مؤسسة راف تعلن عن تفاصيل مشاريعها الرمضانية


مؤسسة راف تعلن عن تفاصيل مشاريعها الرمضانية

الدوحة-حياة جميلة

أعلنت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية "راف" عن مشاريعها خلال شهر رمضان للعام 1438هـ داخل قطر وخارجها والتي تنفذ هذا العام تحت شعار "كن رحمة".

 

وتشمل مشاريع الداخل إفطار الصائم، والأسر المنتجة، والسلال التموينية للأسر المتعففة، وتوزيع وجبات الإفطار في طرق الدولة المختلفة، وذلك بتكلفة تزيد عن 12 مليون ريال قطري.

 

وأوضح الدكتور محمد صلاح إبراهيم نائب المدير العام في مؤسسة راف، إن المؤسسة ستنفذ داخل قطر مجموعة من مشاريع الإفطار يستفيد منها 600 ألف صائم ، منها مشروع "إفطار وذكرى" الذي يقام في 35 موقعا بمختلف مناطق الدولة، وأربعة مشاريع لإفطار الجاليات تحت شعار"إفطار وإخاء".

 

كما لفت إلى أن تلك المشاريع تشمل توزيع وجبات على قائدي المركبات في التقاطعات قبيل أذان المغرب، ومشاريع الأسر المنتجة، والسلال التموينية للأسر المتعففة داخل الدولة.

 

وحول مشاريع راف الرمضانية في الخارج، أشار إلى أن المؤسسة تسعى لتسويق 600 مشروع متنوع في 60 دولة تبلغ تكلفتها 100 مليون ريال منها مشاريع رمضانية موسمية مثل إفطار الصائمين وسلال تموينية في 60 دولة بأربع قارات لمساعدة 65 ألف فقير ومحتاج، فضلا عن مشاريع تنموية مستدامة.

 

من جانبه، قال المهندس أحمد فخرو المدير التنفيذي لقطاع تنمية الموارد المالية والإعلام إن المؤسسة اختارت لفعالياتها هذا العام شعار "كن رحمة" تعبيرا على رسالة المؤسسة الأساسية التي تنطلق منها حملات تسويقية لمشاريع الخير والرحمة.

 

وذكر أن مهرجان "بشائر الرحمة" لرمضان المبارك هذا العام سيقام تحت الشعار ذاته، بالشراكة مع مركز قطر الوطني للمؤتمرات وغرفة تجارة وصناعة قطر.

 

وحول تفاصيل مشاريع الإفطار داخل الدولة، أوضح الدكتور محمد راشد المري مدير إدارة خدمة المجتمع بمؤسسة راف أن برنامج "إفطار وذكرى" يستهدف تجمعات العمالة الوافدة في عموم قطر ويتوقع أن يستفيد منه أكثر من 525 ألف صائم طوال شهر رمضان.

 

وبشأن مشروع "إفطار طريق" الذي سيتم تنفيذه في 6 تقاطعات بالدوحة فهو مخصص لمن داهمهم وقت الإفطار وهم في طريق عودتهم لمنازلهم وذلك بواقع 36 ألف وجبة طوال شهر رمضان بمعدل 1200 وجبة يوميا.

 

وأفاد أن المشروع الثالث "إفطار وإخاء" الذي تقيمه راف سنويا، فيستضيف عددا من الدبلوماسيين وأبناء الجاليات بمقر "النادي العربي" كل يوم جمعة، مشيرا إلى أن المشروع يستضيف هذا العام الجاليات الهندية والسريلانكية والبنجلادشية والنيبالية.

 

كما تطرق الدكتور المري لمشروع "تراحم" والمتمثل في توزيع 600 سلة تموينية على الأسر المتعففة إلى جانب مشروع دعم الأسر المنتجة القطرية، وتشجيعها على توريد وجبات الإفطار للخيام القريبة من نطاقها الجغرافي بهدف المساهمة في تطوير قدرتها الإنتاجية كما وكيفا

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *