porno tv

للعام الثاني.. انطلاق مبادرة "الحق لمرضى السرطان في الإنجاب"


للعام الثاني.. انطلاق مبادرة "الحق لمرضى السرطان في الإنجاب"
للعام الثاني.. انطلاق مبادرة "الحق لمرضى السرطان في الإنجاب"
للعام الثاني.. انطلاق مبادرة "الحق لمرضى السرطان في الإنجاب"
للعام الثاني.. انطلاق مبادرة "الحق لمرضى السرطان في الإنجاب"
للعام الثاني.. انطلاق مبادرة "الحق لمرضى السرطان في الإنجاب"

د.مدحت عامر: المسئولية الاجتماعية تلزمنا بالعمل لاستقرار الأسرة وسعادتها

د.أحمد حسن: نمنح مرضى السرطان فرص الاستمتاع بإحساس الأبوة والأمومة

القاهرة – شريف نادي

أقامت الجمعية المصرية لرعاية الصحة الإنجابية احتفالية كبرى لاستمرار مبادرتها "الحق لمرضى السرطان في الإنجاب" للعام الثاني علي التوالي وأعلن خلال الاحتفالية عن إبرام بروتوكول تعاون بين الجمعية المصرية لرعاية الصحة الإنجابية ومستشفى بهية لعلاج سرطان الثدي لإعادة تأهيل مريضات السرطان للاحتفاظ بقدرتهن على الإنجاب بعد التعافي من المرض، كما أعلن عن تبنيه حملة جديدة لتجريم تزوير شهادات فحص المقبلين على الزواج لمحاصرة أسباب فشله وتجنب زيادة معدلات الطلاق.

مشاهير الفن والمجتمع كسفراء للمبادرة الخيرية

شهدت الاحتفالية تكريم عدد كبير من مشاهير الفن والمجتمع كسفراء للمبادرة الخيرية هم رجاء الجداوي، مها أبو عوف، داليا البحيري، طارق لطفي، والإعلاميات هند رضا، منى عراقي، مروة صبري، ولمياء فهمي عبد الحميد، كما تم تكريم الدكتور وليد حامد سكرتير عام الجمعية المصرية لرعاية للصحة الإنجابية، الدكتور أحمد حسن رئيس قسم الأورام بمستشفي بهية، المستشار طارق العوض المحامي بالنقض، الشيخ سيد زايد عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف وكذلك ضيف شرف الاحتفالية الإعلامي الدكتور خالد منتصر بينما كان نجم الاحتفالية المطرب خالد سليم الذي قدم باقة من أروع أغانيه احتفالا ببدء العمل بالبروتوكول الجديد واحتفاءً بضيوف الحفل والمكرمين من سفراء المبادرة.

وقام الدكتور مدحت عامر رئيس الجمعية ورئيس المؤتمر الدولي بتسليم دروع وشهادات التكريم للفنانين وسط أجواء من التفاعل الإيجابي لجموع الحاضرين من أطباء وفنانين وإعلاميين مع المبادرة الإنسانية التي جاءت كطوق نجاه يمنح مرضى السرطان الحق في الإنجاب والاستمتاع بإحساس الأبوة والأمومة وتكوين عائلة مثل باقي أفراد المجتمع.

من جانبها عبرت الفنانة القديرة رجاء الجداوي عن سعادتها الكبيرة بهذا الاختيار وقالت إن الفن يلعب دورا إيجابيا داخل المجتمع، وكلما ازداد رقي هذا المجتمع كلما كان تأثير الفن أكبر وبالتالي تكون مسئولية الفنانين أكبر وأعظم، ومن هنا حرصت على المشاركة في هذه المبادرة باعتباري فنانة مصرية عليها أن تشارك في دعم أبناء هذا الوطن من خلال المشاركة الفعالة في مثل هذه المبادرات الإنسانية.

واتفقت معها الفنانة داليا البحيري حيث أشارت إلى أن العديد من المرضي لا يعلمون الفرص المتاحة لديهم للإحتفاظ بقدراتهن الإنجابية إذا ما اضطرتهم الظروف للعلاج الإشعاعي، مؤكدة أن دورها وزملائها من سفراء المبادرة هو السعي للترويج للمبادرة لتوفير حياة أكثر سعادة واستقرار لمرضى السرطان.

بينما أعربت الفنانة مها أبو عوف عن سعادتها بنجاح المبادرة واستمرارها للعام الثاني على التوالي مؤكدة شعورها بالفخر بالمشاركة للترويج لهذه المبادرة لينعكس على الجمهور بمزيد من الوعي للإستفادة من البرنامج الطبي الذي يوفر لمرضى السرطان إمكانية الإنجاب بعد الشفاء.

وقال الفنان طارق لطفي إن تكريمه يمنحه المزيد من الحافز لتقديم المزيد لضمان وصول هذه المبادرة لأكبر قدر من المصابين بالمرض والاستفادة منها لأن ذلك يمنح نوافذ السعادة والأمل لمزيد من المرضى وتلك هي أعظم رسالة يمكن أن أقدمها لأهلي وأبناء وطني.

هند رضا سعيدة باختيارها سفيرة لهذه المبادرة الأخلاقية

وأبدت الإعلامية هند رضا سعادتها باختيارها سفيرة لهذه المبادرة الأخلاقية لما تحمله من معاني سامية وأفكار إنسانية راقية تساهم في إسعاد الآلاف من المرضى الذين يحتاجون إلى الشعور بأنهم جزء أساسي ومهم من هذا الوطن وأنهم لا يختلفون عن أي فرد وبالتالي فإن لهم الحق في الحياة والإنجاب وتكوين أسرة بما ينعكس ايجابيا على المجتمع بشكل عام، متمنية أن تنجح في القيام بهذه المهمة وأن تكون على قدر المسئولية.

وأكد الدكتور مدحت عامر رئيس الجمعية المصرية لرعاية الصحة الإنجابية أن تواصل نجاح المبادرة يشير بوضوح إلى أن المجتمع في حاجة شديدة لمثل هذه الأفكار المبتكرة التي تجمع بين المردود الصحي والاجتماعي على الفرد والأسرة والوطن ككل.

رسالتنا الإنسانية لمنح فرصا إيجابية لمرضى السرطان

وأوضح عامر أن رسالتنا الإنسانية لمنح فرصا إيجابية لمرضى السرطان في استمرار قدراتهم علي الإنجاب بعد العلاج رسالة سوف تستمر مدعمه بعزيمة أفضل الإخصائيين والباحثيين في مصر وبتطبيقات تكنولوجية هي الأحدث في العالم، ومن خلال بروتوكول التعاون بين الجمعية المصرية لرعاية الصحة الإنجابية ومستشفي بهية لعلاج سرطان الثدي وهو البروتوكول الذي يمنح المريضات بالسرطان فرصا أفضل للإحتفاظ بقدراتهن الإنجابية لما بعد التعافي من المرض فضلا عن جهود أخرى لتوعية وتدريب أطباء علاج الأورام بما يتحتم عليهم فعله لتقديم خدمة علاج متكاملة تشمل الصحة النفسية والإنجابية بالتنسيق مع الإخصائيين في كل المجالات الطبية.

200 ألف حالة طلاق سنويا بسبب 30% منها لعدم القدرة على الإنجاب والأورام الوراثية

وأضاف أن المبادرة تنطلق في عامها الثاني لتحمل مزيدا من العطاء بتقديم خدماتها المجانية لفحص المقبلين على الزواج مجانا مع تبنيها حملة جديدة لحث صانعي القرار على اتخاذ إجراءات تكفل منع تزوير شهادات الفحص الطبي للمقبلين على الزواج أو اعتبارها إجراء روتيني مما أفرغ أهميتها من المضمون الذي أنشئت من أجله، مشيرا إلى أن بيانات الجهاز المركز للإحصاء توضح بلوغ حالات الطلاق نحو 200 ألف حالة سنويا بسبب 30% منها لعدم القدرة على الإنجاب والأورام الوراثية فضلا عن الإصابات البكتيرية.

أول مبادرة تهتم بحق مرضى السرطان في الإنجاب

وأعرب الدكتور أحمد حسن رئيس قسم الأورام بمستشفي بهية عن سعادته بالزخم الكبير الذي أحدثته مبادرة "الحق لمرضى السرطان في الإنجاب" كأول مبادرة تهتم بحق مرضى السرطان في الإنجاب في مصر والمنطقة كلها، وأن سعادته زادت بمشاركة الفنانات والإعلاميات في هذه المبادرة للتأكيد على حق جميع مرضى السرطان في الإنجاب، وذلك من خلال رفع الوعي بين المرضى أنفسهم وبين أوساط من حولهم، والعمل على دعم تفاعلهم مع المجتمع، إضافة إلى تسهيل حصولهم على فرص العلاج للاستمتاع بإحساس الأبوة والأمومة.

 

 

Comments

    No Comments

Post your comments

Your email address will not be published. Required fields are marked *