مهرجان قطر الدولي للأغذية يعود بعروض جديدة وتجارب طهي مثيرة


مهرجان قطر الدولي للأغذية يعود بعروض جديدة وتجارب طهي مثيرة
مهرجان قطر الدولي للأغذية يعود بعروض جديدة وتجارب طهي مثيرة

الدوحة-حياة جميلة

كتارا للضيافة الشريك الاستراتيجي للمهرجان وحديقة الفندق الموقع الرئيسي للفعاليات

أعلنت الهيئة العامة للسياحة أن الاستعدادات تجري حالياً على قدم وساق لإطلاق النسخة الثامنة من مهرجان قطر الدولي للأغذية، والتي من المقرر إقامتها خلال الفترة من 29 مارس إلى 8 أبريل. وسوف تقام الفعاليات الرئيسية للمهرجان في حديقة الفندق التي تتميز بإطلالتها المميزة على كورنيش الدوحة وبمناظرها الطبيعية الجميلة.

 

يذكر أن مهرجان قطر الدولي للأغذية هو مهرجان متعدد الثقافات ويحتفي بتنوع وثراء عروض الأطعمة والمشروبات والضيافة التي تزخر بها البلاد. ويأتي هذا المهرجان السنوي في إطار استراتيجية قطر الرامية إلى تنمية وتنويع عروضها ومزاياها السياحية بالتعاون مع القطاع الخاص. وسوف يتجاوز المدى الزمني لنسخة هذا العام فترة الأسبوع المعتادة وذلك حتى يتسنى منح أهل قطر وزوارها فرصة لقضاء عطلة ربيعية يتذوقون خلالها ألذ النكهات والاستمتاع بأشهى أصناف الطعام من الأطباق العالمية الشهيرة وكذلك المأكولات المحلية الأصيلة.

 

وأوضح السيد حسن الإبراهيم، رئيس قطاع التنمية السياحية في الهيئة العامة للسياحة، أنه قد تمت مراعاة تزامن انطلاق مهرجان قطر الدولي للأغذية مع العطلات المدرسية في المنطقة وذلك للمساعدة في استقطاب الزوار من الدول المجاورة. وأضاف "بالإضافة إلى كونه يجمع أفضل ما توفره قطر من قطاع الأطعمة المشروبات الفاخرة في مكان واحد، فإن مهرجان قطر الدولي للأغذية يمثل فرصة رائعة لأهل قطر وزوارها للاستمتاع بالطقس الربيعي الرائع الذي يسود البلاد في هذا التوقيت من السنة، فضلاً عن ممارسة الأنشطة الثقافية والترفيهية في الأماكن المفتوحة."

 

وتابع  قائلا : "لا شك أن النجاح الذي حظيت به النسخة الأولى من مهرجان قطر للتسوق قد أتاحت لنا بداية مبشرة لعام 2017، ونحن نأمل أن نستفيد من الإقبال الجماهيري المتزايد على المهرجانات السياحية لزيادة معدلات ارتياد أماكن ومعالم الجذب التي تم افتتاحها مؤخراً في قطر."

إدخال عناصر جديدة في برنامج المهرجان لإبراز تنوع قطاع الأطعمة والمشروبات والضيافة في قطر

وفي نسخة 2017، سوف يكون أهل قطر وزوارها في شتى أنحاء البلاد على موعد مع المتعة المتجددة من خلال البرنامج الجديد لمهرجان قطر الدولي للأغذية. كما سوف تقدم المطاعم والمقاهي المشاركة في المهرجان قوائم طعام خاصة بالمهرجان في الفترة من 23 مارس وحتى 8 أبريل، وذلك من خلال تقديم أشهى الأطباق لديهم بأسعار مخفّضة. وسوف تشجع القائمة الجديدة أهل قطر وزوارها على معايشة تجربة المهرجان في المطاعم المفضلة لديهم واكتشاف أصناف الطعام الجديدة التي دخلت إلى مشهد الطعام القطري منذ النسخة الأخيرة للمهرجان.

 

وسوف تعرض قائمة طعام مهرجان قطر الدولي للأغذية التي تضم أشهى أطباق المطابخ العالمية بأربعة أسعار ثابتة هي: 59، و99، و139، و179 ريال قطري، وذلك لتُرضي جميع الأذواق.

 

كما  سيكون جمهور المهرجان على موعد مع فعاليات جديدة تقام لأول مرة، وذلك من خلال سلسلة "موائد الطهاة" التي تعقد في مجموعة مختارة من مطاعم الفنادق ذات الخمس نجوم، مما يمنح جمهور المهرجان فرصة للاستمتاع بتجارب طهي حية وتناول الطعام مع طهاة ذوي شهرة عالمية. وسوف تتيح هذه الفعالية لرواد هذه المطاعم الفرصة للوصول إلى أشهر الطهاة المفضلين لديهم، ومن ثم التعرف على طقوسهم في الطهي ومشاهدة رحلة إعداد أصناف الطعام بداية من جمع المكونات وحتى تقديم الأطباق.

 

ويعود مهرجان قطر الدولي للأغذية هذه السنة بشعار جديد وتصميم مربع الشكل يشير إلى مائدة الطعام التي تجمع مختلف الأشخاص لإنعاش أرواحهم وتغذية أجسادهم.

 

وسوف تتولى عملية تنظيم وتنفيذ هذه النسخة من المهرجان الهيئة العامة للسياحة مدعومة بالعديد من الشركاء الذين يمثلون قطاعات مختلفة في البلاد. وعلى رأس قائمة الشركاء هذا العام كتارا للضيافة، وهي شركة عالمية مالكة ومطورة ومشغلة للفنادق ومقرها دولة قطر، لتكون هي الشريك الاستراتيجي للنسخة الثامنة من مهرجان قطر الدولي للأغذية.

 

وفي معرض تعليقه على ذلك، قال السيد حمد عبدالله الملا، الرئيس التنفيذي لشركة كتارا للضيافة، قائلاً: "نحن فخورون بأن نكون جزءاً من النسخة الثامنة من مهرجان قطر الدولي للأغذية ويسرنا أن نغتنم هذه الفرصة للاحتفاء بالتنوع والثراء الذي يميز عروض الأطعمة والمشروبات في قطر، والتي تمثل بدورها جزءاً لا يتجزأ من القطاع السياحي في البلاد. إن هذه الشراكة هي انعكاس لالتزامنا بتعزيز قطاع الضيافة في قطر، كما أنها تمثل فرصة لخلق تجارب سياحية وفندقية مميزة".

 

وقد أقيمت النسخة الأولى من مهرجان قطر الدولي للأغذية في عام 2010 في مركز الدوحة للمعارض. وقد ظل المهرجان على مدار السنوات الماضية يعزز مكانته حتى أصبح واحداً من أكثر المهرجانات شعبية بين الجمهور، وحقق رقما قياسياً في نسخته للعام الماضي 2016 حينما استقطب حوالي  200 ألف زائر. وكانت قطر قد استقبلت خلال مارس 2016، وهو الشهر الذي أقيمت فيه نسخة العام الماضي من المهرجان، 305014 زائراً، وهو أعلى عدد من الزوار الذين تستقبلهم قطر في شهر واحد حتى الآن.

 

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *