انطلاق أسبوع الأصم بمجمع التربية السمعية الأحد المقبل


انطلاق أسبوع الأصم بمجمع التربية السمعية الأحد المقبل

الدوحة-حياة جميلة

يدشن مجمع التربية السمعية الأحد المقبل أسبوع الأصم العربي الثاني والأربعين تحت شعار "لغة الإشارة وسيلة مساعدة مهمة للتواصل مع الصم" في الفترة من 23 إلى 27 الجاري برعاية مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية وبمشاركة 40 مدرسة.

 

ومن جانبه قال السيد سعيد مذكر الهاجري عضو مجلس الادارة، الرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية: إن دعم المؤسسة المتواصل لمجمع التربية السمعية في احتفالها بأسبوع الأصم يأتي إيماناً من المؤسسة بأهمية هذه الفئة في المجتمع والتعريف بالأصم وقدراته ووسائل تربيته وتأهيله، كما يعد فرصة لتسليط الضوء على حقوقه الأساسية الصحية والنفسية والتربوية والاجتماعية والتأهيلية، وأكد حرص المؤسسة على استمرار تقديم الدعم لخدمة فئة الصم وذوي الاحتياجات الخاصة لمواصلة مسيرة التطوير والتحديث في هذا المجال.

 

التنمية المستدامة

وأشار الهاجري إلى أن الاحتفال بأسبوع الأصم الثاني والأربعين يهدف إلى تمكين الأشخاص الصم وضعاف السمع من القيام بدور فاعل وإيجابي في عملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة والمستدامة، وأكد الرئيس التنفيذي حرص المؤسسة على بناء شراكة مهمة مع مجمع التربية السمعية باعتباره الجهة الوحيدة في قطر التي تعنى بتعليم الصم.

 

وأوضح أن المؤسسة تؤمن بأن تحقيق أهدافها نحو التنمية المستدامة هي من صميم مسؤوليتها الاجتماعية والوطنية ووفق هذا المفهوم تقوم إدارة المؤسسة برعاية وتبني كافة المشروعات التي من شأنها تحقيق التنمية الاجتماعية والبشرية، سواء من خلال التعاون المشترك مع مؤسسات المجتمع المدني أو من خلال الأنشطة والبرامج الخاصة بها.

 

 

ثقافة لغة الإشارة

 

أما الأستاذة حصة علي الدليل مديرة مجمع التربية السمعية فقالت: إن الهدف من الاحتفال بالأسبوع العالمي للصم هو لفت انتباه المشرعين وصانعي السياسات وعامة الجمهور إلى انجازات الصم واهتمامات مجتمع الصم، ويتم تشجيع منظمات الصم في جميع أنحاء العالم على القيام بحملات لنشر أو زيادة الوعي حول ثقافة الصم ولغة الاشارة، والقضايا القانونية على مستويات متفاوتة، هذا الحدث يزيد من التضامن بين الصم وجميع المهتمين بقضاياهم، ويستخدم كعامل لتحفيز جهود أكبر لتعزيز حقوق الصم في جميع أنحاء العالم.

 

 

اهتمام كبير

وأكدت حصة الدليل أن لغة الصم أخذت اهتماما خاصا وتطورت بشكل كبير في مجتمعنا القطري واصبح هناك اهتمام ورغبة في تعلمها واتقانها على مستوى واسع، وأكدت أن القيادة الحكيمة قد أولت اهتماما كبيرا وقدمت كافة اشكال الدعم لهذه الفئة المهمة في المجتمع، ودعت جميع المؤسسات الخدمية للاهتمام بهذه الشريحة من خلال توفير مترجم يتم إعداده وتدريبه للتعامل والتواصل مع هذه الفئة بسهولة ويسر مما يشعرها بأهميتها وحقها في الاستفادة من الخدمات التي تقدمها أي مؤسسة حكومية حالهم حال الناطقين عند الحاجة أو المراجعة لأمورهم المهمة.

 

 

فعاليات لنشر لغة الإشارة

 

 

أشارت حصة الدليل إلى أن أسبوع الأصم سوف يتضمن عددا من الفعاليات التي تهتم بنشر ثقافة لغة الإشارة على مستوى بعض المدارس الاعدادية والثانوية بنين وبنات ولطالبات جامعة قطر، لنتعلم سويا لغة الاشارة فهي لغة مهمة للتواصل مع الصم، بالإضافة إلى فعاليات اليوم العلمي التكنولوجي ويقوم به قسم الحاسب الآلي للبنين، ومهرجان اللغة العربية ويقوم به قسم اللغة العربية للبنين، وورش تعريفية بلغة الإشارة يقوم بها قسم الإشارة.

كما توجد مسابقة عن شعار أسبوع الأصم، ومعرض فني خارجي لقسم التربية البصرية، وسوف يكون هناك معرض فني للطالبات، وورشة عن جدول الضرب الإشاري، وفعالية عن حب القرآن الكريم وتلاوته (بلغة الإشارة) لقسم التربية الإسلامية، ويكون هناك ملتقى لأولياء الأمور، ومحاضرة عن الذكاء الاجتماعي، ومسابقات متنوعة، وورش للغة الإشارة من تقديم الطالبات الصم.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *