أكثر من 150 ألف زائر من الشرق الأوسط الى لوس أنجلوس في العام 2016


أكثر من 150 ألف زائر من الشرق الأوسط الى لوس أنجلوس في العام 2016
أكثر من 150 ألف زائر من الشرق الأوسط الى لوس أنجلوس في العام 2016

لوس أنجلوس – حياة جميلة

 

 أعلنت هيئة لوس أنجلوس للسياحة والمؤتمرات (سياحة لوس أنجلوس) أن مقاطعة لوس أنجلوس سجلت أرقاماً قياسية من حيث عدد الزوار، والذي بلغ 47.3 مليون زائر، منهم 159 الف زائر من الشرق الأوسط مما يشكل زيادة سنوية بنسبة 2.3% مقارنة بالـ 2015. وأنفق الزوار مبلغاً قياسياً بلغ 21.9 مليار دولار أمريكي في الاقتصاد المحلي خلال عام 2016. وكانت عتبة إنفاق الزوار أعلى بمقدار 1.3 مليار دولار أمريكي من إجمالي عام 2015، أي بزيادة بنسبة 6.3 في المائة. ويتزامن هذا الإعلان الاحتفالي مع الأسبوع الوطني للسياحة والسفر، وهو فعالية سنوية أسسها الكونجرس وتنظمها رابطة السفر الأمريكية لتعزيز نشاط قطاع السفر.

 

ووصل إنفاق المسافرين إلى 33.6 مليار دولار أمريكي كتأثيرٍ اقتصادي لمقاطعة لوس أنجلوس (بما في ذلك النتائج المحفزة وغير المباشرة). وساهمت السياحة بأكثر من 2.65 مليار دولار أمريكي على شكل عائدات ضريبية محلية وخاصة بالولاية خلال عام 2016.

 

وكونها من المحفزات الاقتصادية الأساسية في لوس أنجلوس، تدعم السياحة 510,500 فرصة عمل ضمن قطاع الترفيه والضيافة– وهو واحد من أكبر وأقوى القطاعات في المقاطعة. وساهم القطاع بفرص عمل جديدة بلغ عددها 21,400 فرصة العام الماضي، أي بزيادة 4.4 في المائة مقارنة بالعام السابق.

 

ومن جهته قال العمدة إيريك جارسيتي، تعليقاً على هذا الإنجاز: "هذه هي لحظة النجاح الحقيقي للوس أنجلوس، حيث نتابع كسر الأرقام القياسية عاماً بعد عام، وهذه هي البداية فحسب. ونحتفي بالأسبوع الوطني للسياحة والمؤتمرات، بقطاع السياحة المزدهر ونتطلع لاغتنام الفرص المستقبلية، عبر تطوير مواقع سياحية مثل متحف لوكاس ودورة الألعاب الأولمبية الصيفية المنتظرة، التي سترسخ مكانة لوس أنجلوس كأفضل وجهة في العالم".

 

وقال إرنست وودن جونيور، الرئيس والرئيس التنفيذي لهيئة لوس أنجلوس للسياحة والمؤتمرات: "نحتفي بهذه الإنجازات الرائعة في القطاع للعام السادس على التوالي، ما يؤكد على دور السياحة كمحفز قوي للنمو الاقتصادي للوس أنجلوس. ونحن ممتنون لكل فرد من مجتمع السكن والضيافة، والذين يساهم التزامهم اليومي بتقديم خدمات الضيافة الرائعة التي نتميز بها، والتي تجعل من لوس أنجلوس وجهة نابضة بالحياة، ترحب بالجميع".

 

ووصل متوسط معدل الإشغال في مقاطعة لوس أنجلوس خلال عام 2016 إلى 81.3 في المائة متخطياً نسبة 80 في المائة لأول مرة في تاريخ المقاطعة مع بيع عددٍ قياسي من ليالي الغرف الفندقية وصل إلى 29.2 مليون على امتداد المقاطعة. وولد زوار فنادق مدينة لوس أنجلوس 268 مليون دولار أمريكي على شكل ضريبة إشغال بالعبور، والتي استخدمت لتمويل الخدمات الاجتماعية الحيوية.

 

واستقبلت لوس أنجلوس عدداً قياسياً من الزوار بلغ 47.3 مليون زائر خلال عام 2016، انقسموا إلى 40.3 مليون زائر محلي و7 ملايين زائر دولي.

و كانت قد نظمت ديسكفر لوس أنجلوس حملة بعنوان "نرحب بالجميع" حيث احتشد مئات السكان في لوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأمريكية للترحيب بزوار مدينتهم عبر رسم بشري لعبارة "أهلاً وسهلاً" بأربع لغات: العربية والإنجليزية والصينية والإسبانية. وتمكن المسافرون القادمون الى مطار لوس أنجلوس الدولي من رؤية عبارة الترحيب من الطائرات من ضمنهم الإتحاد للطيران وطيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية للضيوف القادمين من الخليج العربي.

 

يمكنكم متابعة هذا الحدث الضخم عبر هاشتاغ #EveryoneisWelcome وعبر صفحات وسائل التواصل الإجتماعي الخاصة بـ: ديسكفر لوس أنجلوس:

Twitter

Instagram

Facebook

 

للمزيد من المعلومات، نرجو زيارة: discoverlosangeles.com/everyoneiswelcome

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *