلات والأبطال في اللعبة، ودائماً ما تكون مصر رقم واحد بها علي جميع الأصعدة، وأرى أن مستوى انتشار اللعبة بات أفضل بكثير من السابق وأن الكثيرون الآن يعرفون ما هو الإسكواش ويعرفون أسماء اللاعبين أيضا، وبات هناك اهتمام باللعبة بمستوى كبير على صعيد الجمهور، ويتابعون النتائج وماذا حقق اللاعبين في البطولات التي يشاركون بها.

 

-هل حب رياضة الإسكواش سيمنعك من استكمال دراستك بالإعلام؟

أنا أدرس بالفرقة الثانية في تخصص الإعلام بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، وحلمي أن استكمل دراستي وأصبح أشهر إعلامية في مصر، حاصلة على ألقاب رياضية وبطولات في الإسكواش، وأحقق ألقابا جديدة في مهنة الإعلام.

 

- ما المكافأة التي تنتظرينها من مصر بعد حصولك على اللقب؟

لم أنتظر شيء، وتكريمي هو سعادة المصريين، ورفع علم مصر وتمثيلها وسط البلاد الأخرى، وأتمنى من الجميع الاهتمام بأبطال الإسكواش وتشجيعهم المعنوي الذي يعد أكبر وأهم بكثير من التشجيع المادي، والاهتمام بالمهارات وإمكانيات اللاعبين المصريين حتى يحصدوا الألقاب الرياضية العالمية وتمثيل مصر في جميع الجهات العالمية.

 

- ما أكثر شيء ستركزين عليه في المرحلة المقبلة في حياتك؟

 

سأهتم بدراستي، وأتابع تدريباتي، ولن يتوقف حلمي في التعليم أو الإسكواش، وأنا تعلمت منذ صغري أن أوازن بين دراستي والإسكواش.

 

- ماذا تقول نور الشربيني للمعجبين ؟

أقول لهم : انتظروا قليلا، لأني لدي حلم في دراستي، وأحلامي أكبر في الإسكواش.

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *