الموسيقار القطري عبد العزيز الهيدوس يشارك في مهرجان الوتر الخامس


الموسيقار القطري عبد العزيز الهيدوس يشارك في مهرجان الوتر الخامس

الدوحة – حياة جميلة

تتواصل الاستعدادات والتحضيرات بالحي الثقافي "كتارا"، لانطلاق مهرجان الوتر الخامس "ملتقى آلة العود" اليوم السبت  والذي يستمر حتى 21 مارس الجاري، بمشاركة 14 عازفا وعازفة، بالإضافة إلى أربعة فرق موسيقية من مختلف دول العالم.

وتتمثل المشاركة القطرية في المهرجان عبر أشكال عديدة، يأتي في مقدمتها الحضور الفني للعازف الموسيقي القطري الكبير عبد العزيز الهيدوس عضو المعهد العربي للفنون الموسيقية، بالإضافة إلى مشاركة الشاب القطري الموهوب محمد السليطي.

وبهذه المناسبة، عبر الفنان عبد العزيز الهيدوس، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، عن سعادته للمشاركة في هذا المهرجان المميز الذي يحتفي بآلة العود، واعتبر المشاركة في المهرجان جنبا إلى جنب مع أهم فناني العالم العربي والغربي في العزف على آلة العود أمرا مهما للعازفين المحليين وهو باب للانطلاق نحو العالمية.

وأكد الهيدوس أن المهرجان فرصة لكل المواهب الشابة للتعرف على أهم الموسيقيين في العالم، والتعلم من تجاربهم والاستفادة منها، كما أنه يفتح المجال أيضا للمحترفين من فناني قطر للتواصل مع زملائهم في العالم.

وأشار إلى أنه سيشارك في الجزء الأول من الحفل الذي سيقام بعد غد السبت، حيث سيقدم عزفا يعكس هويتنا الشرقية، لافتا إلى أنه سيقدم في الجزء الثاني بعض المعزوفات العالمية.

وتتنوع فعاليات المهرجان بين الأمسيات الموسيقية والندوات والمعارض، حيث خصص لكل فعالية مكان بعينه يتلاءم وخصوصية الفعالية.

ويشارك في المهرجان أهم عازفي العود في العالم (شرقاً وغرباً) ممن حققوا شهرة كبيرة في مجال العزف، بالإضافة إلى صانعي الأعواد على مختلف أنواعها وعرضها في "كتارا" أمام الجمهور والهواة العاشقين لهذه الآلة.

يذكر أنه إلى جانب الأمسيات الموسيقية سيتم تدشين كتاب "مقاربة تقنية مستقبلية لتجديد أدبيات آلة العود" للدكتور محمد الماجري، بالإضافة إلى عدد من الندوات والمحاضرات الموسيقية لبعض المختصين، منها محاضرة الصناعة التركية للعود وخصوصيتها يقدمها كل من علي نشادر ومصطفى شوبشواولو، ومحاضرة "في ذكرى الرواد عازفي تركيا الكبار، شريف محيّ الدين ويورغو باجانوس"، يقدمها عثمان نوري أوزباكال. ومحاضرة حول "زرياب ومسيرته وأثره على الموسيقى في الغرب"، يقدمها كارل دفللا.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *