porno tv

مؤسستا حمد الطبية والرعاية الأولية تعملان على تقديم رعاية صحية نفسية متكاملة


مؤسستا حمد الطبية والرعاية الأولية تعملان على تقديم رعاية صحية نفسية متكاملة

أعلنت مؤسستا حمد الطبية والرعاية الصحية الأولية عن وضع معايير و آليات محددة تمكنهما من العمل سوية لتقديم أفضل رعاية صحية نفسية متكاملة للمرضى وذلك من خلال مذكرة تفاهم وقعها الجانبان حول بروتوكولات العمل المشترك لمعالجة الأمراض النفسية والعقلية. وأوضحت الدكتورة سامية العبدالله المديرة التنفيذية للعمليات في مؤسسة الرعاية الأولية أن المرضى يشكلون محور الاهتمام الرئيسي لهذا التعاون وذلك بهدف ضمان استمرارية تقديم أفضل رعاية صحية متميزة للمرضى وتحقيق نتائج أفضل تصب في مصلحة المرضى والموظفين. من جهتها، قالت الدكتورة فاطمة موسى مديرة برنامج الصحة النفسية في مؤسسة الرعاية الأولية إن فريق العمل المشترك الذي تم تشكيله من كوادر مؤسستي حمد الطبية والرعاية الصحية الأولية قام ببذل جهود حثيثة بهدف تقديم أعلى مستوى من الرعاية الصحية للمرضى باعتبارهم محور الاهتمام الرئيسي لمذكرة التفاهم التي توصلت إليها كلتا المؤسستين حيث ستتواصل الفرق المعنية لضمان الانتقال السلس والآمن إلى برنامج خدمات الرعاية الصحية النفسية الجديد بما يكفل استمرارية هذه الخدمات. وتأتي هذه المبادرة الجديدة ضمن إطار برنامج "معا نعمل بشكل أفضل" والذي يحدد منهجية شاملة للتكامل الفعال في المزيد من خدمات الرعاية الصحية المقدمة للمرضى من قبل قطبي القطاع الصحي الحكومي في قطر. من جانبه، قال السيد إيان تولي المدير التنفيذي لخدمات الصحة النفسية بمؤسسة حمد الطبية إنه تم تشكيل فرق عمل مهمتها تقييم احتياجات المرضى وتحديد مسارات علاجية أفضل عبر مراحل الرعاية الأولية والرعاية الثانوية حيث تستند بروتوكولات العمل المشترك لمعالجة الأمراض النفسية والعقلية التي يتم وضعها وصياغتها إلى الفهم والاتفاق المشترك حول كيفية تكامل الرعاية الصحية النفسية باعتبار ذلك خطوة بالاتجاه الصحيح نحو الارتقاء بمعايير الرعاية الصحية النفسية بما يتوافق مع أفضل الممارسات المتعارف عليها دوليا ويتناسب في نفس الوقت مع احتياجات المرضى في قطر. وتشمل بروتوكولات العمل المشترك لمعالجة الأمراض النفسية والعقلية المراحل الرئيسية لمسارات علاج المرضى ابتداء من تحويل المريض من قبل الطبيب مرورا بتقييم حالة المريض ومعالجته وخروجه من المرفق العلاجي وانتهاء بمرحلة المتابعة لدى عيادات الرعاية الأولية. كما تحدد هذه البروتوكولات النواحي العامة التي تتمكن خلالها كل من مؤسسة الرعاية الصحية الأولية ومؤسسة حمد الطبية من العمل معا لتحسين الأداء المشترك وتبادل المعلومات في مجال الصحة النفسية. وبدوره نوه الدكتور ماجد العبدالله نائب المدير الطبي لخدمات الصحة النفسية في مؤسسة حمد الطبية بمستوى التقدم الذي حققه هذا المشروع والذي يمكن مؤسسة حمد ومؤسسة الرعاية االأولية من العمل سوية وعن كثب لمواءمة خدمات الرعاية الصحية النفسية في كلتا المؤسستين بما يخدم مصلحة المرضى. وأشار إلى أن مذكرة التفاهم بين الجانبين ستساهم في إعادة تنظيم مسارات علاجية أفضل للمرضى وذلك من خلال تبادل المعلومات ذات الصلة بطريقة أكثر فعالية ووضع آليات مطورة لتحويل المرضى من شأنها أن تنعكس إيجابا على النتائج العلاجية للمرضى.

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *