متاحف قطر تدعو طلاب المدارس لزيارة معرض بيكاسو-جياكوميتي بمطافئ


متاحف قطر تدعو طلاب المدارس لزيارة معرض بيكاسو-جياكوميتي بمطافئ
متاحف قطر تدعو طلاب المدارس لزيارة معرض بيكاسو-جياكوميتي بمطافئ
متاحف قطر تدعو طلاب المدارس لزيارة معرض بيكاسو-جياكوميتي بمطافئ
متاحف قطر تدعو طلاب المدارس لزيارة معرض بيكاسو-جياكوميتي بمطافئ
متاحف قطر تدعو طلاب المدارس لزيارة معرض بيكاسو-جياكوميتي بمطافئ

 

الدوحة- حياة جميلة

أعلنت متاحف قطر أن ما يقرب من 400 طفل زاروا معرض بيكاسو-جياكوميتي في أقل من شهر واحد منذ افتتاحه، وذلك في إطار التزامها بمواصلة تثقيف الطلاب، وخاصة الأطفال، حول الفنون والتراث والإبداع.   

كما كشفت متاحف قطر عن تدريبها أكثر من 75 معلمًا من خلال 12 ورشة عمل بواقع 3 ساعات لكل ورشة منذ افتتاح المعرض لتمكين المعلمين من تقديم جولات إرشادية للطلاب في المعارض وتزويدهم بالمهارات اللازمة لمواصلة النقاش مع الطلاب بعد الزيارة.

وكان معرض بيكاسو-جياكوميتي قد افتُتِح يوم 22 فبراير الماضي ويستمر حتى 21 مايو المقبل بكراج جاليري بمطافئ الدوحة. ويُخصّص هذا المعرض المذهل لأعمال اثنين من أقطاب الفن في القرن العشرين، هما الرسام الإسباني بابلو بيكاسو (1881-1973) والنحات السويسري ألبرتو جياكوميتي (1901-1966).

ويتميّز المعرض، الذي يقام بالتعاون بين متاحف قطر ومتحف بيكاسو الوطني بباريس ومؤسسة جياكوميتي، بكونه الأول في الشرق الأوسط الذي يضم أعمال هذين الفنانين العملاقين تحت سقفٍ واحد، إذ يضم أكثر من 120 عملًا فنيًا تتنوع بين الرسومات والمنحوتات والاسكتشات والصور والمقابلات الشخصية مع الفنَانَين، كاشفًا النقابَ للمرة الأولى عن علاقة الصداقة التي جمعت بينهما والتي لم تكن معروفة قبل ذلك. فبرغم فارق العشرين عامًا الذي يفصل بينهما، توجد العديد من المواقف البارزة التي جمعت بينهما خلال مسيرتهما المهنية.

 

من جانبها، أعربت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، عن سعادتها بنجاح البرنامج التعليميّ الذي تنظمه متاحف قطر على هامش المعرض، قائلة "أود أن أتوجّه بالشكر لجميع المدارس على تخصيص جزء من وقتها لزيارة هذا المعرض الاستثنائي. وآمل أن يكون جميع الطلاب قد خرجوا من هذه الزيارات محمّلين بذكريات لا تُنسى".

وأضافت سعادتها: "تفتخر متاحف قطر بالتزامها بدعم المجال التعليمي في قطر وإتاحة الفرص التعليمية التي تثري حياة أفراد المجتمع وتوسّع مداركهم وتُحفز الطاقات الإبداعية لديهم.  كما آمل أن يشكّل هذا البرنامج وغيره من البرامج التعليمية المشابهة مصدر إلهام للطلاب وأن يدفعهم نحو الإبداع والشعور بالآخر والتفاعل مع المجتمع.  وأتطلَّعُ لقيام المزيد من المدارس والمعلمين من مختلف أنحاء قطر بزيارة المعرض ورؤية محتوياته المُلهمة التي أبدعها اثنان من أشهر الفنانين على مر التاريخ".     

وتشمل قائمة المدارس التي زارت معرض بيكاسو-جياكوميتي أو المخطط لها زيارته منذ افتتاحه:

• مدرسة النهضة الابتدائية المستقلة للبنات

• مدرسة الإسراء الابتدائية المستقلة للبنات

• مدرسة أحمد بن حنبل الثانوية المستقلة للبنين 

• المدرسة المغاربية الدولية

• الأكاديمية العربية الدولية

• مدرسة آمنة بنت وهب الإعدادية المستقلة

• مدرسة علي بن عبدالله المستقلة

• مدرسة أبو حنيفة الابتدائية المستقلة للبنين

• مدرسة الشحانية الإعدادية الثانوية المستقلة للبنات

• مدرسة ناصر بن عبدالله العطية الثانوية المستقلة للبنين

• مدرسة جاسم بن حمد المستقلة للبنين

المدرسة القطرية الفرنسية فولتير

 • مدرسة الكرعانة الابتدائية الإعدادية للبنات

• مدرسة صفية بنت عبدالمطلب الابتدائية المستقلة للبنات

• مدرسة دي باكي العليا للمهن الصحية في قطر

• مدرسة SEK الدولية

• مدرسة الدوحة الناطقة بالإنجليزية 

• أكاديمية قطر الوكرة

"مدرسة الليسيه" الفرنسية بونابرت

• مدرسة البيان الابتدائية للبنات 

• مدرسة الشرق الأوسط الدولية

• مدرسة الوكرة الابتدائية المستقلة للبنات

• مدرسة لندن الدولية

• مدرسة المنار الدولية

ويمكن للمدارس تنظيم جولات مستقلة بالمعرض أو التنسيق مع مسؤولي التثقيف والتوعية بمتاحف قطر لاصطحابهم في جولات إرشادية أو المشاركة معهم في فعاليات ذات صلة بالمعرض تُقام خلال الأسبوع ومنها ورش عمل تعليمية يتسنى للطلاب خلالها إبداع أعمال مستلهمة من المعرض. كما يُرحّب أيضًا بالمعلمين لزيارة المعرض بشكل مستقل مع طلاب فصولهم الدراسية.

وإلى جانب الأنشطة التعليمية المقامة على هامش معرض بيكاسو-جياكوميتي، تتيح متاحف قطر طيفًا واسعًا من البرامج التعليمية والأنشطة التفاعلية الأخرى على مدار العام بهدف تعزيز الإبداع وبناء الثقة وتحسين مهارات التواصل بين طلاب المدارس.

وتشمل هذه الأنشطة برامج تعليمية حالية كتلك المرتبطة بمعرض "نسيج الإمبراطوريات: زخارف وحرفيون بين تركيا وإيران والهند"، وهو أحدث المعارض التي دشنتها متاحف قطر مؤخرًا ويستمر حتى 4 نوفمبر بمتحف الفن الإسلامي، مسلطًا الضوء على العلاقة التي تربط بين الإمبراطوريات العثمانية والصفوية والمغولية التي ميّزت مطلع العصر الحديث في تاريخ الفن الإسلامي، وكذلك المعرض الاستعادي للفنان "جي آر" المُقام حاليًّا في كتارا ويستمر حتى 31 مايو 2017، والذي يعرض مجموعة من أبرز أعمال الفنان الفرنسي المرموق التي منحته شهرة حول العالم.

وبالنسبة للأنشطة التعليمية المستقبلية، تستعد متاحف قطر لإطلاق عدد آخر من البرامج التعليمية المميزة صيف هذا العام وذلك على هامش افتتاح معرض برنامج "الإقامة الفنية" بمطافئ في يونيو 2017 الذي سيخصص لأعمال الفنانين المشاركين في البرنامج، ومعرض "تزلج فتيات كابل"، الذي سيُفتتح في 15 يونيو المقبل ويروي قصة مدهشة لفتيات أفغانيات مع التزلّج.

كما سيتم تقديم المزيد من الأنشطة التعليمية خريف هذا العام في إطار برنامج العام الثقافي قطر ألمانيا 2017، وذلك على هامش افتتاح معرض للتصاميم الألمانية تنظمه شركة فولكسفاغن لاستعراض ألوان مختلفة من التصاميم الألمانية بداية من عام 1950م مرورًا بالوقت الحاضر ووصولًا لتصاميم المُستقبل، ومعرض آخر سينظمه دويتشه بنك لاستعراض باقة من روائع مجموعته الفنية، التي تقدم لمحةً موجزةً عن تطور الفن والتاريخ الألمانيّ بداية من الستينات وحتى اليوم. ومن أبرز فناني الكلاسيكيات جوزيف بويس وجيرارد ريختر وسيغمار بولك فضلاً عن الفنانين الحاليين مثل نيو روش، كاثارينا غروس وأنيت كيلم.

لمزيد من المعلومات حول الأنشطة التعليمية بمتاحف قطر ولتنظيم جولات مدرسية، يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني: education@qm.org.qa

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *