أعمال فنية تخلب العقول في معرض دبي الدولي للخيل 2017


أعمال فنية تخلب العقول في معرض دبي الدولي للخيل 2017
أعمال فنية تخلب العقول في معرض دبي الدولي للخيل 2017
أعمال فنية تخلب العقول في معرض دبي الدولي للخيل 2017
أعمال فنية تخلب العقول في معرض دبي الدولي للخيل 2017
أعمال فنية تخلب العقول في معرض دبي الدولي للخيل 2017

2017، الذين انتهت فعالياتهما مساء أمس السبت، نجاحًا كبيرًا في خلق جو من الإثارة والتشويق على مدار ثلاثة أيام حافلة بالنشاط والحركة والحيوية، ألهبت حماس جميع المشاركين والزوار في الفعاليات العديدة المصاحبة، وقد اجتذبت الفعالية هذا العام جمهورًا غفيرًا من عشاق ومحبي الخيل والأسر والشباب والأطفال الذين وجدوا في زيارة الحدث متعة كبيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع. وعزز الحدث مكانته مع الفعاليات الجديدة المستحدثة هذا العام، ومنها مؤتمر دبي الدولي للخيل وارتفاع نوعية المشاركين في الفعاليات المصاحبة.

 

 

جواندا أغلى الأفراس

 

سهر عشّاق الخيل ومحبوه في قاعات زعبيل الجديدة، في مركز دبي التجاري العالمي، يتابعون بكل شغف وحماس كبير حتى الساعة الحادية عشر من مساء الجمعة الماضي، مزاد لؤلؤة دبي للخيل 2017، الذي بيع فيه 101 من الخيول المشاركة من العديد من الاسطبلات المحلية والخاصة من خارج الدولة. وحظي المزاد بإقبال واسع ومشاركة ملفتة هذا العام من جميع دول المنطقة، بما في ذلك أبرز الملاك من الإمارات والسعودية ومصر والكويت وسلطنة عمان، وزوار من جميع دول المنطقة والعالم، كما شهد إقبالا لافتًا من جميع عشاق ومحبي الخيل من زوار المعرض والبطولة الأغلى من نوعها على مستوى العالم.

 

580 ألف درهم لأغلى الأفراس

أدار فيصل الرحماني مدير "الإمارات لمزادات الخيل" بنجاح كبير، وحقق المزاد مبيعات إجمالية بأكثر من 8,1 ملايين درهم، بينما بلغ سعر أغلى الأفراس والمهور المباعة 580 ألف درهم للفرس الأمريكي "جواندا" 10 سنوات.

 

المزاد اجتذب أهم المشترين

وقال فيصل الرحماني مدير الإمارات لمزادات الخيل: "نجح المزاد في اجتذاب أهم المشترين وأصحاب الخيول والاسطبلات والتجار من جميع أنحاء المنطقة العربية، كما شهد حضور كبار الملاك ومديري المزارع والمرابط والاسطبلات الكبرى في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، وتنوعت الخيول المباعة بين الخيول المعدة للإنتاج والخاصة بالسباقات السريعة وسباقات القدرة أو بمسابقات جمال ".

 

الاسترالية (دِن شيا) تعلّم الفن للصغار في معرض الخيل

لا يمكن أن تزور المعرض الفني في معرض دبي الدولي للخيل، إلا وتتوقف طويلًا أمام منصة عرض الفنانة الأسترالية الشابة "دِن شيا" التي تعلّم الأطفال الرسم بطريقة "Reductive to Reduce".

وفن الرسم بطريقة "Reductive to Reduce" يعني ببساطة الرسم بالقلم الرصاص والأستيكة، أي التظليل بالقلم الرصاص ثم الإزالة والتحديد، وتخفيف الظلال بواسطة مجموعة متنوعة من الأساتيك التي لكل منها مهمة معروفة.

الفنانة الشابة التي جاءت خصيصًا من استراليا لتشارك في المعرض لأول مرة، تعرض مجموعة من الأعمال الجذابة التي تأسرك من اللحظة الأولى، لما تتسم به من دقة وجمال رائعين، وجميعها عن الخيول والحيوانات، وهي تقوم بالرسم الحي المباشر طوال الوقت أمام الزوار، وتشرح للأطفال كل خطوة تقوم بها حتى يصل العمل إلى نهايته.

دِن البالغة من العمر 24 عامًا حصلت على 12 جائزة حتى الآن، كان أولها في سن الخامسة عشر من عمرها، وآخرها العام الماضي 2016 وهي جائزة مهمة على مستوى الإقليم في استراليا، إلا أن أهمها في تقديرها هي التي حصلت عليها عام 2010، عندما كانت في السنة النهائية في الجامعة، التي درست فيها فن الرسم والطباعة "Moino Print"، وقد كانت وقتها أصغر فنانة تفوز بالجائزة بين عشرات الفنانين الذين تقدّموا لها.

تفسر دِن عشقها للفن بسبب نشأتها وسط الطبيعة الساحرة، في مزرعة أهلها الشاسعة الممتدة على مساحة 5,000 هكتار، فيما لم يكن لديها حينها أنترنت ولا تليفزيون، ولا وسائل ترفيه، بل كانت تعمل بيدها منذ نعومة أظفارها في سن الثانية، تساعد في أعمال الرعي والزراعة، وإطعام الحيوانات، وقيادة السيارات لقضاء متطلبات العمل اليومي في المزرعة.

تقول دِن: "نشأتنا في المزرعة جعلنا نقوم بعمل كل شيء بأيدينا ونلمسه ونتعرف عليه، ولذلك وجدت الرسم شيء سهل جدًا منذ الصغر، وأحببت أن أنقل خبرتي وتجاربي للأطفال، فألفت كتابًا عن الرسم وأنا في سن الخامسة عشر، وهي السن التي حصلت فيها على أول جائزة في حياتي"، وتضيف: "لقد أحببت تعليم الرسم للأطفال، وقمت منذ عام 2011 بالتدريس في عدد من المدن الاسترالية منها بورت هتلاند، ونيومان، وتوم برايس، وغيرها من المدن، وكان بعضها يبعد عن منزلنا نحو 9 ساعات بالسيارة، وأنا أقوم حاليًا بتعليم الرسم للطلبة في جامعة ويسترن أستراليا، وسأكون سعيدة لو أتيحت لي الفرصة لتعليم الأطفال هنا في دبي مبادئ وأصول الرسم، حتى أسهم في تكوين جيل جديد من الفنانين الموهوبين".

 

أعمال فنية تستوقف الزوار

يجتذب معرض دبي الدولي للخيل أعمالًا فنية رائعة، وفنانين معروفين من جميع أنحاء العالم، وقد أصبح المعرض في دورته الثالثة عشر ليس مجرد معرض لمستلزمات الخيل والفروسية، بل أصبح مهرجانًا عائليًا متكاملًا، يقدّم الإثارة والمرح والترفيه، والفن الجميل. فالمعرض الفني الذي يُقام سنويًا عزّز مكانته في معرض دبي الدولي للخيل، حتى أصبح جزءً أساسيًا مهمًا لا غنى عنه لجمهور وعشّاق الفروسية، الباحثين عن اقتناء القطع الفنية الفريدة، من صور، ولوحات ورسوم وتماثيل وقطع فنية متنوعة مصنوعة من خامات مختلفة، وقد امتدت إبداعات الفنانين إلى حقائب اليد النسائية والاسكارفات، والتي شيرتات، ورابطات العنق الرجالية، والحلي الذهبية والفضية والمجوهرات، وملابس وأغطية وإكسسوارات الخيل الممهورة بتوقيع مشاهير الفنانين والمبدعين.

 

خيول "معتصم الكبيسي"

لن يستطيع زوار المعرض إلا أن يتوقفوا طويلًا أمام العديد من منصات العرض الرائعة التي تضم أعمالًا فنية جذابة، ومنها منصة عرض الفنان العراقي معتصم الكبيسي، الذي يشارك في المعرض للمرة الثالثة، ويعرض مجموعة من المنحوتات البرونزية المختلفة المستوحاة من الخيول والفروسية، والقطع الفنية الأخرى التي يصممها وينتجها بنفسه، والتي لا يزيد إنتاجه من كل قطعة – كما يقول - عن 8 نسخ فقط، ممهورة برقم مسلسل وفقا للأعراف الدولية في هذا الخصوص.

ونجح الكبيسي على مدى أكثر من ربع قرن من العمل بعد تخرجه من أكاديمية الفنون الجميلة من جامعة بغداد أن يقدم أكثر من 10,000 عمل عن الخيل والفروسية بخلاف أعماله الأخرى، وتنتشر أعماله حاليًا في العديد من المتاحف، وفي بيوت مقتني الأعمال الفنية والهواة والمؤسسات الفنية، كما أن له أعمالًا معروضة في متحفي العين والشارقة. وقد أقام الكبيسي عدة معارض في الخارج منها جاليري "أم" في فرنسا الذي بيعت فيه 21 قطعة فنية من أعماله.

ويطمح الكبيسي في أن يكون له عمل كبير في إحدى الساحات المهمة في دبي، خاصة وأن له عمل معروض في دوار الحصن في أم القيوين، أمام المتحف التاريخي بارتفاع 6 أمتار، كما أن له عمل آخر بأحد ميادين أبو ظبي بارتفاع 3 أمتار.

 

 

"جراهام كيرني" الرسام الشاب

ومن الأجنحة التي تستوقفك بشدة كذلك منصة عرض، جراهام كيرني، الرسام الشاب الجنوب إفريقي الرائع، والذي أوشك في اليوم الأول للمعرض على الانتهاء من تلوين الطبقة الأولى من إحدى اللوحات الفنية الزيتية البالغ ارتفاعها 2,4 متر وعرضها 1,1 متر، وهي لحصان من اللون البني يقف شامخًا، ويبلغ سعر اللوحة التي تستغرق نحو 3 – 4 أسابيع من العمل الجاد نحو 100,000 درهم.

المثير في لوحات كيرني، أنه يصعب التفريق بينها وبين الصورة الفوتوغرافية من شدة وضوح الملامح، وروعة الألوان المستخدمة، ودقة تفاصيل أجزاء جسم الحصان وعضلاته.

الفنان الذي يزور دبي لأول مرة يمتلك موهبة فذة، اختار أن يأتي إلى دبي، ويقوم بالرسم الحي المباشر أمام الزوار لأنه يعشق العمل في الأماكن المفتوحة.

 

الدكتورة "جرازيللا" سيدة الحقائب

أما جناح "The lady of the Bag" أو سيدة الحقائب، فهو بلا شك سوف يستوقف السيدات والبنات والشباب كذلك، من الفرسان ومحبي وهواة وعشاق الخيول، حيث تقدم الدكتورة الإيطالية، جرازيللا  بومبوراد، مجموعة من المنتجات اليدوية المصنوعة من الجلود والأقطان والحرير الطبيعي، بما في ذلك حقائب السيدات المصنوعة من الجلود الطبيعية، والتي شيرتات القطنية والقلائد الذهبية، والاسكارفات ورابطات العنق للرجال، المصنوعة من الحرير الطبيعي، وأغطية الخيل.

وتتميز كافة منتجات سيدة الحقائب بأنها صناعة يدوية إيطالية راقية، وبتطعيمها لمنتجاتها بأرقى أنواع كريستال شواروفسكي، الذي يزيد من جمال منتجاتها ويجعل من كل منها قطعة فنية فريدة ومثيرة، تجذب الأبصار بألوانها المتعددة وبدقة تصميمها وتطريزها بالكريستال الذي تستخدمه في رسم الخيول فوق جميع منتجاتها.

 

مزرعة المرح تجتذب الأطفال والأسر

اجتذبت مزرعة المرح التي أقيمت لأول مرة هذا العام، مئات الأطفال والأسر الزائرة يوميًا لمعرض دبي الدولي للخيل 2017، وبطولة دبي الدولية للجواد العربي، التي أُسدل الستار على فعالياتها ليلة أمس السبت الموافق 18 مارس. وكانت المزرعة من الظواهر الملفتة في دورة هذا العام، حيث يصطف الأطفال يوميًا في صفوف لحجز دورهم للدخول إلى المزرعة الجميلة لقضاء 20 دقيقة بين الحيوانات الأليفة والتعرف على مهر الشتلاند بلوندي، والعنزة بيانكي، والأرنب كاروت، والببغاء توني، والدجاج والبط وغيرها من الحيوانات.

وقد قدمت اسطبلات التميمي لأول مرة هذا العام كما تقول راشيل ونش الرئيسة التنفيذية للتميمي، للاستثمار بهدف منح الأطفال فرصة للتفاعل مع الحيوانات الأليفة، وتعريفهم كيفية التعامل معها، واحترامها، والعناية بها.

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *